تراجع هيمنة البتكوين و الإيثيريوم عند مستويات قياسية

واصلت العملة الرقمية إيثيريوم ثاني أكبر عملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية ارتفاعاتها لليوم الخامس على التوالي، لتبلغ أعلى مستوى لها على الإطلاق يوم الخميس في حدود 2,800 دولار أمريكي. في الوقت الذي استمر فيه تراجع هيمنة البتكوين على سوق العملات المشفرة، وفقاً لبيانات من Coin Metrics.  التي كانت تتداول في حدود السعر 54,471 دولاراً.

تأتي هذه التطورات بعد أن أعلن بنك الاستثمار الأوروبي The European Investment Bank (EIB) وهو ذراع الإقتراض لدول الإتحاد الأوروبي، يوم الأربعاء أنه أصدر أول سند رقمي على الإطلاق على منصة Ethereum، الشبكة الأساسية للإيثريوم. وأدى ذلك إلى تقوية التكهنات بأن العملة الرقمية تكتسب زخماً بين المؤسسات المالية الرئيسية.

أغلب العملات الرقمية الرئيسية كانت تتداول على ارتفاع يوم الخميس، مدعومة بارتفاع الإيثريوم. في حين استمر انخفاض عملة البتكوين، بحوالي 16٪ من أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 65,000 دولار تقريباً في وقت سابق من هذا الشهر.

ولكنها مازالت مرتفعة بنسبة 90 ٪ تقريباً حتى الآن هذا العام، على خلفية الإهتمام المتزايد من قبل المستثمرين المؤسسين والمشترين من الشركات مثل تسلا.

هل تشهد سوق العملات المشفرة فقاعة؟

في الوقت نفسه، حذر بعض المستثمرين من تشكل فقاعة في سوق العملات المشفرة. حيث ارتفعت الكثير من أسعار “العملات الرقمية البديلة” هذا العام إلى مستويات قياسية وبسرعات خارقة.

ذلك أدى إلى انخفاض هيمنة البتكوين على سوق العملات الرقمية إلى أقل من 50٪ من القيمة الإجمالية لسوق العملات الرقمية الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ أغسطس 2018، وفقاً لـبيانات CoinMarketCap.

وكانت المرة الأولى التي انخفضت فيها حصة البتكوين في السوق دون هذا المستوى في عام 2017، قبل حدوث انخفاض كبير في أسعار العملات الرقمية المشفرة الذي يشار إليه الآن باسم “شتاء العملات الرقمية”. لكن المراهنين على ارتفاع البتكوين يؤكدون أن الأمور مختلفة هذه المرة، حيث أن الإرتفاع مدفوع بالطلب المؤسسي وليس مستثمري التجزئة. حيث أصبح المستثمرون المؤسسيون أكثر ثقة بشأن سوق العملات الرقمية.

لكن المشككين في العملات المشفرة يقولون أن البتكوين والعملات الرقمية الأخرى هي فقاعة ستنفجر، مستشهدين بالمخاطر المتعلقة بالتنظيم وتأثير تعدين العملات الرقمية وخاصة على استهلاك الطاقة وتغير المناخ.

التحليل الفني البتكوين:

من الناحية الفنية تواجه البتكوين مستويات فنية محورية بعد موجة الهبوط الأخيرة. فعلى الرغم من أن العملة المشفرة قد انتعشت فوق متوسط سعرها على مدار المائة يوم الماضية، إلا أنها لا تزال تتداول أقل من المتوسط المتحرك لمدة 50 يوماً. تشير هذه الديناميكية عادةً إلى اقتراب الأصل المالي من نقطة انعطاف.

إذا لم تتمكن البتكوين من تجاوز متوسطها لمدة 50 يوماً – والذي يقع حالياً عند حوالي 57,000 دولار – فقد تدخل في فترة تقلب عرضي حيث تتقارب الفجوة بين خطي الإتجاه. تشير المؤشرات الفنية إلى أن الإختراق قد لا يكون سهلاً حيث فشلت البتكوين في القيام بذلك في عدة مناسبات الأسبوع الماضي.

كان التداول في أكبر الأصول الرقمية في العالم متقطعاً في الأيام الأخيرة بعد أن وصل إلى مستوى قياسي في منتصف أبريل فوق 64,000 دولار. قبل أن ينخفض بأكثر من 15 ٪ منذ ذلك الحين، على الرغم من أنه انتعش في وقت سابق من هذا الأسبوع وسط أخبار إيجابية، بما في ذلك تعليقات من المدير المالي لشركة تسلا. التي كررت إلتزام الشركة بالعملة المشفرة.

بتكوين تخسر تدفقات أسبوعية قياسية مع انحسار موجة صعودها

نيويورك (رويترز) – أظهرت بيانات من كوينشيرز لإدارة العملات الرقمية يوم الاثنين أن العملة المشفرة بتكوين خسرت تدفقات أسبوعية قياسية مع تحول المعنويات بشكل عام تجاه العملات الرقمية إلى الحذر بعد تعثر موجة صعود حاد.

وخسرت بتكوين تدفقات بلغت 21 مليون دولار في الأسبوع المنتهي في 23 أبريل نيسان، وهي أكبر تدفقات أسبوعية مسجلة. واجتذب قطاع الأصول المشفرة تدفقات اجمالية صافية بلغت 1.3 مليون دولار فقط وهو أدنى رقم أسبوعي منذ أكتوبر تشرين الأول 2020 .

وقالت كوينشيرز إن اجمالي الأصول المشفرة تحت الإدارة بلغ 54.3 مليار دولار حتى نهاية الأسبوع الماضي، انخفاضا من 64.2 مليار دولار في منتصف أبريل نيسان.

وبعد أن سجلت مستوى قياسيا مرتفعا عند حوالي 65 ألف دولار في منتصف أبريل نيسان، هوت بتكوين حوالي 25 بالمئة. لكن العملة المشفرة الأكبر في العالم من حيث القيمة السوقية صعدت بما يصل إلى عشرة بالمئة اليوم الاثنين وسجلت في أحدث تداول 53 ألف و970 دولارا، وهو ما يبرز التقلبات الحادة في قيمتها.

ومن ناحية أخرى، اجتذبت ايثريوم، ثاني أكبر العملات المشفرة، تدفقات أسبوعية بلغت 34 مليون دولار ليرتفع إجمالي التدفقات منذ بداية العام إلى 792 مليون دولار وهو ما يعكس موجة جديدة من المعنويات الإيجابية بين المستثمرين.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

بيانات كوينشيرز: التدفقات إلى العملات المشفرة بلغت 4.9 مليار دولار حتى منتصف أبريل

(رويترز) – أفادت بيانات من كوينشيرز لإدارة العملات الرقمية يوم الثلاثاء بأن التدفقات إلى صناديق ومنتجات العملات المشفرة بلغت 4.9 مليار دولار بحلول 16 أبريل نيسان، مع تباطؤ وتيرة الزيادة بعض الشيء في الأسبوعين الأولين من الشهر بعد بلوغ مستويات غير مسبوقة في الربع الأول من العام.

والرقم مرتفع حوالي تسعة بالمئة عن أعلى مستوى على الإطلاق البالغ 4.5 مليار دولار في الشهور الثلاثة الأولى من العام.

كانت وتيرة التدفقات قد هدأت بالفعل في الربع الأول، وذلك بعد قفزة 240 بالمئة في الربع الرابع من العام الماضي.

وقالت كوينشيرز إنه مع ذلك، بلغ إجمالي التدفقات في الأسبوع الثاني من أبريل نيسان 233 مليون دولار، وهو الأكبر منذ أوائل مارس آذار.

كما تباطأت وتيرة ارتفاع بتكوين في أول أسبوعين من الشهر، إذ زادت 5.7 بالمئة فقط، لكنها بلغت مستوى غير مسبوق عند ما يقل قليلا عن 65 ألف دولار خلال تلك الفترة.

وبعد أن لامست تلك الذروة الأسبوع الماضي، انخفضت بتكوين 18 بالمئة تقريبا في ستة أيام.

وفي أحدث التداولات يوم الثلاثاء، كانت بتكوين منخفضة 0.75 بالمئة عند 55 ألفا و286 دولارا.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية – تحرير وجدي الألفي)

مصحح – بتكوين تبلغ قمة غير مسبوقة قبيل إدراج أسهم كوينبيس

(لحذف الإشارة إلى الطرح العام الأولي في العنوان والفقرة والأولي)

لندن (رويترز) – بلغت بتكوين قمة غير مسبوقة عند 62 ألفا و741 دولاراً يوم الثلاثاء، لتواصل سلسلة مكاسبها في 2021 وتبلغ ذروة جديدة قبل يوم من إدراج أسهم لكوينبيس.

يعتبر إدراج أكبر منصة أمريكية للعملات المشفرة على المؤشر ناسداك يوم الأربعاء انتصاراً تاريخياً لمناصري العملات المشفرة.

وارتفعت أكبر العملات المشفرة في العالم، التي يتنامي قبولها لدى القطاع المالي التقليدي باعتبارها أداة للاستثمار ووسيلة للدفع، بما يصل إلى خمسة بالمئة يوم الثلاثاء. كما بلغت منافستها الأصغر إيثيريوم ذروة عند 2205 دولارات.

كانت شركات كبرى قد أبدت قبولها للعملات المشفرة أو استثمرت فيها، منها بي.إن.واي ميلون وماستركارد وتسلا.

تجاوزت بتكوين حاجز الستين ألف دولار أوائل الشهر الماضي بدعم من شراء تسلا عملات مشفرة بقيمة 1.5 مليار دولار لميزانيتها العمومية. وكان نطاق تداولها ضيقا على مدار الأسبوعين الأخيرين.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)

بِتكوين تتخطى 60 ألف دولار مع تجدد الحديث عن تقلص المعروض

(رويترز) – ارتفعت بِتكوين فوق 60 ألف دولار لتقترب مع مستويات قياسية مطلع الأسبوع وتكسر نطاقا ضيقا حوصرت فيه لأسبوعين، مدعومة بالحديث عن تقلص جديد للمعروض في ظل دلائل على استخدام أوسع.

سجلت العملة المشفرة الأكبر والأشهر في العالم 61 ألفا و222.22 دولار يوم السبت، أعلى مستوى في نحو شهر. وتراجعت تراجعا طفيفا إلى 59 ألفا و907 دولارات في الساعة 0500 بتوقت جرينتش يوم الأحد.

بِتكوين مرتفعة 116 بالمئة من أقل مستوى للعام 27 ألفا و734 دولارا المسجل في الثاني من يناير كانون الثاني. وتجاوزت العملة مستوى الستين ألفا للمرة الأولى في 13 مارس آذار، مسجلة مستوى قياسيا عند 61 ألفا و781.83 دولار في بورصة بِتستامب، مباشرة عقب توقيع الرئيس الأمريكي جو بايدن على حزمة التحفيز المالي البالغ حجمها 1.9 ترليون دولار.

تأتي مكاسب بِتكوين الكبيرة هذا العام وسط قبول أوسع للعملة الرقمية كأداة استثمار وسداد بالتزامن مع إقبال متزايد من المستثمرين الأفراد على ضخ السيولة في الأسهم وصناديق المؤشرات وأصول أخرى عالية المخاطر.

ارتفعت العملة كذلك بفضل دعم العملات المشفرة من شركات كبري مثل بنك نيويورك ميلون وبلاك روك لإدارة الأصول وشركة بطاقات الائتمان العملاقة ماستركارد، في حين بدأت شركات مثل تسلا وسكوير إنك وميكرو ستراتيجي تستثمر فيها.

(تغطية صحفية آكريتي بهالا في بنجالور وفيديا رانجاناثان في سنغافورة; إعداد هالة قنديل للنشرة العربية; تحرير أحمد إلهامي)

هل تعلمون ما هو لون الذهب الجديد ؟‎

تتراوح العديد من الأسئلة والإستفسارات لأي مقبل على أسواق البورصة العالمية حول من أين أبدأ؟ كيف أحقق أرباحي ؟ ما هي أسرع الطرق؟ ما هو الملاذ الآمن بالنسبة إلي؟

استفسارات والعديد من الأسئلة التي تدور في ذهنك الآن.

ولكن مع التطور الذي وصلنا له الآن في القرن الواحد والعشرين فإن الذهب ليس فقط الذهب الأصفر أو حتى الذهب الأسود.

إنما الذهب الحقيقي لهذا العصر هو العملات الرقمية وعلى رأسها البتكوين.

ما هو البيتكوين؟

لا يزال هناك العديد من الغموض حول كيفية ظهور البتكوين ولكن العديد من التحليلات تفيد أنها عبارة عن نظام دفع إلكتروني قام باستخدامه مجموعة من الأشخاص عام 2008 و أطلقوا على أنفسهم أسم ساتوشي ناكاموتو. 

وفي عام 2009 قاموا بتطويره وجعله نظام مفتوح مجاناً و لا يخضع لأي وجهات رقابية أو مسؤول، لكنه في المقابل مقاوم للتلاعب إذ يعمل على تشفير الكتل بواسطة شبكة الكمبيوتر ومن ثم يتم تسجيلها بشكل نهائي لارجعة فيه على ما أسموه بلوك تشين. 

وإلى الآن لازالت الصعوبات الموجودة في النظام لاتنتهي بحيث لا يوجد خيار نسيان كلمة المرور وبأنه حسب التقارير الأخيرة هناك 20 بالمئة من مجمل الحسابات هي حسابات معلقة لأشخاص نسوا كلمة السر الخاصة فيهم ولم يستطيعوا استرجاع الحساب في ظل عدد المحاولات المحدودة لتسجيل الدخول إلى حسابك الخاص.

ما هي الفائدة التي يمكن أن أحصل عليها من استخدام عملة البتكوين ؟

بالبداية البتكوين تعتبر عملة  مشفرة قابلة للتحول إلى عملات نقدية أخرى الأمر الذي يسمح لنا باستخدامها بين الشركات أو حتى الأفراد، حيث يمكننا استخدامها للشراء عن طريق (PayPal) أو عن طريق موقع أمازون وغيرها من المواقع المعروفة.

ولكن في الطرف الآخر أن البتكوين العملة المفضلة للمجرمين والمافيا في عالم الأنترنت بسبب عدم الرقابة الموجود على العملة. غير أن كل هذا لم يمنع عملة البتكوين من أن تكون في الصدارة مقابل العملات المشفرة الأخرى بل أيضاً في أسواق البورصة العالمية، حيث أن الإقبال الكبير على العملة مؤخراً أدى الى ارتفاع سعرها بشكل خيالي، حيث استطاعت البتكوين من كسر حاجز 60 ألف دولار للوحدة الواحدة. 

وهناك العديد من التحليلات حول إمكانية اختراق 100 ألف دولار للوحدة الواحدة خلال العام الحالي الأمر الذي يجعلها هدف للاستثمار للعديد من الشركات والأفراد. وقد تمكنت العملة منذ بداية العام الحالي من التضاعف لثلاثة مرات، حيث كان سعر العملة الواحدة في نهاية شهر ديسمبر 2020 فقط 20 ألف دولار ولكن اليوم استطاعت اختراق مستوى 60 ألف دولار، مما يجعلها ملاذ آمن للعديد من المستثمرين.

العملات المشفرة – ما الذي سيحدث في 2018؟

إعتبر العام 2017 بمثابة نقطة تحول للعملات المشفرة . من الظلام النسبي ، رأينا تلك الصناعة تنمو علي قدم و ساق بشكل كبير لدرجة أنها جذبت هؤلاء الذين لم يكونوا مهتمين بالتداول و صناعة الإستثمار من قبل و قد بدءوا الآن في التحدث عن صناعة العملات المشفرة بشكل عام و ببيتكوين علي الأخص بشكل دوري

و لكن كما هو الحال في أي حدث آخر ، لا يمكننا إستخدام ما حدث في الماضي للتنبؤ بالمستقبل و يمكننا فقط إستخلاص إستنتاجات من الماضي لنري كيف ستسير تلك الصناعة في 2018

لقد قادت بيتكوين صناعة العملات المشفرة في 2017 حيث صعدت أسعارها من مستوي 1000 دولار في بداية العام إلي مستوي 19 ألف دولار بحلول نهاية العام. و قد دفع ذلك الجميع ، بما في ذلك البنوك المركزية لمختلف الدول ، للجلوس و المراقبة. و لكن بينما نتجه إلي إقفال العام ، نشهد علامات متنامية للإرهاق في سوق بيتكوين.  كان السبب في ذلك ظاهرة الإرتفاع في أسعار بيتكوين و الذي خرج عن السيطرة. كما شهدنا إطلاق العقود الآجلة لبيتكوين و هو الأمر الذي ضغط بشكل أكبر علي الأسعار بالإضافة إلي بعض اللوائح المقترحة

و قد أدي ذلك السيناريو إلي إزدياد التركيز علي العملات البديلة مثل إيثيروم ، LTC ، IOTA  و ريبل. نعتقد أن العملات البديلة ستدير عالم العملات المشفرة في العام 2018 بينما ستبقي بيتكوين في الخلفية. الأمر ليس أن أداء العملات البديلة لم يكن جيدا في 2017 فقد إرتفعت أسعار إيثيروم بواقع 100 مرة في 2017 و لكنها لم تحقق مكاسب بقدر ما حققته بيتكوين في 2017. و لكننا نعتقد أن هذا الأمر سيتغير في 2018 حيث إكتسبت العملات البديلة الزخم في أوساط المستثمرين و المضاربين حيث يترقبون ظهور بيتكوين جديدة من بين تلك العملات البديلة

تتحرك عملات إيثيروم و ريبل و عملة أخري تدعي IOTA وفقا لتحليلات أساسية قوية مما يجعلهم مختلفين عن بيتكوين. يرجح أن تسير الأمور في صالح تلك العملات علي المدي المتوسط مع سعي المزيد من المتداولين و المستثمرين وراء القيمة في إستثماراتهم و قد بدت العلامات المبكرة لذلك واضحة للجميع

و لكن مع إرتفاع الأسعار و إزدياد إهتمام المتداولين و الجمهور ، سوف نشهد إرتفاع إهتمام السلطات التنظيمية أيضا. في نهاية العام 2017 ، قامت العديد من البنوك المركزية و السلطات التنظيمية بمراقبة إرتفاع الأسعار و كيف تم إساءة إستخدام العملات المشفرة في غسيل الأموال و قد شهدنا حملة هجوم متزايدة علي تلك العملات أيضا من قبل المنظمين. يرجح أن ترتفع وتيرة ذلك في 2018 حيث أكدت السلطات التنظيمية في عدد متزايد من الدول علي ضرورة تتبع الصفقات و الإستثمارات في العملات المشفرة و بدأت بعض السلطات التنظيمية في الحديث عن فرض ضرائب عليها أيضا

و قد بدأت بعض الدول مثل اليابان ، كوريا الجنوبية و ماليزيا بالفعل في السير علي خطي الولايات المتحدة و سنغافورة في إتخاذ تدابير للسيطرة علي العروض الأولية للعملات المشفرة و فرض ضرائب علي المكاسب التي تم تحقيقها من خلال العملات المشفرة بينما قامت دول أخري مثل الصين بحظر تداول تلك العملات. يرجح أن ينضج هذا الجزء من السوق بشكل متنامي خلال العام القادم مع بدء إدراك البنوك و السلطات التنظيمية أن عليها البدء في الإنضمام في الوقت المناسب. تسعي أيضا صناعة العملات المشفرة إلي المزيد من الإعتراف بها و إذا أدت تلك اللوائح إلي الإعتراف بها و بالتالي سيكون إجراء ستكون الصناعة سعيدة بالإقبال عليه

بمجرد أن يتم تنظيم تلك الأسواق ، نتوقع أن نشهد دخول المزيد من كبار المستثمرين و المتداولين إلي السوق و سيساعدها ذلك علي النضج علي نحو بطيء و مستقر علي المدي المتوسط و الطويل. إذا كانت بيتكوين قد تصدرت الإهتمام في 2017 و هو العام الذي شهد إرتفاعا في أسعارها ، فان من المرجح أن تتصدر العملات البديلة الإهتمام في 2018 بالإضافة إلي نمو تنظيم تلك الأسواق و نضجها بشكل عام ، مما سيؤدي إلي قبول تلك العملات المشفرة في النظام المالي السائد

قم بشراء و بيع العملات المشفرة فورا

التحليل الفني لبيتكوين جولد داش و مونيرو – توقعات 26 ديسمبر 2017

بيتكوين جولد

تراجع بيتكوين جولد عند الإفتتاح يوم الجمعة ، ثم إخترق مستوي 200 دولار. بسبب ذلك، يبدو أن بيتكوين جولد يشهد ضعفا و في هذه النقطة قد يتم البيع أثناء الإرتفاعات إلي أن نصعد أعلي مستوي 300 دولار. سيملأ ذلك الفجوة كما أنه سيخترق قمتها أيضا. تشهد العملات المشفرة ضعفا خلال اليوم حيث فقد بيتكوين جولد نحو 40%. إذا إخترقنا مستوي 200 دولار هبوطا قد تتراجع السوق إلي مستوي 150 دولار بعد ذلك. لا أريد الشراء.

تداول داش اليوم

داش / الدولار الأمريكي

تراجع داش أيضا عند الإفتتاح. وصلنا إلي مستوي 800 دولار و في هذا الوقت أعتقد أننا إذا إنخفضنا إلي أدني مستوي 800 دولار قد تتراجع السوق إلي مستوي 600 دولار. و بالتضاد ، إذا إرتددنا من هنا سأكون حذرا بشأن الشراء. يمثل مستوي 1100 دولار بأعلي بداية مقاومة شديدة ، و بالتالي أتوقع أن نري نمط إرتداد و لكن سيعقب ذلك عودة ضغوط البيع إلي السوق. أعتقد أن تلك السوق هبوطية بشكل غير عادي و مع إنعدام حجم التداول خلال الجلسات القادمة ، و بالتالي الضغوط الهبوطية قد تستمر. و بشكل عام ، أعتقد أن السوق تخبرنا بشأن ضيق ظروف التداول في الكثير من تلك العملات.

مونيرو

سقطت أسواق مونيرو أيضا لتصل إلي مستوي 250 دولار و إرتدت و وجدت مقاومة عند مستوي 350 دولار أيضا و إخترقت هبوطا مرة أخري. يبدو أن السوق تتجه إلي مستوي 200 دولار بأدني و هو مدعوم بشدة نظرا للعوامل النفسية. مع ذلك ، إذا إخترقنا مستوي 200 دولار هبوطا لا أعلم أين ستأخذنا عمليات البيع ربما إلي مستوي 100 دولار. ستستمر الضوضاء في السوق و في هذا الوقت لا أريد الشراء إلي أن نخترق مستوي 350 دولار صعودا و هو ما لا يرجح حدوثه. أعتقد أن العملات المشفرة أمامها طريق طويل في الإتجاه الهبوطي خلال الجلسات القادمة. إن حجم التداول منعدم في تلك السوق و سيجلب ذلك الكثير من المشاكل لمتداولي التجزئة. طال هذا الدمار كل العملات الرقمية التي أتابعها.

قم بشراء و بيع العملات المشفرة فورا

التحليل الفني لبيتكوين جولد داش و مونيرو ، توقعات 22 ديسمبر 2017

بيتكوين جولد

إنخفض بيتكوين جولد بشدة أثناء جلسة التداول يوم الخميس و يبدو أنه سيصل إلي مستوي 300 دولار. بسبب ذلك ، أعتقد أننا سنختبر مستوي دعم رئيسي و لكني أعتقد أننا إذا إخترقناه هبوطا قد تختبر السوق مستوي 280 دولار ، و ربما نخترقه هبوطا. إذا إخترقناه هبوطا يرجح أن نتراجع إلي مستوي 200 دولار و هو مستوي الدعم القادم. إذا إرتددنا من مستوي 300 دولار قد نصعد إلي مستوي 400 دولار مجددا و لكني لن أكون منشغلا بمحاولة معرفة ما الذي سيحدث بين الآن و اليوم الأول من العام الجديد نظرا لإنخفاض حجم التداول.

تداول داش اليوم

داش

تراجع داش أيضا ليخترق قاع نمط مثلث متصاعد هبوطا و هي بالطبع إشارة سلبية جدا. قدم مستوي 1500 دولار المقاومة الشديدة و يبدو الآن أن السوق تبحث عن الدعم بأدني. أعتقد أن هناك دعما قويا بالقرب من مستوي 1200 دولار و بالتالي أتوقع نمط إرتداد من هنا. إذا إخترقنا صعودا بعد هذا الإرتداد قد نعود إلي مستوي 1500 دولار. أعتقد أننا سنتجه إلي مستوي 1000 دولار إذا إخترقنا مستوي 1200 دولار هبوطا.

مونيرو

تراجع مونيرو بعد أن تحرك جانبيا في البداية خلال الجلسة يوم الخميس ، لتخترق مستوي 400 دولار هبوطا. يبدو أننا قد نخترق خط الإتجاه الصعودي و إذا إخترقنا مستوي 350 دولار هبوطا قد يسقط القاع. أتوقع أن نحصل علي بعض الدعم بين الآن و الآخر و إذا كنت تتوقع ركوب الإرتفاع في سوق تتسم بضيق ظروف التداول قد تقوم بالشراء أدني منطقة 350 دولار. و إلا إنتظر بأدني فقد يدفع ذلك السوق إلي مستوي 225 دولار سريعا.

قم بشراء و بيع العملات المشفرة فورا

التحليل الفني لبيتكوين جولد داش و مونيرو ، توقعات 21 ديسمبر 2017

بيتكوين جولد

إرتفع بيتكوين جولد أثناء الجلسة يوم الأربعاء ليصل إلي مستوي 420 دولار ، قد يكون ذلك رد فعل للقرصنة الهامة لبيتكوين في كوريا الجنوبية حيث تم إختراق “يوبيت” أحد البورصات الرئيسية في كوريا الجنوبية لدرجة أنها إضطرت إعلان إفلاسها الطاريء. بسبب ذلك ، تمت سرقة كمية غير معلومة من العملات و يبدو أنه لن يتم إسترجاعها. يسلط ذلك الضوء علي الكثير من المشاكل المصاحبة لبيتكوين و رد فعل الأسواق أشار إلي أن المتداولين يحاولون الإبتعاد عن تلك العملة ، علي الأقل علي المدي القصير. كان ذلك أمرا جيدا لبيتكوين جولد حتي الآن. أعتقد أن الإنخفاضات القصيرة المدي تعتبر فرصا للشراء و لكن يبدو أن هناك دعما قويا عند مستوي 380 دولار.

تداول داش اليوم

زوج داش / الدولار الأمريكي

تراجع داش في البداية إلي مستوي 1200 دولار ثم صعد إلي مستوي 1500 دولار خلال اليوم. أتوقع أن يكون ذلك رد فعل للزخم العام و إختراق رقم كبير و دائري و نفسي هام و لكن أيضا لعملية القرصنة في كوريا الجنوبية. كانت تلك السوق قوية جدا مؤخرا و أعتقد أننا سنشهد قدوم المزيد من المشترين إلي السوق مع الإنخفاضات. يبدو في الرسم البياني للساعة أننا نحاول إيجاد ضغوط شراء عند مستوي 1400 دولار و ربما نحاول إختراق مستوي 1500 دولار صعودا مما سيتيح لنا مواصلة الصعود.

مونيرو

إخترق مونيرو أيضا منطقة رئيسية هامة صعودا و إخترق مستوي 400 دولار و وصل إلي مستوي 440 دولار أثناء اليوم. لقد تراجعنا منذ ذلك الحين و لكن يبدو أن مستوي 400 دولار سيقدم فرصة شراء جيدة و قد تواصل السوق الصعود و ربما تصل إلي المستوي الدائري الرئيسي القادم 500 دولار. و هي منطقة أتوقع أن أري بها الكثير من الضوضاء و أعتقد أن تمثل السقف علي المدي القصير. إلا أن هناك الكثير من ضغوط الشراء و بالتالي سوف أشتري أثناء الإنخفاضات القصيرة المدي. كانت الرسوم البيانية لمونيرو من أفضل الرسوم البيانية لبعض الوقت.

قم بشراء و بيع العملات المشفرة فورا