هل تعلمون ما هو لون الذهب الجديد ؟‎

تتراوح العديد من الأسئلة والإستفسارات لأي مقبل على أسواق البورصة العالمية حول من أين أبدأ؟ كيف أحقق أرباحي ؟ ما هي أسرع الطرق؟ ما هو الملاذ الآمن بالنسبة إلي؟

استفسارات والعديد من الأسئلة التي تدور في ذهنك الآن.

ولكن مع التطور الذي وصلنا له الآن في القرن الواحد والعشرين فإن الذهب ليس فقط الذهب الأصفر أو حتى الذهب الأسود.

إنما الذهب الحقيقي لهذا العصر هو العملات الرقمية وعلى رأسها البتكوين.

ما هو البيتكوين؟

لا يزال هناك العديد من الغموض حول كيفية ظهور البتكوين ولكن العديد من التحليلات تفيد أنها عبارة عن نظام دفع إلكتروني قام باستخدامه مجموعة من الأشخاص عام 2008 و أطلقوا على أنفسهم أسم ساتوشي ناكاموتو. 

وفي عام 2009 قاموا بتطويره وجعله نظام مفتوح مجاناً و لا يخضع لأي وجهات رقابية أو مسؤول، لكنه في المقابل مقاوم للتلاعب إذ يعمل على تشفير الكتل بواسطة شبكة الكمبيوتر ومن ثم يتم تسجيلها بشكل نهائي لارجعة فيه على ما أسموه بلوك تشين. 

وإلى الآن لازالت الصعوبات الموجودة في النظام لاتنتهي بحيث لا يوجد خيار نسيان كلمة المرور وبأنه حسب التقارير الأخيرة هناك 20 بالمئة من مجمل الحسابات هي حسابات معلقة لأشخاص نسوا كلمة السر الخاصة فيهم ولم يستطيعوا استرجاع الحساب في ظل عدد المحاولات المحدودة لتسجيل الدخول إلى حسابك الخاص.

ما هي الفائدة التي يمكن أن أحصل عليها من استخدام عملة البتكوين ؟

بالبداية البتكوين تعتبر عملة  مشفرة قابلة للتحول إلى عملات نقدية أخرى الأمر الذي يسمح لنا باستخدامها بين الشركات أو حتى الأفراد، حيث يمكننا استخدامها للشراء عن طريق (PayPal) أو عن طريق موقع أمازون وغيرها من المواقع المعروفة.

ولكن في الطرف الآخر أن البتكوين العملة المفضلة للمجرمين والمافيا في عالم الأنترنت بسبب عدم الرقابة الموجود على العملة. غير أن كل هذا لم يمنع عملة البتكوين من أن تكون في الصدارة مقابل العملات المشفرة الأخرى بل أيضاً في أسواق البورصة العالمية، حيث أن الإقبال الكبير على العملة مؤخراً أدى الى ارتفاع سعرها بشكل خيالي، حيث استطاعت البتكوين من كسر حاجز 60 ألف دولار للوحدة الواحدة. 

وهناك العديد من التحليلات حول إمكانية اختراق 100 ألف دولار للوحدة الواحدة خلال العام الحالي الأمر الذي يجعلها هدف للاستثمار للعديد من الشركات والأفراد. وقد تمكنت العملة منذ بداية العام الحالي من التضاعف لثلاثة مرات، حيث كان سعر العملة الواحدة في نهاية شهر ديسمبر 2020 فقط 20 ألف دولار ولكن اليوم استطاعت اختراق مستوى 60 ألف دولار، مما يجعلها ملاذ آمن للعديد من المستثمرين.