بيانات صينية ضعيفة توقف مكاسب أسهم أوروبا

(رويترز) – توقفت مكاسب الأسهم الأوروبية التي استمرت على مدار عشرة أيام يوم الاثنين في أعقاب تباطؤ غير متوقع للمؤشرات الاقتصادية للصين وسجلت الأسهم المرتبطة بالسلع الأولية أكبر خسارة.

ونزل مؤشر ستوكس 600 لأهم الأسهم الأوروبية 0.5 بالمئة في التعاملات المبكرة متراجعا من مستويات قياسية الأسبوع الماضي.

ونزلت أسهم النفط والتعدين نحو 1.5 بالمئة مع تضرر أسعار السلع الأولية عقب بيانات صينية عززت المخاوف بشأن تراجع الطلب في أكبر دولة مستهلكة للمعادن والنفط.

وأظهرت بيانات تباطؤ إنتاج المصانع ومبيعات التجزئة في الصين بشدة في يوليو تموز وجاءت دون التوقعات مع تعطل الأنشطة بفعل تفش جديد لكوفيد-19 وفيضانات أدت لتعطل أنشطة الأعمال.

وعلى مستوى الأسهم قفز سهم شركة السيارات الفرنسية فورسيا 6.5 بالمئة بعدما اتفقت على شراء حصة في مجموعة إضاءة السيارات الألمانية هيلا في صفقة بقيمة 6.7 مليار يورو تفوقت على عروض من منافسين.

وسجل سهم هيلا مستوى قياسيا مرتفعا الأسبوع الماضي توقعا للصفقة، لكنه هبط يوم الاثنين 1.9 بالمئة.

ونزل سهم لوفتهانزا 4.4 بالمئة بعدما قالت وكالة تمويل ألمانية إنها تعتزم بيع ما يصل لربع حصتها البالغة 20 بالمئة في شركة الطيران خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

 

إتش.إس.بي.سي تستحوذ على أصول أكسا للتأمين بسنغافورة في صفقة بقيمة 575 مليون دولار

سنغافورة/هونج كونج (رويترز) – وافقت إتش.إس.بي.سي القابضة على الاستحواذ على أصول شركة التأمين الفرنسية أكسا في سنغافورة مقابل 575 مليون دولار في إطار استراتيجية للتوسع في أنشطة إدارة الثروات في آسيا وزيادة دخل الرسوم.

وقال إتش.إس.بي.سي ‭‬‬‬القابضة في بيان إن الوحدة المندمجة التي تضم إتش.إس.بي.سي لايف سنغافورة وأكسا سنغافورة ستكون سابع أكبر شركة تأمين على الحياة ورابع أكبر شركة تأمين صحي للأفراد في سنغافورة ولديها أكثر من 600 ألف وثيقة تأمين على الحياة والصحة والعقارات وتأمين ضد الإصابات.

وإتش.إس.بي.سي عاشر شركة تأمين علي الحياة في سنغافورة وليس لديها أنشطة تأمين صحي.

وقالت ديلوجيك إنها أكبر صفقة استحواذ لإتش.إس.بي.سي منذ دمج فرعها في عُمان مع بنك عُمان الدولي في 2012 في صفقة بقيمة 726 مليون دولار.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

 

تراجع أسهم اليابان بفعل مخاوف اقتصادية وارتفاع الين

طوكيو (رويترز) – تراجعت الأسهم اليابانية يوم الاثنين بسبب المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي جراء السلالة المتحورة دلتا شديدة العدوى من فيروس كورونا التي أثرت على معنويات المستثمرين، في حين انخفضت أسهم شركتي تويوتا موتورز وسوني جروب ذات الثقل على المؤشر بسبب قوة الين.

وتراجع المؤشر نيكي 1.62 بالمئة ليغلق عند 27,523.19 نقطة، في أكبر انخفاض له منذ 30 يوليو تموز، بينما نزل المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.61 بالمئة إلى 1,924.98 نقطة في أكبر تراجع له منذ 21 يونيو حزيران.

وقال نوريهيرو فوجيتو كبير محللي الاستثمار لدى ميتسوبيشي يو.إف جي. مورجان ستانلي سيكوريتيز “لا تزال اليابان متأخرة مقارنة بالولايات المتحدة وأوروبا في اتخاذ إجراءات لمكافحة كوفيد-19، بما في ذلك التلقيح. قد يؤدي ذلك إلى تراجع الاقتصاد”.

وأضاف “وأشارت النتائج الأسوأ من المتوقع لمسح المستهلكين الذي أجرته جامعة ميشيجان إلى تأثير المتحور دلتا في الولايات المتحدة والذي أضعف الدولار”.

وأظهر المسح الذي نُشر الأسبوع الماضي تراجع معنويات المستهلكين إلى أدنى مستوى منذ 2011 وسط تسارع في حالات الإصابة بالسلالة دلتا.

في الوقت نفسه أظهرت البيانات أن الاقتصاد الياباني تعافى أكثر من المتوقع في الربع الثاني لكن العديد من المحللين يتوقعون أن يظل النمو متواضعا في الربع الحالي مع إعادة فرض القيود الرامية للحد من الارتفاع في إصابات كورونا.

وهبط سهم تويوتا موتورز التي يركز على التصدير 1.53 بالمئة، بينما هبط سهم هوندا موتورز 1.57 في المئة. ونزلت مجموعة سوني 2.24 بالمئة.

وقفز سهم فوجي فيلم القابضة 6.78 بالمئة بعد أن رفعت الشركة المصنعة للمعدات الطبية توقعات أرباحها التشغيلية السنوية بنسبة 20.9 في المئة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية)

 

المؤشر نيكي ينخفض 0.61% في بداية التعامل بطوكيو

طوكيو (رويترز) – تراجع المؤشر نيكي القياسي في بداية التعامل ببورصة طوكيو للأوراق المالية يوم الاثنين.

ونزل نيكي 0.61 في المئة مسجلا 27,806.11 نقطة في حين خسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.54 بالمئة ليسجل 1,945.86 نقطة.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية)

 

شركات التكنولوجيا الكبرى ترفع ستاندرد اند بورز 500 لإغلاق قياسي جديد

نيويورك (رويترز) – قفز المؤشران داو وستاندرد اند بورز 500 إلى مستويي إغلاق قياسيين لليوم الثالث على التوالي يوم الخميس، إذ دفعت أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى السوق للصعود بينكا كان المستثمرون يترقبون بيانات الوظائف التي أظهرت ثباتا في الانتعاش الاقتصادي بالولايات المتحدة.

وقادت أسهم أبل ومايكروسوفت وأمازون دوت كوم وألفابت الشركة الأم لجوجل وفيسبوك، التي تمثل ربع رأس المال السوقي للمؤشر ستاندرد آند بورز 500، الأسهم على ستاندرد اند بورز وناسداك الذي تمثل أسهم التكنولوجيا ثقلا عليه.

وتقدمت أيضا أسهم تسلا وإنفيديا ومودرنا في يوم كانت فيه الأسهم المنخفضة أكثر من الرابحة.

وبناء على بيانات غير رسمية، صعد المؤشر داو جونز الصناعي 14.74 نقطة بما يعادل 0.04 بالمئة إلى 35,499.71 نقطة، وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 مرتفعا 13.12 نقطة أو 0.29 بالمئة إلى 4,460.82 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 51.13 نقطة أو 0.35 بالمئة إلى 14,816.26 نقطة.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

 

أسهم أوروبا تواصل الارتفاع القياسي بفضل شركات التأمين ونشاط الصفقات

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس لتسجل مستوى قياسيا آخر، إذ ساعدت الأرباح القوية التي حققتها شركات التأمين وأنشطة الدمج والاستحواذ في بريطانيا في تعويض انخفاض أسهم شركات التعدين.

وصعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1 بالمئة مواصلا تحقيق مكاسب للجلسة التاسعة على التوالي.

وارتفع سهم شركة التأمين البريطانية أفيفا 3.5 بالمئة بعدما قالت إنها ستعيد ما لا يقل عن أربعة مليارات جنيه إسترليني (5.5 مليار دولار) للمساهمين، بينما صعد سهم مجموعة زوريخ للتأمين 3.8 بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن قفزة 60 بالمئة في الأرباح التشغيلية في النصف الأول من العام.

وقفز سهم شركة التأمين الهولندية ايجون 7.3 بالمئة بعد إعلانها عن أرباح الربع الثاني التي جاءت أفضل بكثير من المتوقع.

وصعد سهم دويتشه تيليكوم 2.8 بالمئة بعدما رفعت توقعاتها للربح للمرة الثانية هذا العام.

وواصل المؤشر ستوكس 600 القياسي موجة مكاسب هي الأطول منذ يونيو حزيران إذ أدت تقارير الأرباح والتفاؤل المرتبط بوتيرة التطعيمات في أنحاء أوروبا إلى تدعيم ثقة المستثمرين في التعافي الاقتصادي.

وارتفع سهم سينورلد جروب 3.9 بالمئة بعدما قالت إنها تبحث إدراج نفسها أو إدراجا جزئيا لريجال لدور عرض الأفلام التابعة لها في وول ستريت.

وتقدم سهم أديداس 1.6 بالمئة بعد بيع علامتها التجارية ريبوك إلى أوثينتك براندز جروب مقابل 2.1 مليار يورو (2.5 مليار دولار).

وارتفع سهم ستوك سبيريتس جروب 43.7 بالمئة بعد موافقة الصناديق التابعة لشركة الاستثمار المباشر سي.في.سي على الاستحواذ على شركة صناعة الفودكا المدرجة في لندن في صفقة تقدر قيمة الشركة بنحو 767 مليون جنيه إسترليني (1.1 مليار دولار).

وانخفضت أسهم شركات التعدين مع هبوط سهم شركة التعدين العالمية ريو تينتو المدرجة في بريطانيا 5.5 بالمئة بفعل تداول السهم مع انقضاء الحق في توزيع نقدي.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية – تحرير محمود سلامة)

 

وول ستريت تفتح مستقرة بعد بيانات طلبات إعانة البطالة

(رويترز) – فتحت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت مستقرة يوم الخميس إذ يقارن المستثمرون بين بيانات تظهر تعافيا مطردا لسوق الوظائف مقابل زيادة في أسعار المنتجين، قبيل تقارير الأرباح من شركات كبيرة منها والت ديزني.

وهبط المؤشر داو جونز الصناعي ثلاث نقاط يما يعادل 0.01 بالمئة عند الفتح إلى 35,481.94 نقطة، وفتح المؤشر ستاندرد اند بورز 500 منخفضا 1.6 نقطة أو 0.04 بالمئة إلى 4,446.08 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 13.8 نقطة أو 0.09 بالمئة إلى 14,751.36 نقطة.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية – تحرير معتز محمد)

 

استقرار بورصتي السعودية وقطر وسط مخاوف إزاء السلالة دلتا

من عتيق شريف

(رويترز) – تخلت أسهم السعودية وقطر عن مكاسب حققتها في التعاملات المبكرة لتغلق البورصتان مستقرتين يوم الخميس وسط مخاوف بشأن انتشار السلالة دلتا من فيروس كورونا تضغط على المعنويات.

وقال دانيال تقي الدين كبير محللي السوق لدى إف.إكس بريموس إن أسواق الأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي متأثرة بمخاوف من تباطؤ اقتصادي مع اتخاذ الصين خطوات للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأضاف “يشهد ثاني أكبر اقتصاد زيادات كبيرة في حالات كوفيد، مما زاد المخاوف حيال تباطؤ اقتصادي واضطرابات بشبكة التجارة الدولية”.

وأغلق المؤشر الرئيسي في السعودية مستقرا مع تراجع سهم البنك السعودي الفرنسي اثنين بالمئة.

وفي التعاملات المبكرة، فتح المؤشر على ارتفاع بدعم من أرقام التضخم الأمريكي وأسعار النفط.

وتراجعت أسعار النفط، وهي حافز رئيسي لأسواق المال في الخليج، بعدما قالت وكالة الطاقة الدولية إن انتشار السلالة دلتا سيبطئ تعافي الطلب العالمي على النفط.

لكن المؤشر تمكن من تسجيل ثالث ربح أسبوعي له.

واستقر المؤشر أيضا في قطر.

وأسواق دبي وأبوظبي ومصر مغلقة في عطلات عامة.

السعودية استقر المؤشر عند 11,324 نقطة

قطر استقر المؤشر عند 10,920 نقطة

البحرين ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 1,631 نقطة

سلطنة عمان نزل المؤشر 0.1 بالمئة إلى 4,002 نقطة

الكويت صعد المؤشر 0.1 بالمئة إلى 7,208 نقاط

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية – تحرير معتز محمد)

 

هبوط أسهم اليابان مع تضرر الرقائق من مخاوف حيال التوقعات

طوكيو (رويترز) – هبطت الأسهم اليابانية يوم الخميس، بعد مكاسب حققتها على مدى أربع جلسات على التوالي، إذ تضررت الأسهم المرتبطة بالرقائق جراء مخاوف من أن أزهى أيامها ربما تكون ولّت في ظل عودة الإمدادات.

وأثر تفاقم الإصابات بفيروس كورونا في البلاد سلبا على القطاعات المرتبطة بالسفر، بينما أدى تراجع الدعم لرئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا لإثارة المزيد من القلق بشأن الاستقرار السياسي قبل الانتخابات المتوقع أن تُجرى في وقت لاحق من العام الجاري.

ونزل المؤشر نيكي الزاخر بشركات التكنولوجيا 0.20 بالمئة إلى 28,015.02 نقطة، فيما كبحت مكاسبه المبكرة مقاومة من اتجاه نزولي عند نحو 28,270 نقطة.

وكان أداء المؤشر توبكس الأوسع نطاقا أقل سوءا، ليغلق منخفضا 0.03 بالمئة إلى 1,953.55.

وقال متعاملون في السوق إن الأسهم المرتبطة بالرقائق تضررت من تقرير لمورجان ستانلي دعا فيه المستثمرين إلى توخي الحذر بشأن القطاع، قائلا إن بعض أجزاء سوق رقائق الذاكرة ربما تكون بلغت ذروتها.

وفقد سهم سومكو 2.7 بالمئة ونزل سهم أدفانتست 2.2 بالمئة وانخفض سهم سكرين هولدينحز 1.8 بالمئة.

وواصلت المخاوف بشأن حملة تشنها الصين مؤخرا على قطاع التكنولوجيا الضغط على مجموعة سوفت بنك، التي تحوز حصة كبيرة في علي بابا وبعض شركات التكنولوجيا الصينية الأخرى.

ونزل سهم سوفت بنك 0.9 بالمئة ليبلغ أدنى مستوى إغلاق في تسعة أشهر.

وفقد سهم راكوتين جروب، التي تقدم خدمات الهاتف المحمول وتشغل مراكز تسوق، 6.4 بالمئة بعد أن جاءت أرباح الشركة دون التوقعات، بينما تراجع سهم توشيبا 4.1 بالمئة بفعل الإعلان عن نتائج متواضعة.

على الجانب الآخر، ارتفع سهم إس.إم.سي كورب 3.7 بالمئة بعد أن رفعت شركة إنتاج المعدات الصناعية توقعاتها لأرباح التشغيل السنوية 15.6 بالمئة.

(إعداد معتز محمد للنشرة العربية)

 

المؤشر نيكي يرتفع 0.38% في بداية تعاملات طوكيو

طوكيو (رويترز) – ارتفع المؤشر نيكي القياسي في بداية التعاملات في بورصة طوكيو للأوراق المالية يوم الخميس.

وزاد نيكي 0.38 في المئة مسجلا 28,177.20 نقطة، في حين ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.45 في المئة ليصل إلى 1,962.84 نقطة.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)