نمو إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز في أكتوبر إلى 10.84 مليون ب/ي

موسكو (رويترز) – خلصت حسابات أجرتها رويترز استنادا إلى تقرير لإنترفاكس نقلا عن بيانات من وزارة الطاقة الروسية يوم الثلاثاء إلى أن إنتاج روسيا من النفط ومكثفات الغاز زاد إلى 10.48 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول من 10.72 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول.

وذكرت إنترفاكس أن إجمالي إنتاج النفط ومكثفات الغاز بلغ 45.86مليون طن الشهر الماضي، وذلك مقابل 43.86 مليون طن في سبتمبر أيلول الذي يقل عدد أيامه واحدا. وكان مستوى الشهر الماضي هو الأعلى منذ ضخ 11.34 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان 2020.

وستعقد مجموعة أوبك+ لكبار منتجي النفط، ومنهم روسيا، اجتماعا لتحديد السياسة الإنتاجية يوم الخميس.

ووفقا للاتفاق الساري حاليا، ترفع المجموعة إنتاجها المجمع 400 ألف برميل يوميا كل شهر، وهو ما قال العراق والكويت الأعضاء في المجموعة إنهما يدعمانه على الرغم من دعوات الولايات المتحدة لضخ المزيد من النفط لتهدئة الأسعار.

وجرى تداول خام برنت عند ما يقرب من 85 دولارا للبرميل يوم الاثنين على الرغم من إعلان الصين الضخ من احتياطياتها من الوقود لزيادة الامدادات في السوق ودعم استقرار الأسعار في بعض المناطق.

وبلغ انتاج روسيا من الغاز، الذي تهيمن عليه شركة جازبروم الحكومية، 65.81 مليار متر مكعب الشهر الماضي ارتفاعا من 61.05 مليار متر مكعب في سبتمبر أيلول وفقا لما نشرته إنترفاكس.

ولا توضح البيانات حجم إنتاج جازبروم الذي تتسلط عليه الأضواء مع ارتفاع أسعار الغاز في السوق الفورية في أوروبا. وقالت الشركة يوم الاثنين إن انتاجها من الغاز في أكتوبر تشرين الأول بلغ 44.5 مليار متر مكعب وهو أعلى إنتاج شهري منذ 2013.

(إعداد محمود سلامة ولبنى صبري للنشرة العربية)

 

مصادر: أدنوك الإماراتية تحافظ على إمدادات الخام الكاملة لآسيا في يناير

سنغافورة (رويترز) – قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ستحافظ على إمداداتها الكاملة من جميع درجات الخام لعملائها بعقود محددة المدة في آسيا في يناير كانون الثاني.

وهذا هو الشهر الثاني على التوالي الذي ستوفر فيه أدنوك كميات كاملة لعملائها.

وعلى الرغم من زيادة الإمدادات، فقد قفزت علاوة العقود الآجلة لخام مربان فوق متوسط خام دبي إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 5.60 دولار للبرميل يوم الاثنين، ارتفاعا من متوسط ​​قدره 3.45 دولار للبرميل الشهر الماضي.

والإمارات عضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي ستجتمع مع حلفائها يوم الخميس لمراجعة سياستها الإنتاجية.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

 

ارتفاع أسعار النفط بفعل الزيادة البطيئة في إنتاج أوبك

طوكيو (رويترز) – ارتفعت أسعار النفط يوم الثلاثاء بعد أن قللت منظمة أوبك من وتيرة زيادات الإنتاج المتوقعة الشهر الماضي، في حين رفعت الصين، أكبر مستهلك للنفط في العالم، معدلات التشغيل المصافي لمواجهة ارتفاع الطلب على الديزل.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 28 سنتا أو 0.3 في المئة إلى 84.99 دولار للبرميل بحلول الساعة 0117. ولم تكن العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أقل حظا من سابقتها، إذ ارتفعت هي الأخرى 19 سنتا أو 0.2 في المئة إلى 84.24 دولارا للبرميل.

وارتفع النفط إلى أعلى مستوياته في عدة سنوات الأسبوع الماضي، مدعوما بانتعاش الطلب بعد جائحة فيروس كورونا وتمسك منظمة أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا، فيما يعرف بتجمع أوبك+، بزيادات تدريجية شهرية في الإنتاج تبلغ 400 ألف برميل يوميا، على الرغم من دعوات كبار المستهلكين لضخ المزيد من النفط.

وخلص مسح لرويترز يوم الاثنين إلى أن زيادة إنتاج نفط أوبك في أكتوبر تشرين الأول لم تصل إلى مستوى الارتفاع المخطط له بموجب اتفاق مع الحلفاء، إذ بدد توقف الإنتاج لدى بعض المنتجين الصغار أثر زيادة الإمدادات من السعودية والعراق.

ووجد المسح أن أوبك ضخت 27.50 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول بزيادة 190 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق لكن أقل من 254 ألف برميل يسمح بها اتفاق الإمدادات.

وفي الوقت نفسه، عززت شركات النفط الوطنية في الصين معدلات تشغيل المصافي، مما زاد من شهيتها للنفط الخام لتجنب نقص الديزل في ثاني أكبر مستخدم للنفط في العالم.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

 

النفط يرتفع بدعم من توقعات بطلب قوي على الرغم من استخدام احتياطيات الوقود في الصين

(رويترز) – أغلقت أسعار النفط مرتفعة يوم الاثنين بدعم من توقعات بطلب قوي واعتقاد بأن مجموعة أوبك+ لكبار منتجي الخام لن تتعجل في زيادة الإنتاج وهو ما ساعد في ارتداد السوق عن خسائرها الأولية التي نتجت عن السحب من مخزونات الوقود في الصين، أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 99 سنتا، أو 1.1 بالمئة، لتسجل عند التسوية 84.71 دولار للبرميل بعد أن هبطت عند أدنى مستوى لها في الجلسة إلى 83.03 دولار.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 84 سنتا، أو 0.6 بالمئة، لتسجل عند التسوية 84.05 دولار للبرميل بعد أن تراجعت في وقت سابق إلى 82.74 دولار.

وأظهر استطلاع أجرته رويترز أن أسعار النفط من المتوقع أن تبقى حول 80 دولارا للبرميل مع اقتراب نهاية العام، إذ يشجع شح في الإمدادات وارتفاع أسعار الغاز على التحول إلى استخدام الخام كوقود لتوليد الكهرباء.

وقفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات الأسبوع الماضي بدعم من انتعاش في الطلب بعد الجائحة وتمسك منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها بقيادة روسيا، الذين يشكلون ما يعرف بتحالف أوبك+، بزيادة شهرية تدريجية قدرها 400 ألف برميل يوميا على الرغم من دعوات من كبار المستهلكين لزيادة المعروض من الخام.

ويتوقع محللون أن تتمسك أوبك+ برقم الأربعمائة ألف برميل يوميا في اجتماعها في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

وحث الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم السبت الدول الرئيسية المنتجة للطاقة في مجموعة العشرين التي لديها طاقة إنتاجية فائضة على زيادة الإنتاج لضمان تعاف اقتصادي عالمي أقوى، وذلك في إطار مسعى أوسع للضغط على أوبك+ لزيادة الإمدادات.

وارتفعت الأسعار يوم الاثنين على الرغم من قول الصين في بيان رسمي نادر أنها سحبت من احتياطيات البنزين والديزل لزيادة المعروض في السوق ودعم استقرار الأسعار في بعض المناطق.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

 

مسح لرويترز: ارتفاع إنتاج أوبك النفطي في أكتوبر عن الشهر السابق لكنه أقل من الزيادة المستهدفة

لندن (رويترز) – أظهر مسح أجرته رويترز أن الزيادة في إنتاج أوبك النفطي في أكتوبر تشرين الأول كانت أقل من الزيادة المستهدفة بموجب اتفاق مع حلفائها، إذ غطت انخفاضات في الإنتاج من بعض المنتجين الأصغر حجما على زيادة في الإمدادات من السعودية والعراق.

ووجد المسح أن منظمة البلدان المصدرة للبترول ضخت 27.50 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول، بزيادة قدرها 190 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق لكنها أقل من الزيادة المسموح بها في ظل اتفاق المعروض والبالغة 254 ِألف برميل يوميا.

وتظهر أرقام لأوبك اطلعت عليها رويترز أن اتفاق أوبك+ يسمح بزيادة إنتاجية قدرها 400 ألف برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول لكل الأعضاء، منها حوالي 254 ألف برميل يوميا يتشاركها أعضاء أوبك الذين يشملهم الاتفاق.

ومع انخفاض الإنتاج عن الزيادة المستهدفة الشهر الماضي، ارتفع التزام أوبك بتعهداتها للتخفيضات الإنتاجية إلى 118 بالمئة في أكتوبر تشرين الأول من 114 بالمئة في سبتمبر أيلول.

وتجتمع أوبك+ يوم الخميس لمراجعة سياستها ومن المتوقع أن تعيد تأكيد خططها للزيادات الشهرية.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

 

أسعار النفط تتخلى عن خسائرها الأولية وتقفز بدعم من توقعات بطلب قوي

لندن (رويترز) – قفزت أسعار النفط يوم الاثنين بفعل توقعات بطلب قوي واعتقاد بأن مجموعة أوبك+ لكبار المنتجين لن تتعجل زيادة الإنتاج، وهو ما ساعد في ارتداد السوق عن خسائرها الأولية التي أثارها سحب نادر من احتياطيات الوقود في الصين، أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

وعند الساعة 1339 بتوقيت جرينتش، كانت عقود خام برنت القياسي العالمي مرتفعة 1.22 دولار، أو 1.5 بالمئة، عند 84.94 دولار للبرميل بعد أن سجلت أدنى مستوى لها في الجلسة‭ ‬عند 83.03 دولار.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.09 دولار، أو 1.13 بالمئة، إلى 84.66 دولار للبرميل بعد أن هبطت في وقت سابق إلى 82.74 دولار.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)