صعود أسهم أوروبا وآمال التعافي ترفع البنوك وشركات التعدين

(رويترز) – صعدت الأسهم الأوروبية لمستويات قياسية يوم الثلاثاء إذ طغى التفاؤل حيال تعاف اقتصادي من جائحة كوفيد-19 بقيادة التحفيز على مخاوف من تشديد بنوك مركزية عالمية السياسة النقدية أبكر مما هو متوقع.

وصعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1 بالمئة بحلول الساعة 0703 بتوقيت جرينتش وقادت المكاسب الأسهم شديدة التأثر بالاقتصاد ومن بينها البنوك وشركات التعدين والطاقة.

وتراجعت هذه المجموعة من الأسهم في الأسبوع الماضي في أعقاب إشارات من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بأن التضخم يرتفع أكثر من المتوقع، لكن رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد هدأت هذه المخاوف يوم الاثنين بقولها إن هناك اختلافا في الظروف بين منطقة اليورو والولايات المتحدة.

ويترقب المستثمرون هذا الأسبوع مجموعة من المتحدثين من مجلس الاحتياطي الاتحادي لتهدئة التقلبات في السوق قائلين إن رد الفعل

لاجتماع الأسبوع الماضي كان مبالغا فيه.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية – تحرير معتز محمد)

 

الأسهم الأوروبية تنزل مع تضرر قطاعي التعدين والبنوك بنبرة متشددة من الاتحادي

(رويترز) – تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الاثنين، إذ تحملت أسهم التعدين والبنوك وطأة تحول مفاجئ في موقف مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي على صعيد السياسة النقدية الأسبوع الماضي.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة إلى أدنى مستوى في أكثر من أسبوعين بحلول الساعة 0704 بتوقيت جرينتش.

أوقف المؤشر يوم الجمعة سلسلة مكاسب استمرت أربعة أسابيع بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى أنه قد يرفع أسعار الفائدة في وقت أقرب بكثير مما كان متوقعا.

وتراجعت أسهم شركات التعدين 1.7 بالمئة لتقتفي أثر هبوط أسعار المعادن، في حين خسرت أسهم البنوك 1.3 بالمئة مع جني المستثمرين الأرباح بعد موجة صعود رفعتها أكثر من 20 بالمئة هذا العام.

وسينصب التركيز في وقت لاحق من يوم الاثنين على كلمة لرئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد أمام البرلمان الأوروبي.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

 

شركات السيارات والنفط تضغط على أسهم أوروبا قبل اجتماع المركزي

(رويترز) – تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس إذ هبطت أسهم شركات الطاقة وصناعة السيارات، فيما يركز المستثمرون على اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي يعقد في وقت لاحق يوم الخميس.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 بالمئة بحلول الساعة 0713 بتوقيت جرينتش، لينهي سلسلة مكاسب استمرت على مدى أربعة أيام.

وتراجعت أسهم منطقة اليورو 0.2 بالمئة قبيل صدور قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن السياسات وتوقعاته بشأن النمو الاقتصادي والتضخم.

وتلقى المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني دفعة من قفزة 2.2 لسهم مجموعة بي.تي بعد أن قالت شركة ألتيس جروب الأمريكية إنها استحوذت على حصة 12.1 بالمئة في أكبر مشغل لخدمات الهاتف المحمول وخدمات النطاق العريض في بريطانيا.

(إعداد معتز محمد للنشرة العربية)

الأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوياتها مع انتعاش أسعار النفط

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية لتقترب من أعلى مستوياتها على الإطلاق يوم الأربعاء بفضل أسهم قطاعي الطاقة والاستهلاك، فيما دعمت بيانات اقتصادية قوية من الولايات المتحدة وأوروبا ثقة المستثمرين.

وصعد مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.4 بالمئة في التعاملات المبكرة بعدما لامس مستوى قياسيا مرتفعا في الجلسة السابقة.

ارتفعت الأسهم العالمية لمستويات قياسية يوم الثلاثاء بفضل نمو قوي لأنشطة المصانع في الولايات المتحدة وأوروبا في مايو أيار، ويترقب المستثمرون الآن بيانات الوظائف الأمريكية التي تصدر يوم الجمعة لتأكيد التعافي القوي لأكبر اقتصاد في العالم.

وزادت أسهم شركات النفط والغاز 1.1 بالمئة لتقود مكاسب القطاعات في أوروبا مع استمرار تقدم أسعار الخام عقب تمسك أوبك وحلفائها بخطة لعودة حذرة لإمدادات النفط للأسواق في يونيو حزيران ويوليو تموز.

وصعد سهم شركة صناعة الشاحنات السويدية فولفو 2.7 بالمئة بعدما اقترح مجلس الإدارة توزيع حصيلة بيع يو.دي تراكس على المساهمين.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية – تحرير محمود سلامة)

 

الأسهم الأوروبية تصعد بفضل أسعار السلع الأولية قبل صدور بيانات

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء، إذ قادت الأسهم المرتبطة بالسلع الأولية المكاسب بدعم زيادة أسعار المعادن والنفط، فيما يتطلع المستثمرون لأحدث مجموعة من بيانات نشاط المصانع والتضخم.

وصعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.5 بالمئة في أول جلسات التداول في يونيو حزيران ليحوم أعلى مستوياته على الإطلاق الذي بلغه الأسبوع الماضي. وارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.4 بعد عطلة يوم الاثنين.

وزادت أسهم شركات التعدين ومن بينها أنجلو أمريكان وبي.إتش.بي جروب وجلينكور بأكثر من اثنين بالمئة، وكانت الداعم الرئيسي للمؤشر ستوكس 600 مع ارتفاع أسعار النحاس والمعادن الأخري.

وارتفعت أسهم شركات التعدين الكبرى بي.بي ورويال داتش شل وتوتال بعدما تجاوزت العقود الآجلة لخام برنت 70 دولارا، ليجري تداولها عند أعلى مستوى منذ مارس آذار بفضل التفاؤل حيال مستقبل الطلب على الوقود.

أظهرت مسوح في وقت سابق أن نشاط المصانع في آسيا نما في مايو أيار بفضل التعافي الحالي للطلب العالمي.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية – تحرير محمود سلامة)

الأسهم الأوروبية تحوم قرب ذروتها وإتش.إس.بي.سي يتراجع

(رويترز) – لم يطرأ تغير يذكر على الأسهم الأوروبية عند الفتح يوم الخميس، إذ قوبلت خسائر أسهم قطاع الطاقة بمكاسب في قطاع التعدين، في حين لاقى قرار بنك إتش.إس.بي.سي البريطاني التخارج من الخدمات المصرفية للأفراد في الولايات المتحدة استقبالا فاترا.

واستقر المؤشر ستوكس 600 الأوروبي عند 445.34 نقطة في التعاملات المبكرة، محوما قرب أعلى مستوياته على الإطلاق عند 447.15 الذي سجله يوم الثلاثاء.

وانخفضت أسهم شركات الطاقة بنحو 0.3 بالمئة، مقتفية أثر الخسائر في أسعار النفط التي تأثرت بالمخاوف حيال الطلب من الهند وزيادة الإمدادات الإيرانية.

لكن الخسائر في هذا القطاع قابلتها زيادة لأسهم التعدين التي ارتفعت 0.8 بالمئة في ظل صعود أسعار المعادن.

وهبط سهم إتش.إس.بي.سي 0.2 بالمئة بعد أن قال البنك إنه سينسحب من الخدمات المصرفية للأفراد في الولايات المتحدة عن طريق بيع بعض قطاعات أنشطته التي تتكبد خسائر ووقف قطاعات أخرى، وذلك للتركيز على آسيا أكبر أسواقه.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

الأسهم الأوروبية ترتفع مع تعهد بنوك مركزية بسياسات نقدية ميسرة

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوياتها على الإطلاق يوم الأربعاء وسط تعهدات عدد من صانعي السياسات في بنوك مركزية بالإبقاء على سياسة نقدية ميسرة رغم مؤشرات في الآونة الأخيرة على ارتفاع التضخم.

وارتفع المؤشر يورو ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.3 بالمئة بحلول الساعة 0711 بتوقيت جرينتش، وصعد مؤشر داكس الألماني 0.4 بالمئة وتقدم المؤشر كاك 40 الفرنسي 0.3 بالمئة وزاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2 بالمئة.

وقفز سهم متاجر التجزئة البريطانية ماركس آند سبنسر 5.5 بالمئة رغم الإعلان عن هبوط أرباح العام بأكمله 88 بالمئة.

ونزل سهم شركة المواد العذائية الفرنسية دانون 1.6 بالمئة بعد خفض بيرنبرج تصنيف السهم للتوصية بالبيع، مشيرا لمعدل النمو الضعيف لمعظم فئات النشاط لدرجة يصعب إصلاحها.

ولقيت الأسهم العالمية دعما من تأكيد مسؤولين بمجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي على سياسة نقدية ميسرة، بينما قال فابيو بانيتا عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي أنه ينبغي على البنك خفض وتيرة شراء الأصول من الشهر المقبل.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية – تحرير محمود سلامة)

أسهم أوروبا تحوم قرب أعلى مستوياتها على الإطلاق

(رويترز) – حلقت الأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوياتها على الإطلاق يوم الاثنين، إذ اعتمد المستثمرون على التعافي الاقتصادي المستمر والنتائج الإيجابية لأعمال الشركات في الحفاظ على استمرار زخم السوق.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.02 بالمئة إلى 444.50 نقطة بحلول الساعة 0707 بتوقيت جرينتش، ليكون غير بعيد عن أعلى مستوى له على الإطلاق عند 446.19 نقطة.

وصعد سهم سينورلد جروب 3.1 بالمئة بعد أن نجح فيلم كوميديا المغامرات بالرسوم المتحركة بيتر رابيت 2: ذا رانواي في جذب عدد أكبر من المشاهدين مما كان متوقعا، وذلك بعد إغلاق مرتبط بكوفيد-19 لشهور.

وتعرضت أسهم السفر للضغط بعد أن أعلن المعهد بالمعني بالصحة العامة في ألمانيا أن بريطانيا وأيرلندا الشمالية من المناطق التي تشهد تحورا للفيروس، مما يتطلب خضوع أي شخص يدخل البلاد من المملكة المتحدة للحجر الصحي لمدة أسبوعين عند وصوله.

وانخفض سهما ويز إير وإيزي جيت واحدا بالمئة لكل منهما.

والأسواق مغلقة في النمسا والدنمرك والمجر والنرويج وسويسرا وألمانيا بسبب عطلة.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

أسهم أوروبا تنتعش بعد نتائج قوية

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس بعد أحد أسوأ تراجعات العام الحالي إذ تغاضى المستثمرون عن بواعث القلق من التضخم متشجعين بنتائج قوية وتقارير عن اندماج بقطاع صناعة الرقائق.

صعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.3 بالمئة بعد أن خسر 1.5 بالمئة في الجلسة السابقة. وقادت أسهم التكنولوجيا مكاسب القطاعات بصعود بلغ 2.7 بالمئة.

وقفز سهم نوردك لأشباه الموصلات المدرجة في أوسلو 9.8 بالمئة متصدرا ستوكس 600 بعد أن أوردت صحيفة إيطالية أن منافستها الفرنسية الإيطالية إس.تي ميكرو-إلكترونكس تدرس تقديم عرض لشراء الشركة.

لكن المدير المالي لنوردك قال إن الشركة “لا علم لها” بأي رغبة في الاستحواذ عليها من إس.تي ميكرو-إلكترونكس.

كانت موجة صعود في القطاعات الحساسة للدورة الاقتصادية على خلفية التفاؤل حيال إعادة فتح الاقتصادات ونتائج قوية قد دفعت ستوكس 600 إلى ذروة قياسية في وقت سابق من الشهر الحالي، لكن مخاوف التضخم وتنامي تقلبات السوق قد تكبد المؤشر خسائر أسبوعية.

وقال ميشيل مورجانتي، مخطط إستراتيجيات الأسهم في جنرالي إنفستمنتس، “في ضوء أننا نقترب من ذروة دورة الاقتصاد الحقيقي ومؤشرات الثقة، فإننا نرغب في إضافة بعض الأسهم الآمنة نسبيا من أجل التحوط في خضم مرحلة تقلبات بالأسواق قد تكون أشد.”

(إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)

نتائج أعمال ومحادثات استحواذ ترفع أسهم أوروبا

(رويترز) – ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس بعد واحدة من أسوأ موجات البيع هذا العام، إذ ساعدت نتائج أعمال قوية ومحادثات اندماج في قطاع الرقائق المستثمرين على تجاوز مخاوف مرتبطة بالتضخم.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة بعد أن خسارة 1.5 بالمئة في الجلسة السابقة.

وزاد سهم مجموعة بويجه الفرنسية 2.3 بالمئة بعد أن رفعت التوقعات للعام بأكمله لقسم الاتصالات لديها، وأعلنت عن خسارة أساسية أقل من المتوقع في الربع الأول من العام.

وتقدم سهم دويتشه تليكوم واحدا بالمئة مع زيادة توقعات أرباحها الأساسية على المدى المتوسط.

وقفز سهم نورديك سيميكوندكتور لتصنيع الرقائق المدرجة في أوسلو 8.8 بالمئة بعد أن أوردت صحيفة يومية إيطالية أن شركة صناعة الرقائق الفرنسية الإيطالية إس.تي ميكرو إلكترونيكس تدرس عرضا لشراء الشركة.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)