تقرير: مؤشرات وول ستريت تغلق على تراجع مع وصول متحور أوميكرون إلى الولايات المتحدة

أغلقت مؤشرات بورصة وول ستريت جلسة تداول يوم الأربعاء على تراجع للجلسة الثانية على التوالي، بسبب مخاوف المستثمرين من التأثيرات السلبية المحتملة لمتحور أوميكرون Omicron المكتشف حديثاً على الإقتصاد الأمريكي لاسيما مع إعلان الولايات المتحدة عن رصد أول حالة للمتحور في ولاية كاليفورنيا.

ولايزال المستثمرين حذرين وفي حالة انتظار مزيد من البيانات المتوقع أن تخرج من المعامل الطبية حول مدى خطورة المتحور الجديد ومدى إمكانية مواجهة هذا المتحور سواء بواسطة اللقاحات المطروحة والمستخدمة حالياً في العديد من الدول حول العالم أم أن الأمر سيتطلب بعض الوقت حتى يتم تطوير لقاح جديد من أجل السيطرة على انتشار هذا المتحور.

الرئيس الأمريكي جو بايدن كان قد أعلن في وقت سابق من الأسبوع الحالي أن معركة الولايات المتحدة مع متحور ماكرون لن تتضمن عملية إغلاق اقتصادي للبلاد. وعلى الرغم من ذلك يبدو أن المستثمرين في حالة عدم يقين وتشكك من تداعيات المتحور الجديد أوميكرون خاصة على خطط البنك الفيدرالي الأمريكي لتشديد السياسة النقدية من خلال تسريع عملية تقليص الدعم في برنامج المشتريات وإمكانية رفع أسعار الفائدة في وقت قريب من أجل كبح جماح معدلات التضخم المرتفعة في الولايات المتحدة وهو ما قد أكد عليه رئيس البنك الإحتياطي الفيدرالي جيروم باول في وقت سابق من الأسبوع الحالي، وهو ما أدى إلى تراجع أسواق الأسهم الأمريكية خلال جلسات تداول الأسبوع الحالي.

مؤشر الداو جونز DJIA كان أكبر الخاسرين، حيث افتتح تداولات جلسة الأربعاء مرتفعاً من مستوى افتتاح الجلسة 34,678.94 وحتى أعلى مستوياته 34,813.92 خلال الساعات الأولى من الجلسة، غير أن المؤشر عاد للتراجع من أعلى مستوياته ليكسر مستوى افتتاح الجلسة ويهبط على مدارها بنحو -461.68 نقطة أو بنسبة -1.34% ليغلق عند مستوى 34,022.04 نقطة وهي أدني مستوياته منذ أكتوبر الماضي.

مؤشر ستاندرد آند بورز 500 SPX افتتح تداولات جلسة الأربعاء من نقطة 4,622.89 مرتفعاً إلى أعلى مستوياته خلال الجلسة 4,652.94، ولكن المؤشر عاد ليتراجع على مدار غالبية الجلسة ليتداول على خسائر ويهبط بنحو -53.96 نقطة أو بنسبة -1.18% عند مستوى 4,513.04 وهي مستويات لم يشهدها المؤشر منذ أكتوبر الماضي.

مؤشر ناسداك المركب Nasdaq Comp  أيضاً أغلق جلسة الأربعاء في المنطقة الحمراء عند مستوى 15,254.05 متراجعاً بنحو -283.64 نقطة أو بنسبة -1.83%.

ارتفاع الأسهم في وول ستريت عند الفتح بعد تراجع بسبب سلالة كورونا الجديدة

(رويترز) – قفزت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية في بورصة وول ستريت عند الفتح يوم الأربعاء، متعافية من موجة مبيعات حادة أثارتها مخاوف من ارتفاع التضخم وسلالة فيروس كورونا الجديدة أوميكرون.

وبدأ المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 195.22نقطة، أو 0.57 بالمئة، إلى 35,678.94 نقطة.

وصعد المؤشر ستاندرد اند بورز القياسي 35.82 نقطة، أو 0.78 بالمئة، إلى 4,602.82 نقطة بينما قفز المؤشر ناسداك المجمع 214.58 نقطة، أو 1.38 بالمئة، إلى 15,752.27 نقطة.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة بعد إشارات إلى تشديد السياسة النقدية فاقمت مخاوف الفيروس

(رويترز) – أغلقت المؤشرات الرئيسية لبورصة وول ستريت على انخفاض حاد يوم الثلاثاء بعد أن أشار رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول إلى أن البنك المركزي الأمريكي سينظر في تسريع إنهاء مشتريات الأصول بينما تتزايد مخاطر التضخم، وهو ما زاد الضغوط على سوق متوترة بالفعل بسبب أحدث متحور لفيروس كورونا.

وفي شهادة أدلى بها أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي، أشار باول إلى أنه لم يعد يعتبر التضخم المرتفع “عابرا” وأن مجلس الاحتياطي سيعيد النظر في الإطار الزمني لتقليص برنامجه لمشتريات السندات في اجتماعه القادم في ديسمبر كانون الأول.

وأثارت تعليقات باول أيضا تكهنات بين بعض المستثمرين بشأن تسريع محتمل لزيادات أسعار الفائدة.

وبحسب بيانات أولية، أنهى المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي جلسة التداول منخفضا 87.25 نقطة، أو 1.87 بالمئة، إلى 4,568.25 نقطة في حين هبط المؤشر ناسداك المجمع 239.43 نقطة، أو 1.52 بالمئة، ليغلق عند 15,543.40 نقطة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي منخفضا 648.13 نقطة، أو 1.84 بالمئة، إلى 34,487.81 نقطة.

وينهي ستاندر اند بورز الشهر منخفضا 0.83 بالمئة في حين هبط داو جونز 3.73 بالمئة. لكن ناسداك ارتفع 0.25 بالمئة على مدار الشهر.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

الأسهم الأمريكية تهبط عند الفتح مع تنامي مخاوف أوميكرون بعد تحذير بشأن اللقاحات

(رويترز) – هبطت الأسهم الأمريكية في بداية جلسة التداول يوم الثلاثاء بفعل خسائر لقطاعات السفر والطاقة والبنوك بعد تحذير من الرئيس التنفيدي لشركة موديرنا لتصنيع اللقاحات بشأن فعالية لقاحات كوفيد-19 في الوقاية من المتحور الجديد أوميكرون.

وبدأ المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 78.95 نقطة، أو 0.22 بالمئة، إلى 35,056.99 نقطة.

وتراجع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 15.02 نقطة، أو 0.32 بالمئة، إلى 4,640.25 نقطة في حين هبط المؤشر ناسداك المجمع 66.34 نقطة، أو 0.42 بالمئة، إلى 15,716.50 نقطة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

بورصة وول ستريت تصعد مستعيدة بعض الخسائر التي منيت بها في موجة مبيعات مرتبطة بالفيروس

(رويترز) – أغلقت بورصة وول ستريت مرتفعة يوم الاثنين، مستعيدة بعض خسائرها التي منيت بها في موجة مبيعات في الجلسة السابقة، بينما بدا أن المستثمرين متفائلون بأن متحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون لن يؤدي إلى إغلاقات بعد تطمينات من الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقاد المؤشر ناسداك المكاسب بين المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية بدعم من قطاع التكنولوجيا في حين تقدم المؤشران ستاندرد اند بورز وداو جونز بعد أن سجلا أكبر خسائرهما من حيث النسبة المئوية في أشهر يوم الجمعة وسط قلق بين المستثمرين من أن متحور كوفيد-19 الجديد سيسبب عرقلة اقتصادية.

وقال بايدن يوم الاثنين‭ ‬إن إغلاقات مرتبطة بمتحور أوميكرون غير مطروحة للنقاش في الوقت الحالي رغم أنه أشار إلى أن المتحور الجديد يدعو للقلق، لكن ليس الذعر. وحث الأمريكيين على الحصول على اللقاح واستخدام الكمامات في الأماكن المغلقة. وأشار أيضا إلى أن الولايات المتحدة تعمل مع شركات للأدوية لوضع خطط طوارئ إذا كانت هناك حاجة إلى لقاحات جديدة.

وبحسب بيانات أولية، صعد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي‭ ‬58.74 نقطة، أو 1.28 بالمئة، لينهي الجلسة عند 4,654.43 نقطة في حين قفز المؤشر ناسداك المجمع 288.61 نقطة، أو 1.86 بالمئة، ليغلق عند 15,780.27 نقطة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي مرتفعا 226.75 نقطة، أو 0.65 بالمئة، إلى 35,126.09 نقطة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

بورصة وول ستريت تصعد عند الفتح بعد خسائر حادة في الجلسة السابقة أثارها أوميكرون

(رويترز) – ارتفعت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية في بورصة وول ستريت عند الفتح يوم الاثنين مع اقبال المستثمرين على الشراء بعد الخسائر الحادة التي أثارها متحور كورونا الجديد أوميكرون، في حين قفزت أسهم تويتر بفعل تقرير بأن رئيسها جاك دورسي من المتوقع أن يستقيل.

وبدأ المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 118.37 نقطة،أو 0.34 بالمئة، إلى 35,017.71 نقطة.

وصعد المؤشر ستاندرد اند بورز القياسي 34.13 نقطة، أو 0.74 بالمئة، إلى 4,628.75 نقطة بينما قفز المؤشر ناسداك المجمع 227.77 نقطة، أو 1.47 بالمئة، إلى 15,719.42 نقطة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

سلالة كورونا الجديدة أوميكرون تثير انزعاج العالم وتهوي بالأسواق

من ستيفاني نيبهاني وكوستاس بيتاس

لندن/جنيف (رويترز) – أثارت السلالة الجديدة المكتشفة من فيروس كورونا، أوميكرون، انزعاج السلطات في أنحاء العالم، يوم الجمعة حيث سارعت الدول إلى تعليق السفر من دول جنوب القارة الأفريقية وتكبدت أسواق الأسهم في الولايات المتحدة وأوروبا أكبر خسائرها منذ أكثر من عام.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن السلالة الجديدة التي أطلقت عليها اسم أوميكرون، ربما تنتشر بسرعة أكبر من السلالات الأخرى، وإن الدلائل الأولية تشير إلى زيادة مخاطر انتقال العدوى.

وحذر علماء الأوبئة من أن قيود السفر ربما تكون متأخرة جدا بحيث لا يمكنها وقف تفشي أوميكرون عالميا. واكتشفت السلالة الجديدة أول مرة في جنوب أفريقيا وتم رصدها لاحقا في بلجيكا وبوتسوانا وإسرائيل وهونج كونج.

وقال مسؤول كبير في إدارة الرئيس جو بايدن إن الولايات المتحدة ستفرض قيودا على السفر من جنوب أفريقيا، ودول مجاورة ابتداء من يوم الاثنين.

وقالت كندا إنها ستغلق حدودها أمام السفر من تلك الدول، وذلك بعدما فرضت بريطانيا والاتحاد الأوروبي ودول أخرى حظرا للرحلات الجوية.

غير أن الأمر قد يستغرق أسابيع حتى يفهم العلماء تحورات السلالة الجديدة وما إذا كانت اللقاحات والعلاجات الحالية فعالة في مواجهتها. وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة السلالة الجديدة بأنها “مقلقة” وهي خامس سلالة توضع في هذا التصنيف.

وقالت وكالة الأمن الصحي في بريطانيا إن السلالة الجديدة تحتوي على بروتين تاجي يختلف جذريا عن البروتين الأصلي الذي تعتمد عليه اللقاحات، مما يذكي القلق ويشعل المخاوف حول فاعلية اللقاحات الحالية.

وقال وزير النقل البريطاني جرانت شابس لشبكة سكاي نيوز “على حد وصفهم، (يعد هذا) أهم نسخة متحورة رآها العلماء حتى الآن”.

وقال وزير الصحة في جنوب أفريقيا جو باهلا إن الدراسات الأولية تشير إلى أن السلالة الجديدة قد تكون أكثر قدرة على الانتشار.

ووجهت تلك المخاوف ضربة قوية لأسواق المال، لا سيما أسهم شركات الطيران وغيرها المرتبطة بقطاع السفر، وكذلك النفط الذي خسر حوالي عشرة دولارات للبرميل.

* التحور الأهم

شدد العديد من الدول الأخرى قيود السفر، ومنها الهند واليابان وتركيا وإسرائيل وسويسرا والإمارات العربية المتحدة ومصر.

وفي جنيف، اجتمع خبراء منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة لمناقشة خطر السلالة الجديدة من فيروس كورونا (بي 1.1.529)، وحذرت المنظمة في وقت سابق من فرض قيود على السفر في الوقت الراهن.

وقال المتحدث باسمها كريستيان ليندماير إن الأمر سيحتاج لبضعة أسابيع لتحديد قدرة السلالة على الانتشار وفعالية اللقاحات والأدوية في مواجهتها، مشيرا إلى أنه تم تسجيل ما يقرب من 100 تسلسل من السلالة المتحورة حتى الآن.

وفي بورصة وول ستريت، هبط مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 2.5 بالمئة ليسجل أسوأ أداء يومي منذ أواخر أكتوبر تشرين الأول 2020، كما تكبدت الأسهم الأوروبية أسوأ خسارة يومية في 17 شهرا مع استيعاب الأسواق المالية للأنباء.

هل فات أوان حظر السفر؟

اجتاح فيروس كورونا العالم في السنتين الماضيتين منذ التعرف عليه لأول مرة في وسط الصين، وأصاب ما يقرب من 260 مليون إنسان وأودى بحياة 5.4 مليون خلال هذه الفترة الزمنية القصيرة.

وقال أحد علماء الأوبئة في هونج كونج إنه ربما يكون قد فات أوان تشديد قيود السفر في مواجهة السلالة الجديدة.

وأضاف بن كاولينج من جامعة هونج كونج “من المرجح أن هذا الفيروس موجود بالفعل في أماكن أخرى. لذلك إذا أغلقنا الأبواب الآن، فمن المحتمل أننا نفعل ذلك بعد فوات الأوان”.

يأتي اكتشاف السلالة الجديدة مع دخول أوروبا والولايات المتحدة الشتاء حيث تزيد التجمعات في الأماكن المغلقة مع اقتراب أعياد الميلاد، وهو ما يوفر أرضا خصبة للعدوى.

(إعداد مصطفى صالح وأيمن سعد مسلم للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

بورصة وول ستريت تغلق مرتفعة بدعم من مكاسب للتكنولوجيا غطت على خسائر للتجزئة

(رويترز) – أغلقت بورصة وول ستريت مرتفعة يوم الأربعاء بدعم من مكاسب لشركة نيفيديا وأسهم أخرى للتكنولوجيا في حين هوت أسهم شركتي التجزئة جاب ونوردستروم بعد تقارير ضعيفة للأرباح الفصلية.

وهوت أسهم الشركتين بعد أن أعلنتا عن نتائج فصلية ضعيفة وحذرتا من مشاكل في سلاسل الإمداد قبيل موسم التسوق الرئيسي للعطلات في الولايات المتحدة.

وارتفع مؤشر أسهم شركات المنتجات الاستهلاكية بعد بيانات أظهرت أن إنفاق المستهلكين الأمريكيين سجل زيادة أكبر من المتوقع في أكتوبر تشرين الأول.

وصعدت نيفيديا مع تعافيها من موجة مبيعات في أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى أوائل هذا الأسبوع. وبلغت مكاسب أسهم الشركة حوالي 150 بالمئة حتى الآن في 2021 .

وأظهر محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي أن معظم صانعي السياسة النقدية بالبنك المركزي الأمريكي قالوا إنهم منفتحون على تسريع إنهاء برنامج مشتريات السندات والتحرك بخطى أسرع لزيادة أسعار الفائدة إذا استمر التضخم المرتفع.

وبحسب بيانات غير رسمية، أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي مرتفعا 0.23 بالمئة إلى 4,701.54 نقطة، في حين صعد المؤشر ناسداك 0.44 بالمئة ليغلق عند 15,845.23 نقطة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي بلا تغير يذكر عند 35,807.48 نقطة.

وستكون سوق الأسهم الأمريكية مغلقة يوم الخميس في عطلة عيد الشكر وستشهد جلسة مختصرة يوم الجمعة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

بورصة وول ستريت تنخفض عند الفتح بفعل بيانات متباينة وأرباح دون التوقعات لشركات للتجزئة

(رويترز) – تراجعت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية عند الفتح يوم الأربعاء بفعل بيانات اقتصادية متباينة وأرباح مخيبة للآمال من شركات للتجزئة دفعت المستثمرين لتوخي الحذر قبيل عطلة عيد الشكر.

وبدأ المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 61.49 نقطة، أو 0.17 بالمئة، إلى 35,752.31 نقطة.

ونزل المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 14.92 نقطة، أو 0.32 بالمئة، إلى 4,675.78 نقطة في حين هبط المؤشر ناسداك المجمع 97.26 نقطة، أو 0.62 بالمئة، إلى 15,677.88 نقطة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

ناسداك يغلق منخفضا لثاني جلسة متأثرا بخسائر لأسهم شركات كبرى للتكنولوجيا

(رويترز) – أغلق المؤشر ناسداك منخفضا لثاني جلسة على التوالي يوم الثلاثاء في حين أظهرت معظم القطاعات في بورصة وول ستريت أداء متباينا، إذ دفع ارتفاع عوائد سندات الخزنة الأمريكية المستثمرين إلى بيع أسهم شركات كبرى للتكنولوجيا.

وهبطت أسهم تسلا ومايكروسوفت في معظم الجلسة وكانت الشركتان بين أكبر الضاغطين على المؤشرين ستاندرد اند بورز 500 وناسداك.

وقفز مؤشر القطاع المالي بدعم من مكاسب قوية لأسهم بنوك جولدمان ساكس وجيه بي مورجان وبنك أوف امريكا.

وصعد أيضا مؤشر أسهم شركات الطاقة وكان القطاع الأفضل أداء في جلسة اليوم، بدعم من ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوى في أسبوع.

وبحسب بيانات غير رسمية، أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي مرتفعا 0.17 بالمئة إلى 4,690.69 نقطة في حين صعد المؤشر داو جونز الصناعي 0.54 بالمئة لينهي الجلسة عند 35,813.28 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 0.5 بالمئة إلى 15,775.14 نقطة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)