مشهد السوق – آبي يفوز بالإنتخابات اليابانية كالمتوقع

آبي يفوز باكتساح

كانت الإنتخابات اليابانية أحد الأحداث التي تنتظرها الأسواق في عطلة نهاية الأسبوع حيث سعي رئيس الوزراء الحالي آبي لإعادة إنتخابه. و علي الرغم من أن إستطلاعات الآراء أشارت إلي أنه سيفوز إلا أن الأسواق لم ترغب في الإلتزام بشيء قبل إصدار النتائج. و لكن آبي فاز في الإنتخابات باكتساح. و قد أسعد ذلك أسواق الأسهم اليابانية حيث صعد مؤشر نيكي مع الآمال بأنه سيواصل سياساته مما يمثل الإستقرار في الأسواق. تراجع الين و هو كان أمرا متوقعا كنتيجة لإعادة إنتخاب آبي و لكن حتي الآن يبدو أن أسواق الأسهم الأوروبية قد ألتقطت مع النشوة السارية في الأسواق. كما أشارت أسواق العقود الآجلة الأمريكي نحو الإتجاه الصعودي و من شأن ذلك ضمان إفتتاح قوي لمؤشرات الأسهم في الولايات المتحدة.

الإهتمام ينصب علي ترامب من أجل قرار الرئيس القادم لبنك الإحتياطي الفيدرالي

من ناحية أخري ، الحذر مطلوب من قبل المتداولين بسبب قرار تعيين الرئيس القادم لبنك الإحتياطي الفيدرالي ، تم ذكر عدد من الأسماء و لكن لا أحد يعلم أيهم سيفضله ترامب. تماسك الدولار في مقابل كل الشائعات التي إنتشرت في الأسواق في الأيام السابقة و علي الرغم من التوقعات بافتتاح أسواق الأسهم الأمريكية بقوة إلا أن قرار ترامب قد يجلب الكثير من التقلبات.

مشهد السوق – مؤشر نيكي يتحرك نحو مستوياته المرتفعة ، السوق تنتظر البيانات الأمريكي

نيكي يخترق أعلي مستوياته

إتجهت أسواق الأسهم اليابانية لتحقق مستويات مرتفعة جديدة حيث يتوقع أن تأتي بيانات أرباح الشركات الكبري جيدة. يمكن أن يتم إعتبار هذا الإرتفاع جزءا من الإرتفاع العالمي في أسواق الأسهم حيث وصلت مؤشرات الأسهم الأمريكية إلي أعلي مستوياتها علي الإطلاق تقريبا علي أساس يومي. كما ذكرنا أنه بينما تنهي بعض الدول الكبري دورة خفض أسعار الفائدة و تبدأ دورة رفع أسعار الفائدة يرجح أن يبقي ذلك علي أسواق الأسهم المذكورة في إرتفاع و سوف يؤدي ذلك بدوره إلي إرتفاع عالمي في سوق الأسهم علي المدي القريب و المتوسط. يتوقع أن تواجه أسعار الذهب الضغوط أثناء تلك الفترة.

السوق تنتظر بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي

تنتظر السوق بيانات هامة من الولايات المتحدة في وقت لاحق من اليوم حيث ننتظر بيانات مؤشر أسعار المستهلك و تقرير مبيعات التجزئة في وقت لاحق من اليوم. ينبغي أن تراقب الأسواق عن كثب هذه التقارير و لاسيما بيانات التضخم حيث أنها ستؤثر بقوة علي قرار رفع أسعار الفائدة لبنك الإحتياطي الفيدرالي. يود الإحتياطي الفيدرالي أن يشهد تقريرا قويا من شأنه أن يسهل عليه إتخاذ القرار ، و لكن حتي الآن كانت البيانات الإقتصادية متقطعة و قد أضاف ذلك من أهمية هذا التقرير.

 

تراجع الأسهم مع نبرة أقل حذرا لبنك الإحتياطي الفيدرالي عن التوقعات

تراجعت أسواق الأسهم الأوروبية بعد جلسة آسيوية ضعيفة. أقفل مؤشر Nikkei محققا خسارة بواقع 0.26% بعد أن أعلن بنك الإحتياطي الفيدرالي عن رفع أسعار الفائدة المتوقع و بدا أقل حذرا من التوقعات مما دفع البعض للتوقع بأن البنك المركزي الياباني قد يتبعه مع تلميحات تطبيع السياسية النقدية. إلا أن تراجع مؤشر Nikkei بواقع -0.26% كان متواضعا بالمقارنة بعمليات البيع في مؤشري Hang Seng و ASX 200 و الذي فقدا نحو 1.2% فقد واجه الأخير الضغوط بسبب قوة العملة بعد بيانات إقتصادية أفضل من التوقعات. قد يكون بنك الإحتياطي الفيدرالي أقل حذرا من التوقعات بينما جاءت التقارير الإقتصادية الأمريكي محبطة و أدت إلي مخاوف جديدة بشأن صحة الإقتصاد. كما جاءت بيانات مبيعات التجزئة البريطانية محبطة أيضا مما دعم التوقعات ببيان مستقر للبنك المركزي البريطاني اليوم مع نبرة حذرة بينما سيتخذ موقفا محايدا.

لا يزال الفائض التجاري في منطقة اليورو ضيقا. وقد تراجع الفائض التجاري لمنطقة اليورو إلى 19.6 مليار يورو في أبريل، في حين تم تعديل قراءة شهر مارس إلى 22.2 مليار يورو في الشهر السابق. وانخفضت الصادرات والواردات مرة أخرى في أبريل، على الرغم من أن تراجع الصادرات كان أكثر وضوحا. تقلص الفائض التجاري  على أساس غير معدل إلى ما مجموعه 63.2 مليار يورو في الأشهر الأربعة الأولى من العام، من 78.1 مليار يورو في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2016، مع ارتفاع الصادرات بنسبة 7٪ على أساس سنوي خلال تلك الفترة، والواردات بنسبة 11٪ على أساس سنوي. ومع ذلك، فإن الانخفاض اللاحق في أسعار النفط من المرجح أن يساعد على رفع الفائض مرة أخرى في الأشهر المقبلة ومع توقعات إستقرار النمو العالمي ، من المرجح أن تستمر الصادرات الصافية في المساهمة بشكل إيجابي في النمو الشامل.

مبيعات التجزئة البريطانية تتراجع في مايو

تراجعت مبيعات التجزئة البريطانية لشهر مايو حيث جاءت عند مستوي -1.2% علي أساس شهري بالمقارنة بتوقعات المحللين بانكماش معتدل بواقع 0.8% علي أساس شهري. يسجل ذلك تراجعا بعد قراءة شهر إبريل القوية التي شهدت نموا للمبيعات بواقع 2.5% علي أساس شهر و الذي تم تعديله من مستوي 2.3%. كما حققت القراءة السنوية معدل +0.9% بعد نمو بواقع 4% في إبريل.

تم تعديل مؤشر أسعار المستهلك المنسقة الإيطالي صعوديا إلي مستوي 1.6% علي أساس سنوي من مستوي 1.5% علي أساس سنوي الذي تم الإعلان عنه في وقت سابق ، و لكنه لازال أدني من مستوي 2% علي أساس سنوي للشهر السابق. أدي أثر عيد الفصح إلي تذبذب في فترة مارس/ إبريل و قد عاد الآن المعدل السنوي إلي حيث كان في شهر فبراير. مع إنخفاض أسعار النفط بشكل فاق التوقعات فقد أكد البنك المركزي الأوروبي بالفعل أن مسار التضخم العام سيكون أدني من التوقعات في وقت سابق من العام مما ساعد دراجي علي إتباع منهج حذر جدا بشأن إنهاء برنامج التيسير الكمي.

 

النفط يتراجع عقب البيان الأمريكي بشأن معاهدة باريس

صعد مؤشر DAX بواقع 1.5% و إخترق مؤشر FTSE 100 مستوي مرتفع قياسي جديد و لكنه لم يصل إلي مستوي 7600 قبل أن يعاود التراجع. إن التحسن الغير متوقع في مؤشر مديري المشتريات للبناء و ضعف الجنيه الإسترليني قدما الدعم لأسواق الأسهم في المملكة المتحدة. ترتفع شهية المخاطر بشكل واضح و يتماشي التحسن في الأسواق الأوروبية مع الإرتفاع في أسواق العقود الآجلة للأسهم الأمريكية بعد جلسة إيجابية علي نطاق واسع في آسيا و المكاسب في الأسواق الأوروبية و الأمريكية يوم الخميس. و في آسيا ، تزعمت اليابان الإرتفاع مع ضعف للين الياباني و بيانات مشجعة دعم صانعي السيارات. أعلن الرئيس ترامب أن الولايات المتحدة سوف تنسحب من معاهدة باريس و هو الأمر الذي أدي إلي إنخفاض أسعار النفط بواقع 3%. حقق مؤشر Nikkei مكسبا بواقع 1.60% عند الإقفال و إخترق مؤشر Nikkei 225 مستوي 20000 للمرة الأولي منذ ديسمبر 2015. ينتظر الآن المتداولون تقرير الرواتب الأمريكية و الذي يتوقع أن يشهد إرتفاعا بواقع 180 ألف وظيفة و لكن التوقعات مرتفعة نظرا لتقرير ADP للرواتب الخاصة الذي أظهر إرتفاعا بواقع 253 ألف وظيفة.

تراجع خام غرب تكساس الوسيط بواقع 3% محققا مستوي منخفض عند حاجز 46.74 دولار و هو أدني مستوي منذ 10 مايو. و قد أدي قرار ترامب بالانسحاب من معاهدة باريس للمناخ إلي دفع التوقعات بالمزيد من نشاط الحفر الأمريكي ، يأتي ذلك وسط الإشارات بارتفاع الإنتاج في نيجيريا و ليبيا هذا الأسبوع الأمر الذي ينافس برنامج تمديد خفض الإنتاج الذي تتزعمه منظمة أوبك.

الولايات المتحدة سوف تنسحب من معاهدة باريس

سيسحب الرئيس ترامب الولايات المتحدة من معاهدة باريس. أفادت الإدارة الأمريكية أن المعاهدة تمثل صفقة سيئة و مكلفة للأمريكيين. يحافظ ترامب علي تعهدات حملته الإنتخابية بهذا القرار.

تسارع تضخم أسعار المنتجين في منطقة اليورو إلي مستوي 4.3% علي أساس سنوي في شهر إبريل من مستوي 3.9% علي أساس سنوي في الشهر السابق. كان ذلك إرتفاع أقل قليلا من التوقعات و لكنها لازالت قراءة مرتفعة و ليس فقط بسبب أسعار الطاقة التي لاتزال القوة المحركة الرئيسية. صعد تضخم أسعار الطاقة السنوية إلي مستوي 9.1% علي أساس سنوي في شهر إبريل بعد أن تراجع  إلي مستوي 8.3% علي أساس سنوي في الشهر السابق ، باستثناء الطاقة ، و قد وصل المعدل السنوي الآن إلي مستوي 2.5% علي أساس سنوي من مستوي 2.4% علي أساس سنوي في شهر مارسو بالمقارنة بمستوي 0.4% فقط علي أساس سنوي في نوفمبر من العام الماضي.

تم تعديل النمو اليوناني للفضل الأولي صعوديا إلي مستوي 0.4% علي أساس فصلي من مستوي -0.1% علي أساس فصلي الذي تم الإعلان عنه في وقت سابق. إن التقديرات الأولية بواقع -0.1% علي أساس فصلي و -0.5% علي أساس فصلي تم تعديلها صعوديا بشكل حاد إلي مستويات 0.4% علي أساس سنوي و 0.4% علي أساس فصلي ، مما يعني أن الإقتصاد لا يشهد ركودا و يبدو أنه يواصل التعافي بينما يحاول المسؤولون الحصول علي تخفيف عبء الديون وسط مخاوف من عدم إستدامة جدول الديون.