نيكي يحقق أكبر قفزة في شهر مع انحسار مخاوف أوميكرون

طوكيو (رويترز) – حقق المؤشر نيكي الياباني أكبر مكاسبه في أكثر من شهر يوم الثلاثاء، إذ انحسرت المخاوف بشأن تأثير السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا، مما شجع المستثمرين على الإقبال على شراء أسهم مثل أسهم مجموعة سوفت بنك والأسهم المرتبطة بالسفر.

وارتفع المؤشر نيكي 1.89 بالمئة إلى 28,455.60 نقطة، مسجلا أكبر مكاسبه بالنسبة المئوية منذ الأول من نوفمبر تشرين الثاني. وتقدم المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.17 بالمئة إلى 1,989.85 نقطة.

اقتفت الأسهم اليابانية أيضا أثر الزيادة في وول ستريت، إذ رحب المستثمرون ببعض التصريحات الإيجابية من مسؤول أمريكي كبير بشأن المتحور الأخير.

وقفز سهم مجموعة سوفت بنك، المستثمر العالمي في شركات التكنولوجيا الذي تسبب في تراجع نيكي في الجلسة السابقة، 7.94 بالمئة ليكون صاحب أكبر نسبة مكاسب على المؤشر.

وارتفعت الأسهم المستفيدة من استئناف أنشطة اقتصادية، إذ قادت أسهم شركات الطيران ومشغلي خدمات السكك الحديدية المكاسب من بين 33 مؤشرا فرعيا للقطاعات في البورصة، بزيادة 4.17 بالمئة و3.06 بالمئة على الترتيب.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

الأسهم اليابانية تغلق مرتفعة وسط إقبال على الشراء

طوكيو (رويترز) – أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع اليوم الجمعة مدعومة بأسهم التكنولوجيا إذ أقبل المستثمرون على الشراء غير أن الارتفاع في بورصة طوكيو جاء دونه في الأسهم العالمية بسبب مخاوف بشأن تأثير زيادة التكاليف على أرباح الشركات.

وصعد المؤشر نيكي القياسي 1.13 بالمئة مسجلا 29,609.97 نقطة ليواصل مكاسبه للجلسة الثانية، بينما صعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.31 بالمئة إلى 2,040.60 نقطة.

وقال شيجيتوشي كامادا المدير العام في قسم الأبحاث لدى تاتشيبانا للأوراق المالية “الأسهم اليابانية متأخرة إلى حد كبير عن الأسواق العالمية ومعدل السعر إلى الأرباح منخفض مقارنة بالدول الأخرى، مما دفع المستثمرين إلى شراء الأسهم اليابانية”.

وقادت أسهم التكنولوجيا المكاسب على مؤشر نيكي مقتفية أثر وول ستريت حيث ارتفع مؤشر شركات أشباه الموصلات بعد أسوأ جلسة له منذ أكثر من ستة أسابيع.

وارتفع سهم سوفت بنك جروب 2.58 بالمئة، مسجلا ارتفاعا بنسبة عشرة بالمئة خلال الأسبوع بينما تقدم سهم طوكيو إليكترون لصناعة معدات إنتاج الرقائق 1.96 بالمئة.

على الجانب الآخر خسرت أسهم سوزوكي موتورز 2.38 بالمئة بعد أن جاء صافي ربح الشركة في ستة أشهر أقل من توقعات السوق.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية)

سوفت بنك تتكبد خسائر بعد انخفاض تقييم صندوق رؤية

طوكيو (رويترز) – أعلنت مجموعة سوفت بنك اليابانية يوم الاثنين تكبدها خسائر فصلية بسبب خسارة صندوقها رؤية عشرة مليارات دولار نتيجة تراجع تقييمه وحملة تنظيمية صينية على شركات التكنولوجيا.

وفي حين يصف ماسايوشي سون الرئيس التنفيذي لسوفت بنك المجموعة بأنها إوزة تبيض بيضا من ذهب، مشيرا لحصصها في شركات ناشئة تدخل السوق، تراجعت عمليات الطرح العام الأولي وهبطت أسهم العديد من هذه الشركات خلال هذا الربع من العام.

وسجلت المجموعة خسائر صافية بلغت 397 مليار ين (3.5 مليار دولار) بالمقارنة مع أرباح قدرها 628 مليار ين قبل عام. وبلغ إجمالي الخسائر الاستثمارية لصندوق رؤية 1.167 تريليون ين.

وأغلق سهم سوفت بنك، الذي فقد نحو ربع قيمته هذا العام، على انخفاض 0.77 بالمئة عند 6161 ينا قبيل إعلان النتائج يوم الاثنين.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير دعاء محمد)

المؤشر نيكي ينزل من أعلى مستوى في 3 عقود بفعل جني الأرباح

طوكيو (رويترز) – تراجع المؤشر نيكي الياباني عند الإغلاق يوم الأربعاء من أعلى مستوى في ثلاثة عقود الذي بلغه الجلسة السابقة مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح بعد ارتفاع قوي خلال الأسبوعين الماضيين كما نالت المخاوف التنظيمية في الصين من مجموعة سوفت بنك وأسهم العقارات.

وهبط المؤشر نيكي 0.52 بالمئة ليغلق عند 30,511.71 نقطة. ويوم الثلاثاء، تجاوز ذروة بلغها في فبراير شباط ليصل إلى 30,795.78 في أعلى مستوى منذ أغسطس آب 1990..

وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.06 بالمئة إلى 2,096.39 نقطة.

وتسارعت وتيرة الانتعاش في سوق الأسهم اليابانية منذ الثالث من سبتمبر أيلول عندما أعلن رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا عزمه ترك المنصب، مما عزز الآمال في حزمة تحفيز جديدة.

وخسرت مجموعة سوفت بنك 5.8 بالمئة بفعل مخاوف بشأن انكشافها على شركة علي بابا وشركات التكنولوجيا الصينية الأخرى مع تشديد بكين للوائح التنظيمية في هذا القطاع.

وكان المؤشر الفرعي لشركات العقارات الأسوأ أداء إذ انخفض بنسبة 2.2 بالمئة. وعزا بعض المحللين ذلك إلى تداعيات المتاعب التي تعاني منها أسهم العقارات الصينية.

وتراجع العديد من الموردين اليابانيين لشركة أبل بعد انخفاض أسهم الشركة المصنعة لهاتف آيفون يوم الثلاثاء عندما كشفت النقاب عن آيفون 13.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية – تحرير ياسمين حسين)

 

المؤشر نيكي يغلق عند أعلى مستوى فيما يزيد عن 31 عاما

طوكيو (رويترز) – أغلق المؤشر نيكي الياباني عند أعلى مستوى فيما يزيد عن 31 عاما يوم الثلاثاء بقيادة الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية والتي اقتفت أثر مكاسب وول ستريت بينما عزز التقدم في حملة التطعيمات المحلية الآمال بإعادة فتح الاقتصاد.

وصعد المؤشر نيكي 0.73 بالمئة ليغلق عند 30,670.10 نقطة وهو أعلى مستوى منذ أغسطس آب 1990. وقفز المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.01 بالمئة إلى 2,118.87 نقطة.

وارتفع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 ليل الاثنين لينهي موجة خسائر على مدار خمسة أيام.

وقاد مكاسب 33 مؤشرا فرعيا في بورصة طوكيو للأوراق المالية قطاع التأمين الذي صعد 3.67 بالمئة وتلاه قطاع الشحن الذي ربح 2.14 بالمئة.

وكسبت المصافي 2.05 بالمئة بينما صعد النفط لأعلى مستوى في ستة أسابيع.

وفقد سهما عملاقي التكنولوجيا مجموعة سوفت بنك وأدفانتست، 0.49 بالمئة و0.18 بالمئة على التوالي بعد هبوط المؤشر ناسداك يوم الاثنين.

وارتفع سهم طوكيو مارين هولدينجز 6.2 بالمئة وكان الأفضل أداء على المؤشر نيكي، وتلاه سهم شوا دينكو الذي قفز 6.19 بالمئة وارتفع سهم زد هولدينجز 5.24 بالمئة.

ونزل سهم كونامي هولدينجز 2.79 بالمئة وكان الأسوأ أداء على نيكي، وتلاه سهم باسيفيك ميتالز الذي خسر 2.72 بالمئة وسهم طوكيو إلكتريك باور كومباني هولدينجز الذي تراجع 2.27 بالمئة.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية – تحرير معتز محمد)

 

نيكي يصعد من قاع 8 أشهر مع ارتفاع أسهم السيارات بفضل تصيد الصفقات

طوكيو (رويترز) – قفز المؤشر نيكي الياباني يوم الاثنين، بعد أن نزل لأدنى مستوى في ثمانية أشهر في الجلسة السابقة، إذ انتعشت أسهم شركات صناعة السيارات من خسائر تكبدتها عقب إعلان تويوتا موتور عن تقليص الإنتاج العالمي 40 بالمئة الشهر القادم.

وصعد نيكي 1.78 بالمئة إلى 27,494.24 نقطة بفضل تصيد الصفقات بعد أن بلغ أدنى مستوياته منذ ديسمبر كانون الأول يوم الجمعة.

وتجاهلت السوق هزيمة حليف مقرب من رئيس الوزراء يوشيهيدي سوجا في الانتخابات البلدية في يوكوهاما، وهي الدائرة الانتخابية لسوجا.

وأدى انخفاض شعبية سوجا قبل انتخابات على زعامة الحزب الحاكم الشهر القادم وانتخابات عامة من المرجح أن تجرى في أكتوبر تشرين الأول لإثارة مخاوف حيال عدم الاستقرار السياسي.

لكن بعض المستثمرين يعتقدون أن السوق قد تستفيد إذا تم انتخاب زعيم جديد، قد يحظى بفترة هدوء ويساعد الحزب الحاكم على الفوز في الانتخابات العامة.

وربح المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.83 بالمئة إلى 1,915.14 نقطة، بقيادة ارتفاع 3.1 بالمئة لمؤشر معدات النقل.

ونزل المؤشر الفرعي ما يزيد عن عشرة بالمئة الأسبوع الماضي، في واحد من أكبر الانخفاضات منذ أوائل 2020، بعد إعلان تويوتا.

وصعد سهم تويوتا 3.4 بالمئة بينما قفز سهم دينسو 6.6 بالمئة وزاد سهم نيسان موتور 3.4 بالمئة، إذ يعتقد المستثمرون أنه جرت المبالغة في عمليات البيع الأسبوع الماضي، وأن تأثير خفض إنتاج تويوتا سيكون قصير الأمد.

وارتفعت جميع مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو البالغ عددها 33، فيما صعدت أسهم شركات الشحن البحري المتقلبة خمسة بالمئة.

كما ربحت أسهم شركات الآلات الكهربائية 2.7 بالمئة، إذ ارتفع سهم كينيس وسوني وهيتاشي 4.7 بالمئة و3.6 بالمئة و2.7 بالمئة على الترتيب.

وخسر سهم مجموعة سوفت بنك 1.1 بالمئة بعد أن واجهت خطتها لبيع حصتها في آرم البريطانية لتصنيع الرقائق إلى نفيديا عقبة كبيرة، إذ خلصت هيئة تنظيمية بريطانية إلى أن هذا قد يلحق الضرر بالمنافسة ويُضعف الشركات المنافسة، وطلبت تحقيقا آخر لفترة طويلة.

(إعداد معتز محمد للنشرة العربية)