البنك المركزي التركي يخفض الفائدة 200 نقطة أساس

إسطنبول (رويترز) – أحدث البنك المركزي التركي صدمة في الأسواق مجددا بخفض سعر الفائدة الأساسي 200 نقطة أساس إلى 16 بالمئة يوم الخميس، مما دفع الليرة للتراجع إلى أقل مستوى على الإطلاق، محققا بذلك ما طالب به الرئيس رجب طيب أردوغان رغم ارتفاع التضخم.

وقال البنك إنه لن يكون هناك سوى فرصة ضئيلة لخفض سعر الفائدة مجددا هذا العام نظرا لما وصفه بأنه ضغط الأسعار المؤقت على الأغذية والطاقة وغيرها من الواردات، وهو ما أدى إلى ارتفاع تكاليف المعيشة مع انخفاض قيمة العملة.

وكان خفض الفائدة أعلى مرتين من أكثر التقديرات اعتدالا في استطلاع أجرته رويترز والذي توقع خفض سعر الفائدة الأساسي بنحو 50 أو 100 نقطة أساس فحسب.

ويواجه البنك المركزي ضغوطا من الرئيس أردوغان الذي استبدل الكثير من قيادات البنك هذا العام. وفاجأ البنك الأسواق في الشهر الماضي أيضا بخفض سعر الفائدة 100 نقطة أساس، مما أدى إلى تراجع الليرة إلى مستويات متدنية جديدة.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية – تحرير منير البويطي)

 

الليرة التركية تهبط لمستوى قياسي منخفض جديد مقابل الدولار

اسطنبول (رويترز) – هوت الليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض جديد أمام الدولار الأمريكي يوم الاثنين ولا يرى محللون فرصة تذكر لتعافيها بالنظر إلى ما وصفوه توقعات بخفض “غير رشيد” لأسعار الفائدة في وقت لاحق هذا الأسبوع.

ولامست العملة التركية، وهي الأسوأ أداء بين عملات الأسواق الناشئة هذا العام، أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 9.35 مقابل الدولار قبل أن تغلق عند 9.34 .

وخسرت الليرة 20 بالمئة من قيمتها هذا العام وجاء نصف هذا الهبوط منذ مطلع الشهر الماضي عندما بدأ البنك المركزي إعطاء إشارات تيسيرية على الرغم من ارتفاع التضخم إلى حوالي 20 بالمئة.

ودأب الرئيس رجب طيب اردوغان على مطالبة البنك المركزي بتيسير السياسة النقدية ويعتبر محللون أن تدخله أدى إلى تآكل مصداقية السياسة النقدية في السنوات القليلة الماضية.

ودفع خفض مفاجئ للفائدة بمقدار 100 نقطة أساس الشهر الماضي الليرة إلى هبوط حاد. وانقسم خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم بشأن حجم خفض الفائدة المتوقع في اجتماع لجنة السياسة النقدية يوم الخميس، إذ توقع بعضهم خفضا قدره 50 نقطة أساس بينما توقع آخرون خفضا بمقدار 100 نقطة أساس.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

 

أردوغان يجري تغييرات بلجنة السياسة النقدية بالمركزي والليرة تهوي لمستوى قياسي

اسطنبول (رويترز) – قالت الجريدة الرسمية إن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان عزل ثلاثة أعضاء في لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي وعيًن عضوين جديدين مكانهما، مما هوى بالليرة إلى مستويات قياسية جديدة.

وأضافت الجريدة أن المعزولين هم نائبا محافظ البنك سميح تومان وأوجور نامق إلى جانب عضو لجنة السياسة النقدية عبد الله يافاش.

وعين أردوغان طه جاكماق نائبا لمحافظ البنك المركزي ويوسف تونا عضوا بلجنة السياسة النقدية.

وبعد هذا الإعلان، هبطت الليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض جديد عند 9.1900 مقابل الدولار، لتصل خسائرها منذ بداية العام إلى 19 في المئة بفعل مخاوف متعلقة بالسياسة النقدية.

وأعلنت الرئاسة التركية مساء الأربعاء أن اردوغان التقى محافظ البنك المركزي شهاب كافجي أوغلو، ونشرت صورة لهما وهما واقفان جنبا إلى جنب.

وخفض البنك المركزي الشهر الماضي سعر الفائدة الرئيسي إلى 18 بالمئة من 19 بالمئة على الرغم من ارتفاع التضخم السنوي إلى حوالي20 بالمئة، في خطوة اعتبرها محللون دليلا جديدا على تدخل سياسي من اردوغان الذي يصف نفسه بأنه عدو لأسعار الفائدة.

وقال كافجي أوغلو هذا الأسبوع إن خفض سعر الفائدة لم يكن مفاجأة ولا علاقة تذكر له ببيع الليرة لاحقا.

وتعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي اجتماعها القادم في 21 أكتوبر تشرين الأول.

وكانت ثلاثة مصادر مطلعة قالت الأسبوع الماضي إن اردوغان يفقد الثقة في كافجي أوغلو بعد أقل من سبعة أشهر من عزل سلفه، وإنه لم يكن هناك اتصال يذكر بين الاثنين في الأسابيع القليلة الماضية.

وأجرى أردوغان سلسلة تغييرات في لجنة السياسة النقدية في السنوات القليلة الماضية. فأقال ثلاثة محافظين في العامين ونصف الماضيين بسبب اختلافات متعلقة بالسياسية، مما أثر على الليرة وأضر بشدة بمصداقية السياسة النقدية والقدرة على التنبؤ بها.

وبلغ معدل التضخم الرئيسي أعلى مستوى له خلال عامين ونصف العام عند 19.58 بالمئة في سبتمبر أيلول.

وعين أردوغان كافجي أوغلو في مارس آذار بعد الإطاحة بناجي إقبال، وهو من متشددي السياسة النقدية ورفع معدلات الفائدة إلى 19 في المئة. وصعد أردوغان ضغوطه من أجل خفض سعر الفائدة في يونيو حزيران عندما قال علنا إنه تحدث إلى كافجي أوغلو بشأن ضرورة خفض معدل الفائدة بعد أغسطس آب.

(اعداد وجدي الالفي وعلي خفاجي للنشرة العربية)

 

الليرة التركية تهبط إلى مستوى قياسي منخفض جديد مقابل الدولار

اسطنبول (رويترز) – تراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض جديد عند 9.1 مقابل الدولار يوم الأربعاء، موسعة خسائرها بعد أن أثار خفض غير متوقع لأسعار الفائدة موجة مبيعات جديدة ومع صعود العملة الأمريكية أمام العملات الأخرى.

وعند الساعة 1510 بتوقيت جرينتش، سجلت الليرة 9.0740 مقابل الدولار، منخفضة قليلا عن مستوى الإغلاق السابق.

وخسرت العملة التركية حوالي 18 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار هذا العام، مما فاقم زيادة في التضخم إلى حوالي 20 بالمئة.

وأجرى البنك المركزي التركي خفضا غير متوقع لسعر الفائدة الرئيسي بمقدار 100 نقطة أساس إلى 18 بالمئة الشهر الماضي فيما اعتبره محللون دليلا جديدا على تدخل سياسي للرئيس رجب طيب اردوغان الذي يصف نفسه بأنه عدو لأسعار الفائدة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

 

الليرة التركية تواصل انخفاضها لتبلغ مستوى قياسيا أمام الدولار

إسطنبول (رويترز) – تراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد متجاوزة مستوى تسعة ليرات للدولار يوم الثلاثاء متأثرة بعدم التيقن بشأن الضغوط السياسية لخفض سعر الفائدة بدرجة أكبر وبارتفاع الدولار بشكل عام.

وسجل سعر الليرة مستواه القياسي الذي بلغه ليل الاثنين عند 9.02 في التعاملات المبكرة قبل أن يسجل 9.01 بحلول الساعة 0606 بتوقيت جرينتش. وانخفضت الليرة بنحو 18 بالمئة أمام الدولار منذ بداية العام مما فاقم ارتفاع التضخم الذي بلغ 20 بالمئة.

وذكرت رويترز يوم الجمعة، نقلا عن مصادر، أن الرئيس رجب طيب أردوغان يفقد ثقته في شهاب قوجي أوغلو محافظ البنك المركزي بعد أقل من سبعة أشهر من إقالته سلفه بسبب تأخر سياسة التحفيز.

وقال قوجي أوغلو ردا على أسئلة لجنة برلمانية يوم الاثنين إن خفض الفائدة الشهر الماضي لم يكن مفاجئا ولم يحقق الكثير فيما يتعلق ببيع الليرة.

ووجه قوجي أوغلو إشارات أكثر لينا في مؤتمر عبر الهاتف مع المستثمرين الأسبوع الماضي، وفقا لمشاركين في المؤتمر، لكنه لم يوضح ما إذا كان يتوقع المزيد من خفض الفائدة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير دعاء محمد)

 

حصري- مصادر: أردوغان يفقد الثقة في محافظ البنك المركزي

أنقرة (رويترز) – قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدأ يفقد الثقة في محافظ البنك المركزي شهاب قاوجي أوغلو، بعد أقل من سبعة أشهر من إقالته لسلفه. وأضافت المصادر أن الاثنين لم يتواصلا كثيرا في الأسابيع الماضية.

وذكرت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها بسبب حساسية الأمر، أن أردوغان يشعر بخيبة أمل من تأخير خفض سعر الفائدة حتى الشهر الماضي فقط. وقالوا إنه لم يتضح ما قد يفعله أردوغان إذا أقدم أصلا على أي تصرف.

ولم يرد مكتب الرئاسة على طلبات للتعليق على ثقة أردوغان في قاوجي أوغلو.

وأقال الرئيس فجأة ثلاثة محافظين للبنك المركزي خلال العامين ونصف العام الماضية بسبب خلافات سياسية، مما أدى إلى تقويض الليرة وإلحاق ضرر شديد بمصداقية السياسة النقدية والقدرة على التنبؤ بها.

وقال محللون إن الخفض المفاجئ لسعر الفائدة الشهر الماضي كان دليلا آخر على التدخل السياسي نظرا لأن أردوغان، الذي يصف نفسه بأنه عدو لأسعار الفائدة، سعى منذ فترة طويلة إلى تطبيق إجراءات التحفيز رغم ارتفاع التضخم. ونتيجة لذلك سجلت الليرة مستويات منخفضة قياسية.

ولم يتطرق أردوغان علنا إلى خفض أسعار الفائدة ورفض البنك المركزي التعليق على مزاعم التدخل في سياساته النقدية.

وقالت ميرال أكشينار زعيمة حزب الخير التركي المعارض يوم الأربعاء إن أردوغان قد يقيل محافظ البنك المركزي قريبا إذ يتناسب مع النمط المعتاد للرئيس المتمثل في “التنصل من المسؤولية” بعد القرارات السيئة.

وذكرت المصادر، المقربة من الرئاسة، إن أردوغان يشعر بخيبة أمل لأن قاوجي أوغلو لم يتمكن من خفض التضخم في الأشهر القليلة المنصرمة.

وتراجعت الليرة التركية واحدا بالمئة إلى مستوى قياسي منخفض مقابل الدولار يوم الجمعة تحت وطأة مخاوف بشأن مصداقية السياسة النقدية وكذلك قوة الدولار.

واستقرت الليرة عند 8.9650 للدولار الساعة 0821 بتوقيت جرينتش، مبتعدة عن أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 8.9750 لكن أقل من إغلاق يوم الخميس عند 8.8800. وتراجعت العملة التركية 17 بالمئة مقابل الدولار هذا العام.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية – تحرير أحمد صبحي)

 

الليرة التركية تهبط لقرب أدنى مستوى على الإطلاق مع صعود الدولار

إسطنبول (رويترز) – تراجعت الليرة التركية لما يتجاوز مستوى 8.9 مقابل الدولار يوم الأربعاء، مقتربة من أدنى مستوى على الإطلاق الذي سجلته الأسبوع الماضي بسبب مخاوف من خفض غير متوقع لأسعار الفائدة.

صعد الدولار بدعم مخاوف بشأن التضخم العالمي والتشديد المنتظر من البنك المركزي الأمريكي.

وبلغت الليرة 8.9250 في الساعة 0609 بتوقيت جرينتش، مقتربة من أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 8.9490 الذي وصلت إليها في 29 سبتمبر أيلول وسط مخاوف بشأن تأثير الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

 

التضخم التركي يصعد إلى 19.58% في سبتمبر

إسطنبول (رويترز) – أظهرت بيانات يوم الاثنين ارتفاع التضخم في تركيا أقل بقليل من المتوقع إلى 19.58 بالمئة على أساس سنوي في سبتمبر أيلول، وهو أعلى مستوى منذ مارس آذار 2019، مما يكبد العوائد الحقيقية المزيد من الخسائر بعد أن خفض البنك المركزي سعر الفائدة إلى 18 بالمئة.

وعلى أساس شهري، قال معهد الإحصاء التركي إن أسعار المستهلكين ارتفعت 1.25 بالمئة مقارنة مع توقعات في استطلاع رأي أجرته رويترز عند 1.35 بالمئة و19.7 بالمئة سنويا.

وأظهرت البيانات أن مؤشر أسعار المنتجين ارتفع 1.55 بالمئة على أساس شهري في سبتمبر أيلول، مسجلا ارتفاعا سنويا 43.96 بالمئة.

خفض البنك المركزي سعر الفائدة 100 نقطة أساس في سبتمبر أيلول.

كان التضخم السنوي قد ارتفع بالفعل لأكثر من سعر الفائدة الذي كان يبلغ 19.25 بالمئة في أغسطس آب قبل الخفض، وكان قد بلغ 18.95 بالمئة في يوليو تموز. والمستهدف الرسمي للتضخم هو خمسة بالمئة.

وتراجعت الليرة التركية 0.2 بالمئة بعد صدور البيانات لتلامس مستوى 8.880 للدولار الأمريكي./

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

 

انكماش العجز التجاري لتركيا 32.4% في أغسطس

إسطنبول (رويترز) – أظهرت بيانات من معهد الإحصاء التركي يوم الخميس انكماش عجز التجارة الخارجية للبلاد 32.4 بالمئة على أساس سنوي في أغسطس آب إلى 4.259 مليار دولار وفقا لنظام التجارة العام.

وبعد أن تضررت التجارة بشدة في نفس الفترة قبل عام جراء جائحة كوفيد-19، ارتفعت صادرات تركيا 51.9 بالمئة وزادت الواردات 23.6 بالمئة مقارنة مع أغسطس آب 2020 وفقا لما ذكره المعهد.

وفي أول ثمانية أشهر من العام، انكمش العجز التجاري 9.8 بالمئة إلى 29.78 مليار دولار.

(إعداد معتز محمد للنشرة العربية)

 

الليرة التركية قرب أدنى مستوياتها على الإطلاق بعد خفض أسعار الفائدة

أنقرة (رويترز) – اقتربت الليرة التركية من أدنى مستوياتها على الإطلاق يوم الجمعة مع نزوح المستثمرين الأجانب ولكن تصيد صفقات بالسوق المحلية حد من الخسائر بعد يوم قرار البنك المركزي غير متوقع بخفض أسعار الفائدة فيما لم يقدم مؤشرات تذكر على إلى أي مدى يمكن أن تنخفض.

ونزلت الليرة، وهي عرضة للتقلبات الحادة والتباطؤ في الأسواق الناشئة منذ عدة سنوات، واحدا بالمئة إلى 8.855 مقابل الدولار بحلول الساعة 0749 بتوقيت جرينتش قرب أدنى مستوى لها الذي بلغته في يونيو حزيران عند 8.880.

كما تراجعت الليرة يوم الخميس عندما خفض البنك سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 100 نقطة أساس إلى 18 بالمئة على الرغم من ارتفاع التضخم، مما يعني تقديم التحفيز الذي سعى إليه الرئيس رجب طيب أردوغان منذ فترة طويلة وعزز مخاوف المحللين بشأن التدخل السياسي.

ولم يقدم البنك المركزي مؤشرات تذكر بشأن المسار المستقبلي للسياسات النقدية، لكن سوسيتيه جنرال وباركليز وجيه.بي مورجان وجولدمان ساكس توقعوا المزيد من الخفض في أسعار الفائدة خلال الأشهر المقبلة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية – تحرير أحمد صبحي)