جيه بي مورجان يرفع توقعاته للتضخم في تركيا ويتوقع خفض سعر الفائدة 100 نقطة أساس

لندن (رويترز) – قال بنك جيه بي مورجان في وول ستريت يوم الخميس إنه يتوقع أن يخفض البنك المركزي التركي أسعار الفائدة 100 نقطة أساس أخرى في نوفمبر تشرين الثاني ورفع توقعاته للتضخم بشكل حاد.

وخفضت تركيا سعر الفائدة القياسي 200 نقطة أساس بشكل مفاجئ يوم الخميس على الرغم من التضخم المرتفع المستمر مما دفع الليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض جديد.

وقال ياركين سيبيشي من جيه.بي مورجان في مذكرة للعملاء “مثل هذا التيسير الأولي يشير إلى أن خفض التضخم بطريقة سريعة ليس من أولويات السياسة”

وأضاف “نخشى ألا تؤدي هذه الخطوة إلا إلى تعزيز ضغوط الأسعار فقط وعدلنا توقعاتنا للتضخم إلى 19.9 في المئة لهذا العام وإلى 16.4 في المئة في 2022”.

وسبق أن توقع جيه بي مورجان أن يصل التضخم إلى 16.7 في المئة بنهاية عام 2021.

(إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)

 

جيه.بي مورجان: مصر حصلت على موافقة للانضمام لمؤشر سندات حكومات الأسواق الناشئة

القاهرة (رويترز) – قال بنك جيه.بي مورجان في مذكرة بحثية إن الحكومة المصرية حصلت على موافقة للانضمام إلى مؤشره لسندات حكومات الأسواق الناشئة اعتبارا من 31 يناير كانون الثاني.

وسيكون لمصر وزنا تقديريا في المؤشر عند 1.85 بالمئة. وقالت المذكرة إن حوالي 14 فئة من السندات الحكومية مقومة بالجنيه المصري قيمتها الإجمالية 26 مليار دولار مؤهلة للمؤشر القياسي. ومتوسط عائد تلك السندات 14.9 بالمئة ومدتها 2.9 عام.

قال محللو بنك جيه.بي مورجان في أبريل نيسان إن سوق السندات بالعملة المحلية في مصر ستستفيد ما بين 1.4 مليار و2.2 مليار دولار إذا انضمت السندات المصرية إلى المؤشر.

وتسعى مصر أيضا لإدراج دينها المحلي في “يوروكلير”، أكبر دور المقاصة الأوروبية لتسوية معاملات الأوراق المالية. وقال وزير المالية محمد معيط الشهر الماضي إن مصر ما زالت تبحث بعض المسائل الفنية وتأمل بالانضمام إلى يوروكلير في غضون أشهر قليلة، لكن ليس بحلول موعد مستهدف سابق هو نوفمبر تشرين الثاني.

ووضع فريق المؤشر في جيه.بي مورجان مصر وأوكرانيا في “المراقبة الإيجابية للمؤشر” في أبريل نيسان بعد تحسن مطرد في السيولة ووصول المستثمرين إلى أسواق السندات الحكومية المحلية.

(تغطية صحفية باترك ور – إعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير وجدي الالفي)

 

جيه بي مورجان يتوقع أداء أفضل لأسواق الأسهم في الاقتصادات الناشئة في النصف/2

(رويترز) – قال بنك جيه بي مورجان يوم الاثنين إنه يتوقع أن تظهر أسواق الأسهم في الاقتصادات الناشئة أداء أفضل في النصف الثاني من العام مع انحسار المخاطر التي تحيط بتأخر حملات التطعيم والقلق إزاء التباطؤ الاقتصادي في الصين وأيضا قوة الدولار الأمريكي.

وأظهر مؤشر إم إس سي آي للأسهم في الأسواق الناشئة أداء أقل بنسبة 11 في المئة عن الأسواق المتقدمة في الأشهر الستة الأولى من العام. لكن محللين بالبنك الأمريكي توقعوا أن يختلف الحال في النصف الثاني.

وقال جيه بي مورجان إنه متفائل بشأن سوق الأسهم في البرازيل، متوقعا زيادة قوية في النمو بسبب تقدم سريع في تطعيمات كوفيد-19 . وتوقع أيضا أداء جيدا لأسواق الأسهم في تايوان وإندونيسيا وتايلاند.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)