الدولار يرتفع مقابل عملات الملاذ الآمن مع تحسن معنويات المخاطرة

نيويورك (رويترز) – ارتفع الدولار مقابل عملات الملاذ الآمن، مثل الين والفرنك السويسري، بعد أنباء مطمئنة عن السلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا، كما ارتفعت عملات مثل الدولار الأسترالي الذي تراجع في الأسابيع الماضية بسبب مخاوف النمو.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية، وحققت الأسهم مكاسب، بعد أنباء عن أن الملاحظات الأولية أظهرت أن المصابين بالمتحور الجديد لا يعانون سوى من أعراض خفيفة، ليصبح الأداء على النقيض مع بعض عمليات البيع المكثفة التي جرت يوم الجمعة.

ورغم انتشار السلالة أوميكرون في نحو ثلث الولايات الأمريكية، قال أنتوني فاوتشي كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة لشبكة (سي.إن.إن) إن المتحور الجديد ليس على “درجة كبيرة من الشدة فيما يبدو” حتى الآن.

وصعد الدولار 0.5 بالمئة أمام الين الياباني و0.9 بالمئة أمام الفرنك السويسري. وعادة ما يجتذب الين والفرنك المستثمرين الباحثين عن الأمان عندما يتصاعد توتر اقتصادي أو جيوسياسي.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة الخضراء مقابل ست عملات، 0.1 بالمئة إلى 96.309، غير بعيد عن ذروته في 16 شهرا التي سجلها في نوفمبر تشرين الثاني عندما بلغ 96.938.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.64 بالمئة من أدنى مستوى في 13 شهرا الذي سجله الأسبوع الماضي.

وشهدت العملات المشفرة خسائر كبيرة في عطلة أسبوعية شهدت تقلبات شديدة فنزلت بتكوين في لحظة ما بنسبة 20 بالمئة. وتراجعت يوم الاثنين 0.6 بالمئة إلى حوالي 49,166.35 دولار.

(إعداد لبنى صبري ومحمد فرج للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)

بتكوين عند مستويات أوائل أكتوبر دون 50 ألف دولار بعد صفعة نهاية الأسبوع

هونج كونج (رويترز) – حومت بتكوين قرب مستوى 49 ألف دولار يوم الاثنين، بانخفاض 1.5 بالمئة خلال اليوم، إذ تكبد المتعاملون خسائر بعد عطلة نهاية أسبوع قاسية فقد سعر أكبر الأصول الرقمية في العالم في وقت ما خلالها أكثر من خمس قيمته.

أعاد هذا المسار سعر بتكوين والمبلغ المستثمر في العقود الآجلة لها إلى ما كانا عليه في أوائل أكتوبر تشرين الأول، قبل الارتفاع الهائل في الأسعار الذي دفع العملة إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 69 ألف دولار في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني.

وكانت العملة المشفرة الأخرى إيثر، وهي ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم والتي تدعم شبكة إيثيريوم، قد تراجعت هي الأخرى يوم السبت ولكن بشكل أقل حدة.

وفي أحدث تعاملات، بلغت 4112 دولارا مقارنة مع أعلى مستوياتها المسجل في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني عند 4868 دولارا، لكنها حققت مكاسب مطردة مقابل منافستها الأكبر.

فقد سجلت إيثر في أحدث تعاملات 0.086 بتكوين، وهو أعلى مستوى منذ مايو أيار 2018.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

بتكوين تفقد خمس قيمتها وعمليات بيع للعملات المشفرة بمليار دولار

(رويترز) – خسرت بتكوين خُمس قيمتها يوم السبت إذ أدى مزيج من جني الأرباح والمخاوف بشأن الاقتصاد الكلي إلى عمليات بيع للعملات المشفرة قيمتها نحو مليار دولار.

وهبطت بتكوين، أكبر وأشهر عملة مشفرة في العالم، 12 بالمئة بحلول الساعة 0920 بتوقيت جرينتش إلى 47,495 دولارا. وهوت خلال الجلسة إلى 41,967.5 دولار ليصل إجمالي خسائرها خلال اليوم إلى 22 بالمئة.

وتراجعت عملة إيثر أيضا أكثر من عشرة بالمئة مع عمليات البيع الواسعة للعملات المشفرة.

ويأتي التراجع في أعقاب أسبوع متقلب لأسواق المال. وهبطت الأسهم العالمية وعوائد السندات الأمريكية القياسية يوم الجمعة بعدما أظهرت بيانات تباطؤ نمو الوظائف بالولايات المتحدة في نوفمبر تشرين الثاني بينما استمر قلق المستثمرين حيال السلالة أوميكرون من فيروس كورونا.

كما تأتي عمليات البيع قبيل إدلاء مسؤولين تنفيذيين في ثماني شركات كبيرة للعملات المشفرة بشهاداتهم أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب الأمريكي في الثامن من ديسمبر كانون الأول.

ستكون شهاداتهم الأولى التي يدلي بها لاعبون رئيسيون في أسواق العملات المشفرة أمام النواب الأمريكيين فيما يواجه صناع السياسات صعوبات في التعامل مع تداعيات تلك العملات ويبحثون عن أفضل طريقة لتنظيمها.

وأظهرت بيانات من منصة كوينجلاس تسييل عملات مشفرة بنحو مليار دولار خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية – تحرير مروة سلام)

الدولار يرتفع والعملات الرئيسية تتراجع مع انحسار مخاوف أوميكرون

لندن (رويترز) – ارتفع الدولار يوم الاثنين بينما تراجع اليورو والين الياباني والفرنك السويسري مع هدوء الأسواق بعد الصدمة الأولى لاكتشاف متحور جديد لفيروس كورونا.

وأثار المتحور أوميكرون الذي، رصد لأول مرة في جنوب أفريقيا، حالة قلق عالمية فتراجعت أسواق المال يوم الجمعة وسط مخاوف من أن يؤدي ظهوره إلى تعطيل انتعاش الاقتصاد العالمي من جائحة كوفيد-19 التي بدأت قبل عامين.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه لم يتضح بعد ما إذا كان أوميكرون، الذي اكتشف في العديد من دول العالم، أكثر قدرة على الانتشار من المتحورات السابقة أو إذا كان يسبب مرضا أشد خطورة.

وهدأت الأسواق بعض الشيء يوم الاثنين في حين الأسهم الأمريكية وأسعار النفط مع اتباع المستثمرين لنهج متوازن بدرجة أكبر وتقبلهم الانتظار لحين اتضاح أثر المتحور الجديد.

وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بحلول الساعة 2040 بتوقيت جرينتش بنسبة 2.1 بالمئة إلى 96.367 بعد أن سجل يوم الجمعة أكبر انخفاض في يوم واحد منذ مايو أيار.

ووضع الدولار كملاذ آمن للقيمة يؤهله للاستفادة من حالة عدم اليقين لكنه هبط يوم الجمعة بسبب توقعات بأن يؤثر ظهور المتحور أوميكرون على موعد الذي قد تقرر فيه البنوك المركزية الكبرى، ومنها مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، رفع أسعار الفائدة.

وتراجع اليورو بنحو 0.4 بالمئة إلى 1.1271 دولار بعد أن كان ن ارتفع أمام العملة الخضراء يوم الجمعة.

وهبط الين الياباني مقابل الدولار الذي ارتفع 0.2 بالمئة إلى 113.76 ين للدولار.

وتراجع الفرنك السويسري 0.3 بالمئة أمام العملة الأمريكية بعد أن كان سجل يوم الجمعة أكبر قفزة مقابل الدولار منذ يونيو حزيران 2016 .

وحذر محللون من أن أسواق العملات ستشهد على الأرجح المزيد من الاضطرابات لحين معرفة المزيد من المعلومات عن المتحور الجديد.

وقال بنك الاستثمار جولدمان ساكس إنه لن يعدًل توقعاته الاقتصادية على أساس ظهور أوميكرون حتى يتضح أثره.

وفيما يتعلق بالعملات المشفرة سجلت بتكوين أدنى مستوياتها في سبعة أسابيع يوم الأحد قبل أن ترتفع 1.2 بالمئة في أحدث التداولات إلى 58016 دولارا، لكنها تظل أقل بكثير من أعلى مستوى لها على الإطلاق البالغ 69 ألف دولار الذي سجلته في وقت سابق هذا الشهر.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير وجدي الالفي)

البتكوين مابين الإيجابية و السلبية، فأي الإحتمالات أقوى؟

يتداول البيتكوين مقابل الدولار أسفل اتجاه فرعي هابط، حيث وصلت أسعاره لمناطق ومستويات الدعم عند 55,500.

التحليل الفني لعملة البيتكوين المشفرة

فنيًا تبقى الحيرة مسيطرة بين دعم قوي ومستويات محورية عند 53,350 وذلك يدعم الصعود من جديد، وبين الترند الهابط الذي يدفع الأسعار للسلبية.

بالوقت من الممكن التداول على البتكوين دولار بالشراء والبيع بين هاتين المنطقتين حتى يتم كسر أحد الطرفين و أخذ صفقات مع الإتجاه الأقوى.

الإستقرار أعلى الترند يدفع الأسعار من جديد لمستويات 66,300، أما الهبوط أسفل المستويات المحورية 53,350 يزيد من السلبية والهبوط لمستويات 48,600.

مستويات المقاومة
58,000
60,260

مستويات الدعم
55,000
53,350

الدولار يرتفع مع بحث المستثمرين عن الملاذ الآمن وسط مخاوف من الإغلاق

نيويورك/لندن (رويترز) – ارتفع الدولار يوم الجمعة مع بحث المستثمرين عن الملاذات الآمنة بعدما قالت النمسا إنها ستعيد فرض الإغلاق العام في ظل الارتفاع الكبير في إصابات كوفيد-19، بينما ذكرت ألمانيا أنها قد تفعل الشيء نفسه.

وزاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.357 بالمئة إلى 95.903 نقطة، بالقرب من أعلى مستوى في 16 شهرا بلغ 96.266 يوم الأربعاء.

وكان الدولار في طريقه لتحقيق مكسب أسبوعي بنحو واحد في المئة.

غير أن اليورو، الذي تراجع طوال الأسبوع، نزل لأدنى مستوى في 16 شهرا مع ارتفاع إصابات كوفيد-19 في أوروبا وفي ظل تنامي التوقعات برفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان يتوقع سابقا في مناطق أخرى، لاسيما الولايات المتحدة.

وتراجعت العملات المرتبطة بالسلع الأولية مثل الدولارات الأسترالي والنيوزيلندي والكندي.

وخسر اليورو أكثر من واحد بالمئة هذا الأسبوع مقابل الدولار، وهبط في أحدث تعاملات يوم الجمعة0.61 بالمئة إلى 1.13055 دولار.

وأكدت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد معارضتها لتشديد السياسة النقدية، وقالت يوم الجمعة إن المركزي الأوروبي يجب ألا يشدد السياسة النقدية لأن هذا قد يخنق الانتعاش.

ونزل الدولار الأسترالي 0.32 بالمئة إلى 0.72525 دولار أمريكي، بينما تراجع الدولار النيوزيلندي 0.47 بالمئة إلى 0.7013 دولار أمريكي، وهبط الدولار الكندي 0.23 بالمئة إلى 1.26295 دولار أمريكي.

وارتفع الين الياباني، الذي يعتبر ملاذا آمنا أيضا، وجرى تداوله في أحدث تعاملات مرتفعا 0.35 بالمئة إلى 113.85 ين.

وتخلى الجنيه الإسترليني عن بعض مكاسبه الأخيرة وانخفض 0.37 بالمئة إلى 1.3449 دولار.

وهبط سعر عملة بتكوين المشفرة لأقل من 60 ألف دولار في طريقها لتسجيل أسوأ أسبوع في ستة أشهر وسجلت في أحدث التداولات حوالي 58000دولار.

(الدولار = 114.4500 ين)

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)

الدولار يتلقى دعما جديدا من بيانات أمريكية وتصريحات مائلة للتشديد

لندن (رويترز) – تماسك الدولار الأمريكي فوق أعلى مستوياته في أربعة أعوام ونصف العام مقابل الين، ويتجه لتحقيق مكاسب جديدة نحو مستويات عند 1.12 دولار مقابل اليورو يوم الأربعاء، وذلك بعد بيانات أمريكية قوية وتصريحات مائلة للتشديد النقدي من صناع للسياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي، والتي عززت التوقعات برفع سعر الفائدة في وقت مبكر قد يكون في منتصف 2022.

أظهر تقرير يوم الثلاثاء أن مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة ارتفعت بأكثر من المتوقع في أكتوبر تشرين الأول، مما يضاف إلى الزخم الذي شهده الأسبوع الماضي عندما أظهرت بيانات ارتفاع أسعار المستهلكين بأعلى وتيرة منذ 1990.

وصعد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة مقابل ست عملات رئيسية أخرى 0.1 بالمئة إلى 96.053 بعد أن لامس في وقت سابق 96.266 للمرة الأولى منذ يوليو تموز من العام الماضي.

وارتفع الدولار إلى 114.975 ين، وهو أعلى مستوى منذ مارس آذار 2017، قبل أن يتراجع إلى 114.88 ين.

وانخفض اليورو بشكل مفاجئ إلى 1.1263 دولار للمرة الأولى منذ يوليو تموز 2020 قبل أن يجري تداوله بتراجع 0.2 بالمئة عند 1.1308 دولار.

في غضون ذلك، ارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوى في أسبوع مقابل الدولار وأعلى مستوى في 21 شهرا مقابل اليورو بعد أن أظهرت بيانات أن التضخم في بريطانيا وصل إلى أعلى مستوى في عشر سنوات في أكتوبر تشرين الأول، مما عزز التوقعات برفع سعر الفائدة في وقت مبكر قد يكون الشهر المقبل.

وبالنسبة للعملات المشفرة، جرى تداول بتكوين عند ما يقل قليلا عن مستوى 60 ألف دولار، وذلك بعد أن انخفضت لما دون هذا المستوى يوم الثلاثاء للمرة الأولى هذا الشهر. وكانت قد وصلت إلى مستوى غير مسبوق عند 69 ألف دولار يوم الأربعاء الماضي.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

اليوان يرتفع بعد اجتماع بايدن وشي والدولار يترقب بيانات

سيدني (رويترز) – سجل اليوان أعلى مستوى له في خمسة أشهر في المعاملات الآسيوية يوم الثلاثاء إذ رحب المتعاملون بالحوار بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس الصيني شي جين بينغ في حين استقر سعر الدولار قرب أعلى مستوياته في 16 شهرا أمام اليورو قبيل صدور بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية التي قد تؤثر على توقعات أسعار الفائدة.

وصف شي بايدن بأنه “صديق قديم” وقال إنه يجب على الجانبين تعزيز الاتصالات والتعاون لحل التحديات الكثيرة التي يواجهانها. وهي تصريحات أشعلت آمال الأسواق في أن العلاقات الودية قد تقود إلى خفض التعريفات الجمركية.

وظل اليوان مدعوما عند مستوى 6.3728 يوان للدولار.

وسجل اليورو 1.1377 دولار مفتقرا لدعم قوي وسط مخاوف من بؤر انتشار لكوفيد-19 في أوروبا وإصرار رئيسة البنك المركزي الأوروبي على عدم التسرع في رفع أسعار الفائدة.

وحقق الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي مكاسب محدودة ثم تخليا عنها وسط ترقب بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية المنتظر صدورها في الساعة 1300 بتوقيت جرينتش.

واستقر الين عند 114.15 ين للدولار واستقر الدولار الاسترالي عند 0.7344 دولار.

واستقر الاسترليني عند مستوى 1.3419 دولار.

وانخفض سعر بتكوين خمسة بالمئة لتلامس مستوى الدعم عند 60,600 دولار.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير محمود سلامة)

بتكوين تنخفض بأكثر من 4% إلى نحو 60 ألف دولار

سنغافورة (رويترز) – انخفض سعر بتكوين، أكبر وأشهر عملة مشفرة في العالم، بأكثر من أربعة بالمئة يوم الثلاثاء، مواصلة تراجعها خلال الأسبوع.

وهبط سعر بتكوين إلى 60,350 دولارا، منخفضة عن ارتفاعها القياسي عند مستوى 69 ألفا الذي سجلته في العاشر من نوفمبر تشرين الثاني بأكثر من 11 بالمئة.

وانخفض سعر إيثر ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية 4.5 بالمئة إلى 4,355.4 دولار.

ويقول خبراء العملات المشفرة إنه لا يبدو أن هناك أنباء دفعت إلى هذا الانخفاض الذي يرجع على الأرجح لعمليات بيع لجني الأرباح بعد ارتفاعات سابقة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير محمود سلامة)

الدولار يتراجع لكنه يتجه لتحقيق أكبر زيادة أسبوعية في 3 أشهر

لندن/نيويورك (رويترز) – فقد الدولار القليل من مكاسبه يوم الجمعة فيما أشاع ارتفاع نسبة التضخم الفوضى في معنويات المستهلكين، لكن العملة الأمريكية في طريقها لتحقيق أكبر زيادة أسبوعية في نحو ثلاثة أشهر بعد قراءة مفاجئة قوية للتضخم في الولايات المتحدة يوم الأربعاء دفعت المستثمرين للمراهنة على رفع أسعار الفائدة.

وتحول الدولار للخسائر منذ صباح يوم الجمعة بعد أن أظهر مسح لجامعة ميشيجان أن معنويات المستهلكين في الولايات المتحدة في أوائل نوفمبر تشرين الثاني انخفضت لأدنى مستوى في عقد إذ تضررت المستويات المعيشية للأسر بسبب تفاقم التضخم مع وجود قليلين ممن يعتقدون أن ما يفعله صانعو السياسيات يكفي لتخفيف حدة المسألة.

وبحلول الساعة 20:17 بتوقيت جرينتش، تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة عملات، 0.04 بالمئة إلى 95.116 بعد أن هبط إلى 94.991 بسبب تقرير معنويات المستهلكين. وكان مؤشر الدولار قد ارتفع في وقت سابق من الجلسة إلى أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2020.

كما تراجع الدولار 0.14 بالمئة أمام الين مسجلا 113.915 بعد أن وصل إلى مستوى منخفض بلغ 113.77.

وهبط اليورو 0.06 بالمئة مسجلا 1.1443 دولار بعد أن وصل في وقت سابق إلى قرب أدنى مستوى في 16 شهرا مسجلا 1.433 دولار.

وسجل الجنيه الإسترليني في أحدث تداولات ارتفاعا بنسبة 0.39 بالمئة مقابل الدولار. وحققت العملة البريطانية مكاسب في وقت متأخر من نهار يوم الجمعة مع تراجع العملة الأمريكية بعد أن قال الاتحاد الأوروبي إنه ملتزم بالتوصل لاتفاق مع بريطانيا فيما يتعلق بأيرلندا الشمالية.

أما الدولار الأسترالي الحساس للمخاطرة، فقد ارتفع 0.53 بالمئة مسجلا 0.733 دولار أمريكي بعد أن هبط في وقت سابق إلى مستوى متدن بلغ 0.7277 لأول مرة منذ أكثر من شهر.

وعلى صعيد العملات المشفرة، تراجعت بتكوين واحدا بالمئة مسجلة 64,104.89 دولار بعد أن لامست لفترة وجيزة مستوى مرتفعا قياسيا عند 69 ألف دولار في وقت سابق من الأسبوع.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)