النفط الخام

توقعات سعر النفط اليوم.. بداية ضعيفة وانتعاشة مرتقبة

بدأ النفط اليوم، الخميس، التداول خلال الجلسة الآسيوية بانخفاض تحت مستوى 40 دولار، بينما تمكن من استعادة مستوى 40 مع بدء جلسة التداول الأوروبية.

وتراجع النفط أمس، الأربعاء، بعد زيادة المخاوف بشأن استمرار ضعف الطلب على الوقود، خاصة مع تفاقم أزمة كورونا.

وسجل خام غرب تكساس الأمريكي 39.9 دولار للبرميل، حتى وقت نشر الموضوع، ويظهر الآن إشارات تداول إيجابية على مدار أخر ساعة.

وبحسب رويترز، فقد تراجع النفط الخام الأمريكي بنسبة 0.5% ليسجل 39.83 دولار للبرميل صباح اليوم، بينما تمكن بعد ذلك من الارتفاع مرة أخرى.

تقرير مخزونات النفط الأمريكية الرسمي

أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية عن أرقامها الأسبوعية بخصوص مخزونات النفط في الأسبوع الماضي المنتهي في 16 أكتوبر، حيث أظهر التقرير تراجع المخزونات بواقع 1.001 مليون برميل، بينما كانت التوقعات عند 1.021 مليون برميل.

وقبلها بيوم، أعلن معهد البترول الأمريكي عن أرقامه غير الرسمية، حيث أظهر ارتفاع المخزونات بواقع 584 ألف برميل.

وأثر هذا التقرير بشكل مباشر على أداء النفط أمس، حيث تراجع بشكل كبير أثناء جلسة التداول الأمريكية.

ولامس النفط اليوم أدنى مستوياته الأسبوعية عند 39.4 دولار، ولكنه سرعان ما ترك هذه النقطة مرتفعًا إلى 39.9 دولار.

المخاوف تعاود السيطرة

مع أي تقرير إيجابي يصدر، يتمكن النفط من تحقيق انتعاشة، ولكنها تكون قصيرة المدى، حيث أن المخاوف تظهر بقوة وتسيطر على الأسواق من جديد.

ومن ضمن المخاوف التي تسيطر على الأسواق:

  • كورونا وأزمة العرض: تخطت الإصابات بفيروس كورونا المستجد كوفيد – 19 حاجز الأربعين مليون عالميًا، وهو الأمر الذي ينذر بحدوث أزمة جديدة بشأن تنامي الطلب على النفط في الفترة القادمة.

غالبًا ما يكون الطلب على منتجات الطاقة والوقود متزايدة في فصل الشتاء، بسبب غرض التدفئة، ولكن مع قيود الإغلاق التي تفرضها الكثير من الدول وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية والكثير من الدول الأوروبية، يعني هذا أنه قد يحدث تباطؤ في الطلب على النفط من جديد، خاصة مع توقعات بموجة ثانية أكثر شراسة من الفيروس.

  • توقف مفاوضات التحفيز: يبدو أن المفاوضات قد وصلت إلى حائط سد، حيث أنه حتى الآن يبدو أنه لن يكون هناك اتفاق حول حزمة التحفيز الأمريكية الخاصة بالإغاثة من كورونا قبل الانتخابات الأمريكية، خاصة مع الاختلاف الدائر الآن حول قيمة الحزمة، والتي يريد الجمهوريون تمريرها بقيمة أقل من 1.8 تريليون دولار، بينما يريد الديمقراطيون زيادتها إلى 2.2 تريليون دولار.
  • تقييد الصين لحركة السفر: تعتبر الصين أكبر مستهلك للنفط الخام حول العالم، وعلى الرغم من أنها من صدرت فيروس كورونا للعالم، إلا أن عدد الإصابات هناك يعتبر قليل جدًا مقارنة بالدول الأخرى، هذا ما جعلها تقيد حركة السفر إلى الخارج حتى لا يعاود الفيروس الانتشار في البلاد من جديد. بالطبع سيكون لهذا تأثير على الطلب على النفط في قطاع الطيران.
  • زيادة المعروض: بعد أن بدأ حقل الشرارة الليبي في معاودة الإنتاج، تجددت المخاوف مرة أخرى بشأن زيادة المعروض مقارنة بضعف الطلب.

نظرة تحليلية على أداء النفط

تحركات النفط

يوجد استمرار صعودي في أسعار النفط الخام، حيث أغلق السعر على انخفاض الأربعاء داخل منطقة 38.50 دولار – 40.00 دولار، وبعد أن بدأ التداول على انخفاض، يظهر الآن إشارات إيجابية على التعافي.

توقعات سعر النفط اليوم 22 أكتوبر 2020

أظهر سعر نفط غرب تكساس الأمريكي صباح اليوم أنه تحت ضغط سلبي، حيث ارتد هابطًا من مستوى 41 لدون 40 دولار، ليستقر دونه، مما يزيد من الضغط الذي يسيطر عليه في الجلسات القادمة، ليكون في طريقه لمستوى 39.30 دولار للبرميل، مستهدفًا مستويات أقل عند 38.10 دولار.

ولكنه بعد ذلك بدأ في إظهار تحيز صعودي، متأثرًا بإيجابية مؤشر ستوكاستيك على الرغم من ضغوط المتوسط المتحرك 50.

في حالة إن استمر السعر دون 41.10 دولار هذا يعني مواصلة السيناريو الهبوطي، أما إن تمكن من اختراق مستوى 41.10 دولار صعودًا والاستقرار فوق هذا المستوى فهذا يعني انعكاس السيناريو إلى صعودي.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات اليوم عند 38 و41 دولار على التوالي.