أسهم أوروبا تتراجع متأثرة بأزمة إيفرجراند ونتائج متفاوتة للشركات

(رويترز) – تراجعت الأسهم الأوروبية يوم الخميس متأثرة بمعنويات سلبية نتجت عن تجدد المخاوف بشأن قطاع العقارات في الصين ونتائج أرباح فصلية متفاوتة.

وبحلول الساعة 0710 بتوقيت جرينتش انخفض المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.4 بالمئة، متراجعا عن أعلى مستوى في ستة أسابيع. وتراجعت الأسهم الآسيوية بعد أنباء عن فشل بيع أصول بقيمة 2.6 مليار دولار في شركة إيفرجراند الصينية للتطوير العقاري المثقلة بالديون.

وكانت أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات والشركات الصناعية في مقدمة الأسهم المتراجعة تزامنا مع تنامي القلق بشأن مجموعة من نتائج أرباح الشركات تعلن يوم الخميس وفي الأسابيع المقبلة.

ونزل سهم إيه.بي.بي السويسرية للهندسة والتكنولوجيا 3.4 بالمئة بعد أن خفضت الشركة توقعاتها للمبيعات السنوية في أعقاب تحذير من نقص مكونات.

وتراجع سهم إيه.بي فولفو 2.1 بالمئة على الرغم من أن الأرباح فاقت التوقعات، لكنها حذرت من أن استمرار نقص الرقائق عرقل الإنتاج في الشركة المصنعة للشاحنات.

وانخفض سهم باركليز 0.6 بالمئة على الرغم من تحقيق البنك البريطاني أداء قوي في الربع الثالث.

وصعد سهم يونيليفر 1.2 بالمئة بعد أن حققت شركة السلع الاستهلاكية نموا للمبيعات فاق التوقعات في الربع الثالث برغم رفع الأسعار في محاولة لمواجهة ارتفاع أسعار الطاقة وغيرها من التكاليف.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية – تحرير سها جادو)

باركليز يرفع توقعاته لأسعار النفط في 2022 بسبب نقص محتمل في المعروض

(رويترز) – رفع باركليز يوم الثلاثاء توقعاته لأسعار النفط في 2022، عازيا ذلك إلى أن استمرار انتعاش الطلب من شأنه توسيع الفجوة مع النقص “المستمر” في المعروض.

ورفع البنك توقعاته لسعر خام برنت تسعة دولارات إلى 77 دولارا للبرميل، وهو ما يعود لأسباب منها تراجع الثقة في إحياء الاتفاق النووي بين الولايات المتحدة وإيران.

ودفعت توقعات نقص المعروض مع ارتفاع أسعار الفحم والغاز أسعار النفط للزيادة في ست جلسات متتالية حتى اليوم، فزاد سعر العقود الآجلة لبرنت عن 80 دولارا للبرميل، وارتفع سعر الخام الأمريكي إلى نحو 76 دولارا للبرميل.

وقال باركليز في مذكرة “تخفيف أوبك+ لقيود الإنتاج لن يسد الفجوة في إمدادات النفط على الأقل في الربع الأول من 2022، إذ من المرجح أن يظل انتعاش الطلب أقوى من ذلك فيما يرجع لأسباب منها عدم قدرة الطاقة الإنتاجية المحدودة لدى بعض المنتجين بالمجموعة على زيادة الإنتاج”.

اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، في إطار مجموعة أوبك+، هذا الشهر على التمسك بقرارها المتخذ في يوليو تموز بالتخفيف التدريجي لقيود غير مسبوقة على الإنتاج.

كما توقع مورجان ستانلي استمرار نقص المعروض خلال 2022 وأشارت توقعاته إلى أن يبلغ سعر برنت 85 دولارا للبرميل في أعلى تصوراته.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير محمود سلامة)