الأسهم الأوروبية ترتفع من أدنى مستوياتها في ثلاثة أسابيع مع صعود أسهم المرافق

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس مع ميل المستثمرين للشراء في القطاعات الدفاعية مثل المرافق وسط مخاوف من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في جميع أنحاء القارة.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة، ليرتفع من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع والتي سجلها يوم الأربعاء. وكانت من بين أكبر الرابحين أسهم قطاعي المرافق والرعاية الصحية، واللذين يعدان ضمن القطاعات الأكثر أمانا في الأوقات التي تسود فيها الوضع الاقتصادي حالة من عدم اليقين.

كما تلقت المرافق، التي قادت الصعود، دفعة من سعي ألمانيا لتكثيف جهودها في مجال حماية المناخ، بما في ذلك انتهاج وتيرة أسرع في التوسع في مصادر الطاقة المتجددة والاستغناء عن الفحم.

ارتفعت أسهم شركات التكنولوجيا 0.6 بالمئة في أول جلسة من المكاسب منذ ستة أيام، بعد أن أثر ارتفاع عائدات السندات سلبا على القطاع المرتفع النمو في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وقفز سهم ريمي كوانترو 13.4 بالمئة إلى مستوى قياسي بعد أن رفعت من توقعاتها لأرباح العام بأكمله بعدما أدى طلب قوي على منتجاتها إلى تحقيق أرباح تشغيلية أقوى من المتوقع في النصف الأول.

وصعد سهم منافستها بيرنو ريكار 2.5 بالمئة بينما صعد سهم دياجيو المدرجة على بورصة لندن 1.0 بالمئة.

وزاد سهم شركة إليكتا لصناعة معدات العلاج الإشعاعي 5.7 بالمئة بعد أن أبلغت عن انخفاض أقل من المتوقع في أرباح أغسطس آب-أكتوبر تشرين الأول وسط حاجة متزايدة لرعاية مرضى السرطان وللعلاج الإشعاعي.

وارتفع سهم سويس لايف 3.6 بالمئة بعد أن قالت إنها ستطلق عملية إعادة شراء جديدة بقيمة مليار فرنك سويسري (1.07 مليار دولار) وسترفع نسبة توزيعات الأرباح.

وتراجعت شركة أدفينتا النرويجية، أكبر شركة إعلانات مبوبة في العالم، 7.2 بالمئة بعد أن سجلت زيادة أقل من المتوقع في إيرادات الربع الثالث.

(اعداد أحمد السيد للنشرة العربية- تحرير علي خفاجي)

صعود أسهم أوروبا مع تعافي قطاع التكنولوجيا

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس، إذ أدى انتعاش أسهم التكنولوجيا المتضررة بشدة وصعود سهم ريمي كوانترو الفرنسية لصناعة المشروبات الكحولية لتبديد المخاوف بشأن ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في شتى أنحاء القارة.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة بحلول الساعة 0809 بتوقيت جرينتش ليتعافى من أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع الذي سجله يوم الأربعاء.

وقفز سهم ريمي كوانترو 9.9 بالمئة إلى مستوى قياسي مرتفع بعد أن رفعت الشركة توقعات أرباح العام بأكمله عقب تحقيق أرباح تشغيلية أكبر من المتوقع في النصف الأول.

وارتفعت أسهم التكنولوجيا 0.9 بالمئة في أول مكاسب لها في ستة أيام بعدما قوض ارتفاع عوائد السندات القطاع مرتفع النمو في وقت سابق من الأسبوع.

وزاد المؤشر داكس الألماني 0.4 بالمئة ليتعافى أيضا من أقل مستوى له في ثلاثة أسابيع رغم أن بيانات أظهرت نموا أضعف من المتوقع للاقتصاد الألماني في الربع الثالث وضعف معنويات المستهلك قبل موسم التسوق في عيد الميلاد.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية – تحرير)

الأسهم الأوروبية تصعد بدعم من قفزة لأسهم تليكوم إيطاليا وسط تزايد الإصابات بكوفيد-19

(رويترز) – أنهت سوق الأسهم الأوروبية سلسلة خسائر استمرت أربع جلسات يوم الأربعاء وقادت أسهم تليكوم إيطاليا المكاسب، لكن مخاوف تحيط بالوضع المتدهور لكوفيد-19 في أوروبا واحتمال فرض قيود مشددة كبحا صعود السوق.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 جلسة التداول مرتفعا 0.1 بالمئة بعدما سجل يوم الثلاثاء أسوأ جلسة له في حوالي شهرين وسط قفزة في الإصابات بفيروس كورونا في القارة ومخاف من تزايد أسعار الفائدة.

وقفزت أسهم تليكوم إيطاليا 15.6 بالمئة دافعة مؤشر قطاع الاتصالات الأوروبي ليغلق مرتفعا 1.2 بالمئة في أعقاب تقارير بأن صندوق (كيه كيه آر) يدرس زيادة عرضه للاستحواذ على الشركة بعد أن وصفت فيفيدي، أكبر مستثمر في شركة الاتصالات الإيطالية، العرض المبدئي بأنه منخفض جدا.

وأغلق مؤشر أسهم شركات السفر منخفضا أكثر من واحد بالمئة، مواصلا التراجع لسابع جلسة على التوالي.

وقاد ارتفاع أسعار النحاس، مع انحسار المخاوف بشأن الطلب الصيني، أسهم شركات التعدين الأوروبية لتغلق مرتفعة 0.2 بالمئة في حين صعدت أسهم شركات الطاقة 0.7 بالمئة مع بعد ارتفاع أسعار النفط.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

الأسهم الأوروبية تتعافى من موجة خسائر بفضل النفط

(رويترز) – انتعشت الأسهم الأوروبية يوم الأربعاء بعد سلسلة خسائر استمرت أربعة أيام إذ ساعد ارتفاع أسعار السلع الأولية في تبديد المخاوف بشأن تدهور الوضع الوبائي لكوفيد-19 في أوروبا، كما أدت احتمالات فرض قيود صارمة إلى إضعاف التوقعات الاقتصادية.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 بالمئة بحلول الساعة 0825 بتوقيت جرينتش بعد تسجيل أسوأ جلسة له منذ نحو شهرين يوم الثلاثاء وسط عودة ظهور حالات الإصابة بفيروس كورونا ومخاوف من ارتفاع أسعار الفائدة.

وارتفعت أسهم شركات النفط 0.9 بالمئة مع صعود أسعار النفط الخام بشكل طفيف إذ استمرت شكوك المستثمرين بشأن فاعلية تحرك تقوده الولايات المتحدة للسحب من احتياطيات النفط الاستراتيجية.

وزادت أسهم شركات التعدين 1.2 بالمئة مقتفية صعود أسعار النحاس بسبب انحسار المخاوف بشأن الطلب الصيني.

وقفز سهم تليكوم إيطاليا 8.3 بالمئة بعد تقارير تفيد بأن كيه.كيه.آر تفكر في زيادة عرضها للاستحواذ على الشركة.a

(إعداد سها جادو للنشرة العربية)

الأسهم الأوروبية تسجل أدنى مستوى في 3 أسابيع بفعل قفزة في الإصابات بكوفيد-19

(رويترز) – تراجعت سوق الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع يوم الثلاثاء، مسجلة أسوأ جلسة لها في حوالي شهرين، إذ أثارت موجة جديدة من الإصابات بكوفيد-19 مخاوف من تشديد القيود، لكن أسهم الطاقة والتعدين ارتفعت مع صعود أسعار السلع الأولية.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 1.3 بالمئة. ومن بين الرابحين القلائل أسهم قطاعي النفط والغاز والموارد الأساسية. كما تلقت أسهم شركات الطاقة دفعة من ارتفاع أسعار النفط بعد تحرك الولايات المتحدة للسحب من احتياطيات الطوارئ.

وصعدت أيضا أسهم شركات التعدين بينما أشار محللون إلى أن تحسن الاتجاهات الاقتصادية في آسيا أعطى دعما للقطاع.

وهبطت أسهم شركات التكنولوجيا الأوروبية 3.4 بالمئة، مسجلة أكبر هبوط ليوم واحد في شهرين، مع تضرر جاذبية القطاع من احتمالات تزايد أسعار الفائدة.

وتراجعت أسهم شركات السفر 1.8 بالمئة بعد أن أصدرت الولايات المتحدة تحذيرا بشأن السفر إلى ألمانيا والدنمرك بسبب تزايد الإصابات بكوفيد-19 في البلدين.

ولامس مؤشر التقلبات يورو ستوكس 50، وهو مقياس القلق في أسواق الأسهم في أوروبا، أعلى مستوى له في سبعة أسابيع تقريبا.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

هبوط الأسهم الأوروبية نتيجة ارتفاع إصابات كوفيد-19 ومخاوف من زيادة أسعار الفائدة

(رويترز) – هبطت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوى لها منذ ثلاثة أسابيع يوم الثلاثاء بعد أن أدت عودة ظهور الإصابات بكوفيد-19 والمخاوف المتعلقة برفع أسعار الفائدة إلى تراجع المعنويات قبل صدور قراءات سريعة عن النشاط التجاري في منطقة اليورو.

وانخفض مؤشر ستوكس 600 الأوروبي واحدا في المئة بحلول الساعة 0815 بتوقيت جرينتش بعد أن حذت الأسواق الآسيوية حذو وول ستريت منخفضة نتيجة إعادة ترشيح رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول لفترة جديدة مما عزز الرهانات على رفع أسعار الفائدة الأمريكية في عام 2022.

وتراجعت أسهم شركات التكنولوجيا 2.5 في المئة مع تأثير احتمال أن يؤثر ارتفاع أسعار الفائدة على جاذبية قطاع التكنولوجيا الذي ينمو بشكل كبير.

وتراجعت أسهم شركات السياحة 0.9 في المئة بعد أن وجهت الولايات المتحدة تحذيرا من السفر إلى ألمانيا والدنمرك بسبب ارتفاع إصابات كوفيد-19 في حين تراجعت أسهم شركات النفط 0.3 في المئة نتيجة تراجع أسعار النفط الخام وسط توقعات متزايدة بأن تفرج الولايات المتحدة واليابان والهند عن كميات من احتياطياتها من النفط الخام لخفض الأسعار.

(إعداد أحمد صبحي للنشرة العربية – تحرير محمد اليماني)

الأسهم الأوروبية تغلق مستقرة مع تجاذبها بين مخاوف الإغلاقات وابتهاج بعرض استحواذ على تليكوم إيطاليا

(رويترز) – أغلقت سوق الأسهم الأوروبية بلا تغير يذكر يوم الاثنين إذ ألقى تحذير بتشديد قيود الإغلاق في ألمانيا بظلاله على مكاسب لأسهم تليكوم إيطاليا في أعقاب عرض من صندوق (كيه كيه آر) الأمريكي بقيمة 12 مليار دولار للاستحواذ على أكبر مجموعة خاصة للاتصالات في إيطاليا.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مستقرا بعدما هبط في وقت سابق من الجلسة عندما قالت المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل إن أكبر اقتصاد في أوروبا يحتاج إلى تشديد القيود للسيطرة على موجة من الإصابات بكوفيد-19 .

وجاء هذا بعد قفزة في الإصابات بفيروس كورونا دفعت النمسا إلى العودة إلى إغلاق عام.

وأسهم شركات الاتصالات الأوروبية 1.8 بالمئة، في أفضل يوم لها منذ مارس آذار، بدعم من قفزة 30.3 بالمئة في أسهم تليكوم إيطاليا.

وذكرت تقارير أن (كيه كيه آر) حدد سعرا استرشاديا للاستحواذ يزيد بنسبة 45.7 في المئة عن سعر إغلاق سهم تليكوم إيطاليا يوم الجمعة.

وكان المؤشر القياسي للأسهم الأوروبية قد سجل أول هبوط أسبوعي في سبعة أسابيع يوم الجمعة، مع تضرر أسهم القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية، مثل صناعة السيارات والبنوك، من القلق حيال تأثير تجديد القيود المرتبطة بكوفيد-19 .

لكن تلك القطاعات صعدت يوم الاثنين، مع تسجيل أسهم البنوك وشركات التعدين والشركات الصناعية جميعها مكاسب.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

ارتفاع الأسهم الأوروبية وسط عمليات اندماج واستحواذ في قطاع الاتصالات

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الاثنين مدعومة بصعود أسهم الاتصالات إذ قفز سهم تليكوم إيطاليا أكثر من 20 بالمئة بعد عرض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق (كيه.كيه.آر) الأمريكي للاستحواذ على أكبر مجموعة لخدمات الهاتف في إيطاليا.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة بحلول الساعة 0828 بتوقيت جرينتش ليعوض انخفاضات يوم الجمعة بعد أن أعلنت النمسا عن إجراءات إغلاق جديدة لمكافحة جائحة كوفيد-19 وتلميح ألمانيا المجاورة من أنها قد تحذو حذوها.

وارتفعت أسهم شركات الاتصالات 0.9 بالمئة بدعم من أسهم تليكوم إيطاليا التي قفزت 21.3 بالمئة إلى أعلى مستوى لها منذ يونيو حزيران.

وصعد سهم شركة تيلينور النرويجية 1.9 بالمئة بعد موافقتها على دمج وحدتها للاتصالات مع مجموعة تشاروين بوكفاند التايلاندية في صفقة قيمتها نحو 8.61 مليار دولار.

وسجل المؤشر الأوروبي أول انخفاض أسبوعي له في سبعة أسابيع يوم الجمعة بسبب المخاوف بشأن تأثير عمليات الإغلاق المحتملة على خلفية الزيادة الأخيرة في الإصابات، والتي أثرت سلبا على قطاعات تتأثر بالدورات الاقتصادية مثل شركات صناعة السيارات والبنوك.

وارتفع سهم رينو 0.4 في المئة بعد توقيع صفقة توريد للمرة الثانية مع شركة فولكان إنرجي ريسورسز لتطوير الليثيوم.

في الوقت نفسه، تراجعت شركة فيستاس لصناعة توربينات الرياح 1.4 بالمئة بعد أن قالت إنها تعرضت لهجوم إلكتروني أثر على أنظمة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بها وأضر ببيانات الشركة الدنمركية.

(إعداد أحمد السيد للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

مخاوف الإغلاق تدفع أسهم أوروبا للهبوط

(رويترز) – أنهت الأسهم الأوروبية تعاملات يوم الجمعة على انخفاض، لتتكبد أول خسارة أسبوعية في سبعة أسابيع، متأثرة بمخاوف من الأضرار الاقتصادية لموجة إغلاقات جديدة لمكافحة كوفيد-19 في المنطقة.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة بعدما اقترب من مستويات قياسية مرتفعة خلال الجلسة. وأنهى المؤشر الأسبوع منخفضا 0.1 بالمئة.

وتراجع المؤشر بعد تقارير ذكرت أن النمسا ستصبح أول بلد في غرب أوروبا يعيد فرض الإغلاق الكامل لمكافحة موجة جديدة من إصابات كوفيد-19.

وقال وزير الصحة الألماني إن وضع كوفيد في البلاد صعب بدرجة لا يمكن معها استبعاد فرض الإغلاق، حتى على من حصلوا على التطعيمات.

ونزل مؤشر فرانكفورت 0.4 بالمئة، كما تراجعت مؤشرات أسواق جنوب أوروبا بما فيها إسبانيا وإيطاليا بنحو 1.5 بالمئة لكل منها.

وصعد سهم مجموعة هيرمس الفرنسية للسلع الفاخرة 5.2 بالمئة، بعدما قفز يوم الخميس أكثر من ستة بالمئة، وسط حديث بالسوق عن احتمال إدراجه على المؤشر يوروستوكس 50 خلال مراجعة في ديسمبر كانون الأول.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

أسهم أوروبا تتجه صوب تحقيق مكاسب لسابع أسبوع

(رويترز) – صعدت الأسهم الأوروبية يوم الجمعة متجهة صوب تحقيق مكاسب لسابع أسبوع على التوالي إذ عززت قفزة في الأسهم المرتبطة بالسلع الأولية ومكاسب قوية وتيسير السياسات النقدية معنويات المستثمرين.

وبحلول الساعة 0811 بتوقيت جرينتش صعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة متراجعا قليلا عن ارتفاعات قياسية، وتصدرت أسهم شركات التعدين والنفط المكاسب مدعومة بصعود أسعار السلع الأولية.

وساعد تيسير السياسات النقدية وموسم أرباح قوي المستثمرين في تجاوز تأثير زيادة جديدة في إصابات كوفيد-19 وبيانات تضخم أقوى من المتوقع دفعت السوق إلى المراهنة على أن البنوك المركزية الكبيرة ستشدد السياسات النقدية.

وصعد سهم مجموعة هيرمس الفرنسية للسلع الفاخرة 3.7 بالمئة إلى مستوى قياسي بعد محادثات بشأن احتمال إدراجها على المؤشر يوروستوكس 50 خلال مراجعة في ديسمبر كانون الأول.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية – تحرير سها جادو)