أسهم أمريكا تغلق على ارتفاع كبير بعد خسائرها بسبب سلالة كورونا الجديدة

نيويورك (رويترز) – أغلقت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية على ارتفاع كبير يوم الخميس لتعوض خسائر على مدى الجلسات الماضية مع إقبال المستثمرين على تصيد الصفقات بينما يترقبون تداعيات متحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون.

وتقدمت جميع المؤشرات الثلاثة الرئيسية، وكان المؤشر داو جونز أكبر الرابحين إذ حقق أعلى مكاسب في يوم واحد بالنسبة المئوية منذ الخامس من مارس آذار، وقدمت أسهم شركة بوينج أكبر دعم للمؤشر.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 617.75 نقطة، أو 1.82 بالمئة عند الإغلاق إلى 34,639.79 نقطة، وزاد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 64.06 نقطة، أو 1.42 بالمئة، إلى 4,577.1 نقطة.

كما ارتفع المؤشر ناسداك المجمع 127.27 نقطة، أو 0.83 بالمئة، إلى 15,381.32 نقطة.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)

تقرير: مؤشرات وول ستريت تغلق على تراجع مع وصول متحور أوميكرون إلى الولايات المتحدة

أغلقت مؤشرات بورصة وول ستريت جلسة تداول يوم الأربعاء على تراجع للجلسة الثانية على التوالي، بسبب مخاوف المستثمرين من التأثيرات السلبية المحتملة لمتحور أوميكرون Omicron المكتشف حديثاً على الإقتصاد الأمريكي لاسيما مع إعلان الولايات المتحدة عن رصد أول حالة للمتحور في ولاية كاليفورنيا.

ولايزال المستثمرين حذرين وفي حالة انتظار مزيد من البيانات المتوقع أن تخرج من المعامل الطبية حول مدى خطورة المتحور الجديد ومدى إمكانية مواجهة هذا المتحور سواء بواسطة اللقاحات المطروحة والمستخدمة حالياً في العديد من الدول حول العالم أم أن الأمر سيتطلب بعض الوقت حتى يتم تطوير لقاح جديد من أجل السيطرة على انتشار هذا المتحور.

الرئيس الأمريكي جو بايدن كان قد أعلن في وقت سابق من الأسبوع الحالي أن معركة الولايات المتحدة مع متحور ماكرون لن تتضمن عملية إغلاق اقتصادي للبلاد. وعلى الرغم من ذلك يبدو أن المستثمرين في حالة عدم يقين وتشكك من تداعيات المتحور الجديد أوميكرون خاصة على خطط البنك الفيدرالي الأمريكي لتشديد السياسة النقدية من خلال تسريع عملية تقليص الدعم في برنامج المشتريات وإمكانية رفع أسعار الفائدة في وقت قريب من أجل كبح جماح معدلات التضخم المرتفعة في الولايات المتحدة وهو ما قد أكد عليه رئيس البنك الإحتياطي الفيدرالي جيروم باول في وقت سابق من الأسبوع الحالي، وهو ما أدى إلى تراجع أسواق الأسهم الأمريكية خلال جلسات تداول الأسبوع الحالي.

مؤشر الداو جونز DJIA كان أكبر الخاسرين، حيث افتتح تداولات جلسة الأربعاء مرتفعاً من مستوى افتتاح الجلسة 34,678.94 وحتى أعلى مستوياته 34,813.92 خلال الساعات الأولى من الجلسة، غير أن المؤشر عاد للتراجع من أعلى مستوياته ليكسر مستوى افتتاح الجلسة ويهبط على مدارها بنحو -461.68 نقطة أو بنسبة -1.34% ليغلق عند مستوى 34,022.04 نقطة وهي أدني مستوياته منذ أكتوبر الماضي.

مؤشر ستاندرد آند بورز 500 SPX افتتح تداولات جلسة الأربعاء من نقطة 4,622.89 مرتفعاً إلى أعلى مستوياته خلال الجلسة 4,652.94، ولكن المؤشر عاد ليتراجع على مدار غالبية الجلسة ليتداول على خسائر ويهبط بنحو -53.96 نقطة أو بنسبة -1.18% عند مستوى 4,513.04 وهي مستويات لم يشهدها المؤشر منذ أكتوبر الماضي.

مؤشر ناسداك المركب Nasdaq Comp  أيضاً أغلق جلسة الأربعاء في المنطقة الحمراء عند مستوى 15,254.05 متراجعاً بنحو -283.64 نقطة أو بنسبة -1.83%.

أسهم أمريكا تغلق على انخفاض مع قلق المستثمرين من أوميكرون والتضخم

(رويترز) – تراجعت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية يوم الأربعاء بعد أن تلاشى الارتفاع الصباحي مع شعور المستثمرين بالقلق من سلالة فيروس كورونا الجديدة أوميكرون التي تأكد وصولها إلى الولايات المتحدة، في الوقت الذي أدلى فيه رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي جيروم باول بتصريحات حول ارتفاع التضخم.

وبعد تقدمه 1.9 بالمئة صباحا، تخلى المؤشر ستاندر اند بورز 500 مساء عن مكاسبه، وهو ما حدث مع مؤشري داو جونز وناسداك.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها مساء يوم الأربعاء إن البلاد اكتشفت أول إصابة بالسلالة أوميكرون لمريض قادم من جنوب أفريقيا.

وفي وقت سابق يوم الأربعاء، قال باول إن صناع السياسات بحاجة إلى أن يكونوا مستعدين لمواجهة احتمال عدم انحسار التضخم خلال النصف الثاني من العام المقبل، كما هو مُتوقع.

ووفق بيانات غير نهائية، نزل المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 54.09 نقطة، أو 1.22 بالمئة، إلى 4,511.14 نقطة، في حين هبط المؤشر ناسداك المجمع 291.76 نقطة، أو 1.88 بالمئة، إلى 15,244.20 نقطة.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 476.74 نقطة، أو 1.38 بالمئة عند الإغلاق إلى 34,014.22 نقطة.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

ارتفاع الأسهم في وول ستريت عند الفتح بعد تراجع بسبب سلالة كورونا الجديدة

(رويترز) – قفزت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية في بورصة وول ستريت عند الفتح يوم الأربعاء، متعافية من موجة مبيعات حادة أثارتها مخاوف من ارتفاع التضخم وسلالة فيروس كورونا الجديدة أوميكرون.

وبدأ المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 195.22نقطة، أو 0.57 بالمئة، إلى 35,678.94 نقطة.

وصعد المؤشر ستاندرد اند بورز القياسي 35.82 نقطة، أو 0.78 بالمئة، إلى 4,602.82 نقطة بينما قفز المؤشر ناسداك المجمع 214.58 نقطة، أو 1.38 بالمئة، إلى 15,752.27 نقطة.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

الأسهم الأمريكية تغلق منخفضة بعد إشارات إلى تشديد السياسة النقدية فاقمت مخاوف الفيروس

(رويترز) – أغلقت المؤشرات الرئيسية لبورصة وول ستريت على انخفاض حاد يوم الثلاثاء بعد أن أشار رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول إلى أن البنك المركزي الأمريكي سينظر في تسريع إنهاء مشتريات الأصول بينما تتزايد مخاطر التضخم، وهو ما زاد الضغوط على سوق متوترة بالفعل بسبب أحدث متحور لفيروس كورونا.

وفي شهادة أدلى بها أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي، أشار باول إلى أنه لم يعد يعتبر التضخم المرتفع “عابرا” وأن مجلس الاحتياطي سيعيد النظر في الإطار الزمني لتقليص برنامجه لمشتريات السندات في اجتماعه القادم في ديسمبر كانون الأول.

وأثارت تعليقات باول أيضا تكهنات بين بعض المستثمرين بشأن تسريع محتمل لزيادات أسعار الفائدة.

وبحسب بيانات أولية، أنهى المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي جلسة التداول منخفضا 87.25 نقطة، أو 1.87 بالمئة، إلى 4,568.25 نقطة في حين هبط المؤشر ناسداك المجمع 239.43 نقطة، أو 1.52 بالمئة، ليغلق عند 15,543.40 نقطة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي منخفضا 648.13 نقطة، أو 1.84 بالمئة، إلى 34,487.81 نقطة.

وينهي ستاندر اند بورز الشهر منخفضا 0.83 بالمئة في حين هبط داو جونز 3.73 بالمئة. لكن ناسداك ارتفع 0.25 بالمئة على مدار الشهر.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

الأسهم الأمريكية تهبط عند الفتح مع تنامي مخاوف أوميكرون بعد تحذير بشأن اللقاحات

(رويترز) – هبطت الأسهم الأمريكية في بداية جلسة التداول يوم الثلاثاء بفعل خسائر لقطاعات السفر والطاقة والبنوك بعد تحذير من الرئيس التنفيدي لشركة موديرنا لتصنيع اللقاحات بشأن فعالية لقاحات كوفيد-19 في الوقاية من المتحور الجديد أوميكرون.

وبدأ المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 78.95 نقطة، أو 0.22 بالمئة، إلى 35,056.99 نقطة.

وتراجع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 15.02 نقطة، أو 0.32 بالمئة، إلى 4,640.25 نقطة في حين هبط المؤشر ناسداك المجمع 66.34 نقطة، أو 0.42 بالمئة، إلى 15,716.50 نقطة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

بورصة وول ستريت تصعد مستعيدة بعض الخسائر التي منيت بها في موجة مبيعات مرتبطة بالفيروس

(رويترز) – أغلقت بورصة وول ستريت مرتفعة يوم الاثنين، مستعيدة بعض خسائرها التي منيت بها في موجة مبيعات في الجلسة السابقة، بينما بدا أن المستثمرين متفائلون بأن متحور فيروس كورونا الجديد أوميكرون لن يؤدي إلى إغلاقات بعد تطمينات من الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقاد المؤشر ناسداك المكاسب بين المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية بدعم من قطاع التكنولوجيا في حين تقدم المؤشران ستاندرد اند بورز وداو جونز بعد أن سجلا أكبر خسائرهما من حيث النسبة المئوية في أشهر يوم الجمعة وسط قلق بين المستثمرين من أن متحور كوفيد-19 الجديد سيسبب عرقلة اقتصادية.

وقال بايدن يوم الاثنين‭ ‬إن إغلاقات مرتبطة بمتحور أوميكرون غير مطروحة للنقاش في الوقت الحالي رغم أنه أشار إلى أن المتحور الجديد يدعو للقلق، لكن ليس الذعر. وحث الأمريكيين على الحصول على اللقاح واستخدام الكمامات في الأماكن المغلقة. وأشار أيضا إلى أن الولايات المتحدة تعمل مع شركات للأدوية لوضع خطط طوارئ إذا كانت هناك حاجة إلى لقاحات جديدة.

وبحسب بيانات أولية، صعد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي‭ ‬58.74 نقطة، أو 1.28 بالمئة، لينهي الجلسة عند 4,654.43 نقطة في حين قفز المؤشر ناسداك المجمع 288.61 نقطة، أو 1.86 بالمئة، ليغلق عند 15,780.27 نقطة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي مرتفعا 226.75 نقطة، أو 0.65 بالمئة، إلى 35,126.09 نقطة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

بورصة وول ستريت تصعد عند الفتح بعد خسائر حادة في الجلسة السابقة أثارها أوميكرون

(رويترز) – ارتفعت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية في بورصة وول ستريت عند الفتح يوم الاثنين مع اقبال المستثمرين على الشراء بعد الخسائر الحادة التي أثارها متحور كورونا الجديد أوميكرون، في حين قفزت أسهم تويتر بفعل تقرير بأن رئيسها جاك دورسي من المتوقع أن يستقيل.

وبدأ المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 118.37 نقطة،أو 0.34 بالمئة، إلى 35,017.71 نقطة.

وصعد المؤشر ستاندرد اند بورز القياسي 34.13 نقطة، أو 0.74 بالمئة، إلى 4,628.75 نقطة بينما قفز المؤشر ناسداك المجمع 227.77 نقطة، أو 1.47 بالمئة، إلى 15,719.42 نقطة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

أسهم أمريكا تغلق على انخفاض حاد بفعل المخاوف بشأن سلالة كورونا الجديدة

(رويترز) – تراجعت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية بشدة يوم الجمعة، حيث تكبد المؤشران داو جونز وستاندرد آند بورز 500 أكبر خسارة يومية بالنقاط المئوية منذ شهور، وانخفضت بشدة القطاعات التي كانت قد استفادت من إعادة فتح الاقتصادات، بفعل أنباء اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا قد تكون مقاومة للقاحات.

وتحركت السلطات حول العالم بقلق بالغ يوم الجمعة بعد أنباء اكتشاف السلالة الجديدة في جنوب أفريقيا، وكان الاتحاد الأوروبي وبريطانيا من بين المناطق التي شددت إجراءات السفر إليها بينما سعى الباحثون لمعرفة ما إذا كانت تحورات السلالة الجديدة مقاومة للقاحات.

وكانت عمليات بيع الأسهم واسعة النطاق، حيث سُجلت خسائر كبيرة في القطاعات الأحد عشر الرئيسية على المؤشر ستاندرد آند بورز، باستثناء قطاع الرعاية الصحية، الذي تقلصت خسائره بفضل مكاسب قوية لشركات فايزر ومودرنا المنتجة للقاحات كورونا.

ووفق بيانات غير نهائية، تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 905.04 نقطة، أو 2.53 بالمئة عند الإغلاق إلى 34,899.34 نقطة.

ونزل المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي 106.74 نقطة، أو 2.27 بالمئة، إلى 4,594.72 نقطة، في حين هبط المؤشر ناسداك المجمع 353.57 نقطة، أو 2.23 بالمئة، إلى 15,491.66 نقطة.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

بورصة وول ستريت تغلق مرتفعة بدعم من مكاسب للتكنولوجيا غطت على خسائر للتجزئة

(رويترز) – أغلقت بورصة وول ستريت مرتفعة يوم الأربعاء بدعم من مكاسب لشركة نيفيديا وأسهم أخرى للتكنولوجيا في حين هوت أسهم شركتي التجزئة جاب ونوردستروم بعد تقارير ضعيفة للأرباح الفصلية.

وهوت أسهم الشركتين بعد أن أعلنتا عن نتائج فصلية ضعيفة وحذرتا من مشاكل في سلاسل الإمداد قبيل موسم التسوق الرئيسي للعطلات في الولايات المتحدة.

وارتفع مؤشر أسهم شركات المنتجات الاستهلاكية بعد بيانات أظهرت أن إنفاق المستهلكين الأمريكيين سجل زيادة أكبر من المتوقع في أكتوبر تشرين الأول.

وصعدت نيفيديا مع تعافيها من موجة مبيعات في أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى أوائل هذا الأسبوع. وبلغت مكاسب أسهم الشركة حوالي 150 بالمئة حتى الآن في 2021 .

وأظهر محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي أن معظم صانعي السياسة النقدية بالبنك المركزي الأمريكي قالوا إنهم منفتحون على تسريع إنهاء برنامج مشتريات السندات والتحرك بخطى أسرع لزيادة أسعار الفائدة إذا استمر التضخم المرتفع.

وبحسب بيانات غير رسمية، أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي مرتفعا 0.23 بالمئة إلى 4,701.54 نقطة، في حين صعد المؤشر ناسداك 0.44 بالمئة ليغلق عند 15,845.23 نقطة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي بلا تغير يذكر عند 35,807.48 نقطة.

وستكون سوق الأسهم الأمريكية مغلقة يوم الخميس في عطلة عيد الشكر وستشهد جلسة مختصرة يوم الجمعة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)