نيكي يحقق أكبر قفزة في شهر مع انحسار مخاوف أوميكرون

طوكيو (رويترز) – حقق المؤشر نيكي الياباني أكبر مكاسبه في أكثر من شهر يوم الثلاثاء، إذ انحسرت المخاوف بشأن تأثير السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا، مما شجع المستثمرين على الإقبال على شراء أسهم مثل أسهم مجموعة سوفت بنك والأسهم المرتبطة بالسفر.

وارتفع المؤشر نيكي 1.89 بالمئة إلى 28,455.60 نقطة، مسجلا أكبر مكاسبه بالنسبة المئوية منذ الأول من نوفمبر تشرين الثاني. وتقدم المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.17 بالمئة إلى 1,989.85 نقطة.

اقتفت الأسهم اليابانية أيضا أثر الزيادة في وول ستريت، إذ رحب المستثمرون ببعض التصريحات الإيجابية من مسؤول أمريكي كبير بشأن المتحور الأخير.

وقفز سهم مجموعة سوفت بنك، المستثمر العالمي في شركات التكنولوجيا الذي تسبب في تراجع نيكي في الجلسة السابقة، 7.94 بالمئة ليكون صاحب أكبر نسبة مكاسب على المؤشر.

وارتفعت الأسهم المستفيدة من استئناف أنشطة اقتصادية، إذ قادت أسهم شركات الطيران ومشغلي خدمات السكك الحديدية المكاسب من بين 33 مؤشرا فرعيا للقطاعات في البورصة، بزيادة 4.17 بالمئة و3.06 بالمئة على الترتيب.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

المؤشر نيكي في طوكيو يفتح على ارتفاع 0.76%

طوكيو (رويترز) – فتح المؤشر نيكي الياباني يوم الثلاثاء على ارتفاع 0.76 بالمئة مسجلا 28,138.82 نقطة، في حين صعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.75 بالمئة إلى 1,962.09 نقطة.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية)

المؤشر نيكي يرتفع 0.14% عند الفتح

طوكيو (رويترز) – فتح المؤشر نيكي الياباني يوم الاثنين على ارتفاع 0.14 بالمئة مسجلا 28,069.96 نقطة، في حين صعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.18 بالمئة إلى 1,961.38 نقطة.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

نيكي يعكس اتجاهه ويغلق على زيادة وسط قفزة لأسهم شركات السفر

طوكيو (رويترز) – قلب المؤشر نيكي الياباني مساره ليغلق على ارتفاع يوم الجمعة بقيادة أسهم السفر والترفيه، إذ أقبل المستثمرون على أسهم كانت متضررة وسط مخاوف بشأن تأثير السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا.

وارتفع نيكي واحدا بالمئة، وهي أكبر زيادة بالنسبة المئوية في ثلاثة أسابيع، ليغلق عند 28,029.57 نقطة.

وسجل المؤشر، الذي انخفض بما يصل إلى 0.59 بالمئة في وقت سابق من الجلسة، انخفاضا أسبوعيا 2.5 بالمئة.

وقفز المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.63 بالمئة إلى 1,957.86 نقطة، لكنه هبط 1.3 بالمئة أسبوعيا.

انتعشت الأسهم التي تضررت بسبب مخاوف حيال عودة ظهور سلالات جديدة من فيروس كورونا، إذ تقدمت أسهم شركات الطيران وشركات السكك الحديدية 5.28 بالمئة و3.28 بالمئة على الترتيب.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

المؤشر نيكي في طوكيو يفتح على ارتفاع 0.32%

طوكيو (رويترز) – فتح المؤشر نيكي الياباني يوم الجمعة على ارتفاع 0.32 بالمئة مسجلا 27,841.05 نقطة في بورصة طوكيو، في حين صعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.45 بالمئة إلى 1,935 نقطة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

الأسهم اليابانية تغلق على انخفاض وسط مخاوف أوميكرون

طوكيو (رويترز) – أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض يوم الخميس متأثرة بمخاوف بشأن الأثر الاقتصادي لتفشي أوميكورن المتحور الجديد من فيروس كورونا وتحول موقف مجلس الاحتياطي الاتحادي لتبني سياسة نقدية أكثر تشددا.

وأغلق المؤشر نيكي على انخفاض 0.65 بالمئة مسجلا 27,753.37 نقطة بعد هبوطه بنسبة 1.04 بالمئة في وقت سابق من الجلسة.

وتراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 0.54 بالمئة إلى 1,926.37 نقطة لكنه يحوم فوق أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر الذي سجله أمس الأربعاء عند 1914.93.

ويشعر المستثمرون بالقلق من الأضرار الاقتصادية التي قد تنتج عن تفشي المتحور أوميكرون بعد أن أعلنت الولايات المتحدة رصد أول إصابة به.

ومما أثار قلق المستثمرين كذلك قول جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي يوم الثلاثاء إن واضعي السياسيات سيبحثون إنهاء مبكرا لإجراءات التحفيز التي يتخذها البنك المركزي.

وتلقت أسهم شركات الطيران صفعة جديدة بعد أن علقت الحجوزات الجديدة على الرحلات الدولية حتى نهاية ديسمبر كانون الأول بناء على طلب الحكومة.

فنزل سهم الخطوط الجوية اليابانية 2.47 بالمئة.

وهبط سهم ميتسوبيشي للكيماويات 8.18 بالمئة لتصبح أكبر خاسر على مؤشر نيكي.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

المؤشر نيكي في طوكيو يفتح على انخفاض 0.79%

طوكيو (رويترز) – فتح المؤشر نيكي الياباني يوم الخميس على انخفاض 0.79 بالمئة إلى 27,716.20 نقطة في بورصة طوكيو، في حين تراجع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.64 بالمئة إلى 1,924.34 نقطة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

الأسهم اليابانية توقف سلسلة خسائر وأوميكرون يحد من المكاسب

طوكيو (رويترز) – أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع وسط تداولات متقلبة يوم الأربعاء بعد ثلاث جلسات متتالية من الخسائر الكبيرة لكن عدم اليقين بشأن تأثير المتحور أوميكرون حد من المكاسب.

وأنهى المؤشر نيكي تعاملات يوم الأربعاء مرتفعا 0.41 بالمئة إلى 27935.62 نقطة بعدما صعد واحدا بالمئة تقريبا.

وعوض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا خسائره المبكرة ليرتفع 0.44 بالمئة إلى 1936.74 نقطة.

وخسر مؤشر نيكي 5.7 بالمئة في الجلسات الثلاث الماضية بينما نزل توبكس 4.8 بالمئة.

وتشهد السوق تقلبا إذ يتوخى المستثمرون الحذر وسط الشكوك بشأن المتحور أوميكرون من فيروس كورونا عقب تأكيد ظهور أول إصابة في اليابان يوم الثلاثاء، بعد يوم من إغلاق الحدود أمام جميع الوافدين الأجانب في واحدة من أشد الإجراءات الاحترازية في العالم.

وكانت القطاعات سريعة التأثر بالأوضاع الاقتصادية مثل الشحن وصناعة الورق والمعدات الأفضل أداء.

وحققت شركة فانوك لصناعة الروبوت ودايكين إندستريز لتكييفات الهواء أكبر قدر من مكاسب نيكي إذ ارتفعت 4.45 بالمئة و4.47 بالمئة على التوالي.

وصعدت شركات صناعة السيارات بعد أن أظهرت البيانات ارتفاع الإنتاج الصناعي الياباني في أكتوبر تشرين الأول للمرة الأولى في أربعة أشهر إذ أدت إعادة افتتاح المصانع الآسيوية إلى تخفيف قيود العرض.

وصعد سهم تويوتا موتور 2.22 بالمئة، بينما ارتفعت هوندا موتور 2.39 بالمئة.

وتراجعت شركات التكنولوجيا ذات الثقل فهبط سهم سوفت بنك جروب 2.19 بالمئة بينما تراجعت منصة الخدمات الطبية إم3 بنسبة 2.11 بالمئة.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية)

المؤشر نيكي في طوكيو يفتح على ارتفاع 0.16%

طوكيو (رويترز) – فتح المؤشر نيكي الياباني يوم الأربعاء على زيادة 0.16 بالمئة إلى 27,866.73 نقطة، في حين صعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.13 بالمئة إلى 1,930.88 نقطة.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

الأسهم اليابانية تهبط بعد تصريحات رئيس مودرنا بشأن اللقاحات

طوكيو (رويترز) – أغلقت الأسهم اليابانية على انخفاض للجلسة الثالثة على التوالي اليوم الثلاثاء بعد أن قال الرئيس التنفيذي لشركة مودرنا للأدوية لصحيفة فاينانشال تايمز إن اللقاحات الحالية المضادة لكوفيد-19 من المرجح أن تكون أقل فاعلية بكثير في مواجهة المتحور الجديد أوميكرون بالمقارنة بالسلالات المتحورة السابقة.

وهبط المؤشر نيكي الياباني 1.63 بالمئة إلى 27,821.76 نقطة مسجلا أدنى مستوياته منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول وبدد مكاسبه السابقة التي حققها وسط آمال بأن يكون أوميكرون أقل شدة مما كان يخشاه العالم.

وخسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.03 بالمئة لينخفض إلى أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر عند 1,928.35 نقطة.

وتخلى المؤشران عن مكاسبهما الكبيرة السابقة بعد أن نقلت فاينانشال تايمز عن رئيس مودرنا قوله إن اللقاحات الحالية من المرجح أن تكون أقل فاعلية في مواجهة أوميكرون.

وقال بعض مديري الاستثمارات كذلك إن الأسواق مضطربة بسبب مخاوف تتعلق بالتضخم قد تدفع البنوك المركزية في العالم لإنهاء الإجراءات التحفيزية.

وقال ياسو ساكوما كبير مسؤولي الاستثمار في ليبرا للاستثمارات “التقرير المتعلق باللقاح ما هو إلا دافع مباشر… المشكلة الحقيقية تكمن في سحب السيولة الزائدة. انتهى الحفل”.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير أمل أبو السعود)