نيكي يحقق أكبر قفزة في شهر مع انحسار مخاوف أوميكرون

طوكيو (رويترز) – حقق المؤشر نيكي الياباني أكبر مكاسبه في أكثر من شهر يوم الثلاثاء، إذ انحسرت المخاوف بشأن تأثير السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا، مما شجع المستثمرين على الإقبال على شراء أسهم مثل أسهم مجموعة سوفت بنك والأسهم المرتبطة بالسفر.

وارتفع المؤشر نيكي 1.89 بالمئة إلى 28,455.60 نقطة، مسجلا أكبر مكاسبه بالنسبة المئوية منذ الأول من نوفمبر تشرين الثاني. وتقدم المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.17 بالمئة إلى 1,989.85 نقطة.

اقتفت الأسهم اليابانية أيضا أثر الزيادة في وول ستريت، إذ رحب المستثمرون ببعض التصريحات الإيجابية من مسؤول أمريكي كبير بشأن المتحور الأخير.

وقفز سهم مجموعة سوفت بنك، المستثمر العالمي في شركات التكنولوجيا الذي تسبب في تراجع نيكي في الجلسة السابقة، 7.94 بالمئة ليكون صاحب أكبر نسبة مكاسب على المؤشر.

وارتفعت الأسهم المستفيدة من استئناف أنشطة اقتصادية، إذ قادت أسهم شركات الطيران ومشغلي خدمات السكك الحديدية المكاسب من بين 33 مؤشرا فرعيا للقطاعات في البورصة، بزيادة 4.17 بالمئة و3.06 بالمئة على الترتيب.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

الأسهم اليابانية توقف سلسلة خسائر وأوميكرون يحد من المكاسب

طوكيو (رويترز) – أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع وسط تداولات متقلبة يوم الأربعاء بعد ثلاث جلسات متتالية من الخسائر الكبيرة لكن عدم اليقين بشأن تأثير المتحور أوميكرون حد من المكاسب.

وأنهى المؤشر نيكي تعاملات يوم الأربعاء مرتفعا 0.41 بالمئة إلى 27935.62 نقطة بعدما صعد واحدا بالمئة تقريبا.

وعوض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا خسائره المبكرة ليرتفع 0.44 بالمئة إلى 1936.74 نقطة.

وخسر مؤشر نيكي 5.7 بالمئة في الجلسات الثلاث الماضية بينما نزل توبكس 4.8 بالمئة.

وتشهد السوق تقلبا إذ يتوخى المستثمرون الحذر وسط الشكوك بشأن المتحور أوميكرون من فيروس كورونا عقب تأكيد ظهور أول إصابة في اليابان يوم الثلاثاء، بعد يوم من إغلاق الحدود أمام جميع الوافدين الأجانب في واحدة من أشد الإجراءات الاحترازية في العالم.

وكانت القطاعات سريعة التأثر بالأوضاع الاقتصادية مثل الشحن وصناعة الورق والمعدات الأفضل أداء.

وحققت شركة فانوك لصناعة الروبوت ودايكين إندستريز لتكييفات الهواء أكبر قدر من مكاسب نيكي إذ ارتفعت 4.45 بالمئة و4.47 بالمئة على التوالي.

وصعدت شركات صناعة السيارات بعد أن أظهرت البيانات ارتفاع الإنتاج الصناعي الياباني في أكتوبر تشرين الأول للمرة الأولى في أربعة أشهر إذ أدت إعادة افتتاح المصانع الآسيوية إلى تخفيف قيود العرض.

وصعد سهم تويوتا موتور 2.22 بالمئة، بينما ارتفعت هوندا موتور 2.39 بالمئة.

وتراجعت شركات التكنولوجيا ذات الثقل فهبط سهم سوفت بنك جروب 2.19 بالمئة بينما تراجعت منصة الخدمات الطبية إم3 بنسبة 2.11 بالمئة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية)

الأسهم اليابانية تغلق على ارتفاع طفيف في تعاملات محدودة

طوكيو (رويترز) – أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع طفيف يوم الثلاثاء مبددة أغلب مكاسبها خلال اليوم بسبب الافتقار لأي انباء تحرك السوق لكن مكاسب الشركات ذات التوقعات الإيجابية دعمت الاتجاه العام للأسهم.

وزاد مؤشر نيكي القياسي 0.11 بالمئة إلى 29,808.12 نقطة، في حين ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.11 بالمئة كذلك إلى 2,050.83 نقطة.

وتابع المستثمرون خلال الجلسة اجتماعا بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الصيني شي جين بينغ.

وارتفع المؤشران اليابانيان بعد أن نشرت وسائل إعلام رسمية صينية تقريرا يفيد بأن الرئيس الصيني أبلغ نظيره الأمريكي في اجتماع افتراضي أن البلدين يجب أن يعززا الاتصالات فيما بينهما وأن يتعايشا سلميا.

وارتفع سهم تويوتا موتور 1.88 بالمئة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير محمود سلامة)

أسهم اليابان تغلق منخفضة وقطاع التكنولوجيا يصعد

طوكيو (رويترز) – انخفضت الأسهم اليابانية يوم الجمعة متأثرة بالشكوك حول توقعات شركات محلية، في حين سجلت أسهم التكنولوجيا مكاسب مقتفية أثر صعود المؤشر ناسداك وهو ما حد من الخسائر.

وتراجع المؤشر نيكي 0.61 بالمئة ليغلق عند 29611.57 نقطة بعد صعوده 0.15 بالمئة في وقت سابق من الجلسة بعد إغلاق قوي للمؤشرات الأمريكية الرئيسية. ونزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.69 بالمئة إلى 2041.42 نقطة.

وصعد نيكي خلال الأسبوع 2.49 بالمئة في حين ارتفع توبكس 2.01 بالمئة. وسجل كلاهما ارتفاعا لثاني أسبوع على التوالي.

وانخفض سهم تويوتا موتور 1.36 بالمئة بعدما حذرت الشركة المصنعة للسيارات من أن نقص أشباه الموصلات في أنحاء العالم لا يزال يهدد خططها السنوية للإنتاج.

وتراجع سهم دايكن إندستريز المصنعة لمكيفات الهواء 2.64 بالمئة في حين نزل سهم تيرومو للأجهزة الطبية 5.42 بالمئة، وكانا في صدارة الخسائر على المؤشر نيكي بعدما جاءت توقعاتهما أقل من توافق السوق.

وانخفض سهم سوفت بنك المشغلة لخدمات الهواتف المحمولة 4.84 بالمئة بعد انخفاض صافي ربحها نصف السنوي 2.5 بالمئة بفعل خفض رسوم الهواتف.

وصعدت أسهم قطاع التكنولوجيا وزاد سهم كونامي هولدنجز المصنعة للألعاب 4.45 بالمئة في حين ارتفع سهم شركة الهواتف كيه.دي.دي.آي 0.08 بالمئة.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

الأسهم اليابانية تصعد مقتفية أثر وول ستريت

طوكيو (رويترز) – أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع يوم الخميس مقتفية أثر صعود في وول ستريت بعدما كشف مجلس الاحتياطي الاتحادي عن خطط لتقليص مشتريات السندات، لكن تراجع أسهم شركة الشحن كاواساكي كيسن، رغم تسجيلها ربحا فصليا قياسيا، حد من المكاسب.

وارتفع المؤشر نيكي 0.93 بالمئة ليغلق عند 29,794.37 نقطة، في حين قفز المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.18 بالمئة إلى 2,055.56 نقطة.

أغلقت المؤشرات الرئيسية في وول ستريت عند مستويات قياسية مرتفعة ليل الأربعاء بعد إعلان البنك المركزي خططا للبدء في تقليص مشترياته من السندات، لكنه قال إنه لن يتعجل في رفع أسعار الفائدة.

وقال شويتشي أريساوا المدير العام لإدارة أبحاث الاستثمار في إيواي كوزمو سكيوريتيز “اقتفت السوق أثر مكاسب وول ستريت لكن الصعود توقف قبل اقتراب نيكي أكثر من 30 ألفا”.

ونزلت أسهم نيبون يوسين وكاواساكي كيسن حتى مع تسجيل أكبر وثالث أكبر شركات الشحن في اليابان من حيث المبيعات أرباحا فصلية قياسية مرتفعة بعد الاستفادة من زيادة معدلات الشحن وسط الاضطراب الذي عصف بسلاسل الإمداد العالمية.

ونزل سهم نيبون يوسين 8.11 بالمئة.

وقادت الخسائر الجسيمة قطاع الشحن للهبوط 6.25 بالمئة ليصبح الاسوأ أداء بين القطاعات الفرعية ببورصة طوكيو وعددها 33.

وارتفع سهم تويوتا موتور 0.73 بالمئة بعدما أعلنت عن زيادة أفضل من المتوقع نسبتها 48 بالمئة في الربح التشغيلي بالربع الثاني ورفعت توقعات الربح بينما تستفيد من انتعاش في الطلب على السيارات وتراجع الين.

وقفز سهم فوجي فيلم هولدنجز 4.79 بالمئة بعدما رفعت شركة صناعة المعدات الطبية توقعات الربح الصافي السنوي.

وصعدت أسهم نيبون ستيل 1.71 بالمئة بعد رفع أكبر مصنع للصلب باليابان توقعات صافي الربح السنوي 41 بالمئة.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية – تحرير مروة سلام)

الأسهم اليابانية تغلق منخفضة مع جني الأرباح ومكاسب لأسهم السيارات

طوكيو (رويترز) – أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض طفيف يوم الاثنين إذ جنى المستثمرون الأرباح بعد الارتفاع الأخير غير أن صانعي السيارات حققوا مكاسب بعد أن ألمحت شركة تويوتا موتور إلى أنها ربما تحقق هدفها للإنتاج للعام بأكمله على الرغم من نقص الرقائق.

وتوخى المستثمرون الحذر أيضا مع تنامي حالة عدم اليقين إزاء اقتصاد الصين حيث تكافح شركة العقارات المثقلة بالديون تشاينا إيفرجراند جروب من أجل بقائها في ظل تباطؤ الناتج المحلي الإجمالي للبلاد في الربع الثالث.

وانخفض المؤشر نيكي 0.15 بالمئة ليغلق عند 29025.46 بعد أن سجل أول مكسب أسبوعي له في أربعة أسابيع الأسبوع الماضي.

وقال هيرويوكي أوينو كبير المحللين في سوميتومو ميتسوي تراست لإدارة الأصول “يرغب كثير من المستثمرين في جني الأرباح عندما يتجاوز نيكي 29 ألفا. أشعر أنهم قلقون أيضا من مشكلات إيفرجراند قبل الموعد النهائي لتفادي التخلف عن السداد”.

وخسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.23 بالمئة ليغلق عند 2019.23 لكن مؤشر توبكس لصناعة معدات النقل ارتفع 1.86 بالمئة ليصل إلى أعلى مستوياته منذ 2015.

وارتفع سهم تويوتا موتور 2.22 بالمئة بعد أن خفضت الشركة إنتاجها العالمي المقرر لشهر نوفمبر تشرين الثاني بنسبة تصل إلى 15 بالمئة بسبب استمرار النقص في الرقائق، لكنها أشارت إلى أنها ستزيد الإنتاج اعتبارا من ديسمبر كانون الأول التزاما بأحدث أهداف الإنتاج للعام بأكمله.

كما زاد سهم سوزوكي موتور 2.43 بالمئة وسهم سوبارو 1.95 بالمئة. وارتفع سهم شركة تصنيع قطع غيار السيارات دنسو 3.16 بالمئة على خلفية ضعف الين.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

 

نيكي يرتفع لليوم الثالث بفضل تراجع الين وآمال إعادة فتح الاقتصاد

طوكيو (رويترز) – ارتفع المؤشر نيكي الياباني للجلسة الثالثة على التوالي يوم الاثنين مواصلا التعافي من أدنى مستوى في ستة أسابيع الذي سجله الأسبوع الماضي، إذ أدى انخفاض حاد للين إلى دعم الشركات المصدرة في حين أنعش تراجع إصابات كوفيد-19 آمال إعادة فتح الاقتصاد.

وأغلق نيكي مرتفعا 1.60 بالمئة إلى 28,498.20 نقطة، وتقدم أكثر من ألف نقطة عن أدنى مستوى في ستة أسابيع المسجل يوم الأربعاء، في حين ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.77 بالمئة إلى 1,996.58، مسجلا ارتفاعا للجلسة الثانية على التوالي.

وكان النقل الجوي من القطاعات الأفضل أداء على توبكس إذ ارتفع 3.59 بالمئة. وصعد سهم إيه.إن.إيه القابضة 3.7 بالمئة وتقدم سهم الخطوط الجوية اليابانية 3.5 بالمئة.

في غضون ذلك تراجع الين حتى وصل إلى 112.75 مقابل الدولار للمرة الأولى منذ ديسمبر كانون الأول 2018. ويؤدي ضعف العملة لزيادة قيمة السلع التي تباع في الخارج عند تحويل الأرباح إلى البلاد.

وارتفع سهم تويوتا موتور 3.3 بالمئة بينما صعد سهم ميتسوبيشي موتورز 5.9 بالمئة وربح سهم نيسان موتور 5.3 بالمئة.

وصعد سهم باناسونيك كورب 6.7 بالمئة بينما ساعد تعافي أسهم التكنولوجيا الصينية سهم مجموعة سوفت بنك على التقدم 4.9 بالمئة.

وارتفع سهم سوني جروب 4.4 بالمئة بعد تقرير أفاد أنها قد تُشيّد مصنعا جديدا للرقائق مع تي.إس.إم.سي في اليابان.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية – تحرير منير البويطي)

 

تويوتا تعتزم إنفاق 13.5 مليار دولار لتطوير بطاريات السيارات الكهربائية بحلول 2030

طوكيو (رويترز) – قالت تويوتا موتور يوم الثلاثاء إنها تتوقع إنفاق أكثر من 13.5 مليار دولار بحلول عام 2030 لتطوير بطاريات وأنظمة توريد بطاريات سعيا لتحقيق مركز قيادي على مستوى تكنولوجيا مهمة للسيارات خلال العقد المقبل.

وتتحرك أكبر شركة صناعة سيارات في العالم من حيث الحجم، والتي كانت رائدة بإنتاج سيارات هجينة تعمل بالبنزين والكهرباء من طراز بريوس، لتنفيذ أول خط للسيارات الكهربائية فقط العام المقبل.

وتحتل تويوتا مركزا قياديا في مجال تطوير البطاريات الكهربائية وقالت إنها تهدف لخفض تكلفة بطارياتها بنسبة 30 بالمئة أو أكثر من خلال المواد المستخدمة وأسلوب تصميم البطاريات.

وقالت فولكسفاجن ثاني أكبر شركة صناعة سيارات في العالم، يوم الثلاثاء إنها قد تضطر لزيادة الإنفاق لتحقيق التحول المزمع للقيادة الذاتية وبطاريات السيارات الكهربائية.

وقال الشركة الألمانية، التي تخطط لاستثمار 150 مليار يورو (178 مليار دولار) في أنطشتها بحلول 2025، مرارا إنه بوسعها تمويل هذا التحول استنادا للتدفقات النقدية الحالية.

(الدولار=109.85 ين)

(الدولار=0.8429 يورو)

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية – تحرير معتز محمد)

 

نيكي يصعد بقوة بفضل آمال في انحسار المخاوف السياسية

طوكيو (رويترز) – قفزت الأسهم اليابانية يوم الأربعاء، فيما بلغ المؤشر نيكي أعلى مستوى في شهر ونصف الشهر، إذ يراهن المستثمرون على أن مناورة يقوم بها رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا ربما تساهم في استعادة الاستقرار السياسي.

وربح نيكي 1.29 بالمئة إلى 28,451.02 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ 14 يوليو تموز، بعد أن تجاوز مستويات المقاومة المهمة مثل متوسط 200 يوم البالغ 28,281 نقطة.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.03 بالمئة إلى أعلى مستوى إغلاق في خمسة أشهر عند 1,980.79 نقطة.

وذكرت وسائل إعلام محلية يوم الثلاثاء أن سوجا يعتزم حل مجلس النواب في منتصف سبتمبر أيلول ويدرس إجراء انتخابات عامة في 17 أكتوبر تشرين الأول.

وبينما قال سوجا إنه لا يعتزم ذلك، فإن بضعة مستثمرين فقط أخذوا تعليقه على محمل الجد، نظرا للفهم التقليدي بأن رؤساء الوزارات مسموح لهم بالكذب حين يتعلق الأمر بحل البرلمان.

وتُظهر استطلاعات الرأي أن سوجا ما زال لا يتمتع بالشعبية لكن ليس بما يكفي لكي تهزم أحزاب المعارضة الائتلاف الحاكم، في الوقت الذي يقدم فيه انخفاض الإصابات المحلية بفيروس كورونا دفعة إضافية.

وعادة ما تبلي السوق بلاء حسنا بعد حل البرلمان، مما يجعل البائعين على المكشوف قلقين بشأن التمسك بمراكزهم.

وقفز سهم كوماتسو 5.4 بالمئة بعد أن ذكرت بلومبرج أن آرك أوتونوموس تكنولوجي اند روبوتكس إي.تي.إف التابع لكاثي وود يشتري شهادات الإيداع الأمريكية للشركة يوميا تقريبا منذ منتصف أغسطس آب.

وزاد سهم تويوتا موتور 0.6 بالمئة ليعود إلى مستويات سجلها قبل الإعلان الصادم لشركة صناعة السيارات الصادر في 19 أغسطس آب بأنها ستقلص الإنتاج 40 بالمئة في سبتمبر أيلول.

(إعداد معتز محمد للنشرة العربية)

 

نيكي يصعد من قاع 8 أشهر مع ارتفاع أسهم السيارات بفضل تصيد الصفقات

طوكيو (رويترز) – قفز المؤشر نيكي الياباني يوم الاثنين، بعد أن نزل لأدنى مستوى في ثمانية أشهر في الجلسة السابقة، إذ انتعشت أسهم شركات صناعة السيارات من خسائر تكبدتها عقب إعلان تويوتا موتور عن تقليص الإنتاج العالمي 40 بالمئة الشهر القادم.

وصعد نيكي 1.78 بالمئة إلى 27,494.24 نقطة بفضل تصيد الصفقات بعد أن بلغ أدنى مستوياته منذ ديسمبر كانون الأول يوم الجمعة.

وتجاهلت السوق هزيمة حليف مقرب من رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا في الانتخابات البلدية في يوكوهاما، وهي الدائرة الانتخابية لسوجا.

وأدى انخفاض شعبية سوجا قبل انتخابات على زعامة الحزب الحاكم الشهر القادم وانتخابات عامة من المرجح أن تجرى في أكتوبر تشرين الأول لإثارة مخاوف حيال عدم الاستقرار السياسي.

لكن بعض المستثمرين يعتقدون أن السوق قد تستفيد إذا تم انتخاب زعيم جديد، قد يحظى بفترة هدوء ويساعد الحزب الحاكم على الفوز في الانتخابات العامة.

وربح المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.83 بالمئة إلى 1,915.14 نقطة، بقيادة ارتفاع 3.1 بالمئة لمؤشر معدات النقل.

ونزل المؤشر الفرعي ما يزيد عن عشرة بالمئة الأسبوع الماضي، في واحد من أكبر الانخفاضات منذ أوائل 2020، بعد إعلان تويوتا.

وصعد سهم تويوتا 3.4 بالمئة بينما قفز سهم دينسو 6.6 بالمئة وزاد سهم نيسان موتور 3.4 بالمئة، إذ يعتقد المستثمرون أنه جرت المبالغة في عمليات البيع الأسبوع الماضي، وأن تأثير خفض إنتاج تويوتا سيكون قصير الأمد.

وارتفعت جميع مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33، فيما صعدت أسهم شركات الشحن البحري المتقلبة خمسة بالمئة.

كما ربحت أسهم شركات الآلات الكهربائية 2.7 بالمئة، إذ ارتفع سهم كينيس وسوني وهيتاشي 4.7 بالمئة و3.6 بالمئة و2.7 بالمئة على الترتيب.

وخسر سهم مجموعة سوفت بنك 1.1 بالمئة بعد أن واجهت خطتها لبيع حصتها في آرم البريطانية لتصنيع الرقائق إلى نفيديا عقبة كبيرة، إذ خلصت هيئة تنظيمية بريطانية إلى أن هذا قد يلحق الضرر بالمنافسة ويُضعف الشركات المنافسة، وطلبت تحقيقا آخر لفترة طويلة.

(إعداد معتز محمد للنشرة العربية)