ارتفاع الدولار الأمريكي مع ترقب المستثمرين بيانات الوظائف

لندن (رويترز) – صعد الدولار الأمريكي يوم الخميس في تعاملات متباينة وسط تحسن الرغبة في المخاطرة مع ارتفاع الأسهم الأمريكية، غير أن المستثمرين ما زالوا قلقين بشأن تأثير السلالة أوميكرون الجديدة من فيروس كورونا والسرعة التي سيخفض بها مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي التحفيز.

وكانت تحركات العملة الأمريكية محدودة مع ترقب المستثمرين لتقرير الوظائف غير الزراعية لشهر نوفمبر تشرين الثاني الذي سيصدر يوم الجمعة.

وأظهر استطلاع أجرته رويترز أن تقديرات خبراء الاقتصاد في وول ستريت تشير إلى أن الاقتصاد أوجد 550 ألف وظيفة جديدة الشهر الماضي.

وخلال أحدث معاملات، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.1 بالمئة إلى 96.131.

وكان المؤشر قد انخفض الأسبوع الماضي بعد ظهور الأنباء عن سلالة أوميكرون لأول مرة، لكنه ظل قريبا من أعلى مستوى له منذ 16 شهرا عند 96.938 والذي سجله الشهر الماضي.

وسجلت الولايات المتحدة يوم الخميس ثاني إصابة بالسلالة أوميكرون، لكن كان لذلك تأثير محدود على الأسهم وغيرها من الأصول المحفوفة بالمخاطر.

وارتفع الدولار 0.4 بالمئة مقابل الين الياباني إلى 113.155.

غير أن الجنيه الإسترليني ارتفع 0.2 بالمئة إلى 1.3298 دولار، بينما هبط اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.1294 دولار.

وينتظر المتعاملون أيضا توضيحات حول السرعة التي سيخفض بها مجلس الاحتياطي الاتحادي مشترياته من الأصول، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه البنوك المركزية حول العالم مصاعب في تحديد مدى سرعة التخلص من تدابير التحفيز وسط ارتفاع التضخم.

(إعداد أحمد السيد ومحمد فرج للنشرة العربية – تحرير مصطفى صالح)

رئيس المركزي الأمريكي: الأجور لا ترتفع بمعدل يؤدي لارتفاع التضخم

نيويورك (رويترز) – قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي جيروم باول يوم الأربعاء‭‭‭ ‬‬‬إن الأجور في الولايات المتحدة آخذة في الارتفاع مع استمرار تعافي الاقتصاد من الضربة التي سببتها جائحة فيروس كورونا، لكن الزيادات لا تحدث بوتيرة من شأنها أن تؤدي إلى ارتفاع التضخم.

وأضاف باول أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب الأمريكي “لقد شهدنا ارتفاع الأجور بشكل ملحوظ… لا نراها ترتفع بمعدل مقلق من شأنه أن يؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم، ولكن هذا شيء نراقبه بعناية شديدة”.

وقال باول إن التعافي الاقتصادي للولايات المتحدة أقوى من الاقتصادات الكبرى الأخرى وإن الفضل في ذلك يرجع جزئيا إلى الدعم المالي القوي.

وأضاف أنه مع بقاء ملايين الأمريكيين عاطلين عن العمل، سيحتاج المسؤولون في البنك المركزي الأمريكي إلى العمل على الموازنة بين معدلات التوظيف وهدف استقرار الأسعار.

وقال باول “علينا أن نوازن بين هذين الهدفين… لكنني أؤكد لكم أننا سنستخدم أدواتنا للتأكد من أن هذا التضخم المرتفع الذي نشهده لن يستمر”.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية – تحرير أحمد حسن)

اردوغان يتوقع أن ينمو اقتصاد تركيا بما لا يقل عن 10% هذا العام

أنقرة (رويترز) – قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوم الثلاثاء إنه يتوقع ان ينمو اقتصاد بلاده بما لا يقل عن عشرة في المئة هذا العام، مضيفا أن التضخم سيهبط أيضا مع تراجع أسعار الفائدة.

وفي مقابلة أذاعتها هيئة البث التلفزيوني المملوكة للدولة (تي آر تي)، قال اردوغان أيضا إن تركيا ستخفض أسعار الفائدة وستعزز الاستثمارات والتوظيف والإنتاج، وكرر رأيه الذي يصر عليه بأن أسعار الفائدة المرتفعة هى سبب التضخم.

وقال إردوغان إنه لا رجعة عن النموذج الاقتصادي الذي سيخرج البلاد من فخ سعر الصرف والتضخم وأسعار الفائدة، وذلك عن طريق خفض الفائدة.

وأضاف أن المؤشرات الأساسية للاقتصاد التركي قوية جدا وأن البلاد تنتظر الآن استثمارات أجنبية طويلة الأجل.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

باول: من المناسب أن يدرس المركزي الأمريكي تسريع إنهاء برنامج مشتريات السندات

(رويترز) – قال جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الثلاثاء إنه سيكون من المناسب أن ينظر البنك المركزي الأمريكي في تسريع إنهاء برنامجه الضخم لمشتريات السندات بالنظر إلى قوة الاقتصاد ومعدل التضخم المرتفع.

وبدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي تقليص برنامجه لشراء السندات في وقت سابق هذا الشهر وأعلن عن جدول زمني لتخفيضه بحيث ينتهي في حوالي منتصف العام القادم، لكن محللين كثيرين يتوقعون أن يعيد النظر في ذلك الإطار الزمني في اجتماعه الشهر القادم.

وجاء تعقيب باول في إفادة أدلى بها أمام اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

هبوط معظم البورصات الخليجية مع تراجع الأسهم العالمية وأسعار النفط

من عتيق شريف

(رويترز) – أغلقت معظم أسواق الأسهم في الخليج منخفضة يوم الثلاثاء في انعكاس لضعف الأسهم العالمية وأسعار النفط، لكن سوقي الأسهم في دولة الإمارات العربية سجلا مكاسب قبيل عطلة نهاية أسبوع طويلة.

وأنهى المؤشر القياسي للأسهم السعودية جلسة التداول منخفضا 0.5 بالمئة مع هبوط سهم مصرف الراجحي وسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.1 بالمئة لكل منهما. وسجل المؤشر السعودي أول خسارة شهرية هذا العام.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين إن متحور فيروس كورونا الجديد أميكرون يشكل خطرا مرتفعا جدا لقفزة في الإصابات بينما عمدت بضع دول إلى تشديد قيود السفر. وما زال من غير الواضح مدى خطورة المتحور الجديد وهل يمكنه مقاومة اللقاحات القائمة.

وهبطت أسعار النفط، وهي عامل محرك رئيسي للأسواق المالية في الخليج، بأكثر من ثلاثة في المئة.

وتراجع المؤشر القياسي للأسهم القطرية 0.7 بالمئة متأثرا بهبوط سهم مصرف قطر الإسلامي 3.4 بالمئة وانخفاض سهم صناعات قطر 2.9 بالمئة.

وفي بورصة أبوظبي، صعد المؤشر الرئيسي 0.8 بالمئة مسجلا مستوى قياسيا جديدا بدعم من قفزة ثلاثة بالمئة لأسهم مجموعة اتصالات. وسجل المؤشر مكاسب للشهر السابع عشر في 18 شهرا.

وفي بورصة دبي، أغلق المؤشر الرئيسي للأسهم مرتفعا 0.4 بالمئة مع صعود سهم بنك الإمارات دبي الوطني 3.1 بالمئة.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع مؤشر الأسهم القيادية في البورصة المصرية 1.6 بالمئة منهيا جلستين من الخسائر.

وأظهرت بيانات من البنك المركزي يوم الثلاثاء أن المعروض النقدي (ن2) ارتفع 17.58 بالمئة على أساس سنوي في أكتوبر تشرين الأول.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

مورجان ستانلي يخفض توقعاته لسعر برنت للربع/1 2022 بسبب مخاطر أوميكرون

(رويترز) – خفض بنك الاستثمار مورجان ستانلي يوم الاثنين توقعاته لسعر خام برنت للربع الأول 2022 إلى 82.50 دولار للبرميل من 95 دولارا بسبب توقعات السوق بأن متحور كورونا الجديد أوميكرون قد يضع ضغوطا كبيرة على الطلب على الخام.

وقال البنك “أن تزيد أسعار برنت فوق المستويات المرتفعة التي وصلت اليها مؤخرا هو شيء من المرجح أن يحدث من منتصف 2022 وما بعد ذلك”. ورفع مورجان ستانلي توقعاته لسعر برنت للربع الثالث إلى 90 دولارا للبرميل من 85 دولارا.

وقال البنك إن سوق النفط قد تشهد عجزا متزايدا في المعروض في 2023 .

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

بنك إنجلترا: الموافقات على الرهون العقارية تنخفض لأدنى مستوى منذ منتصف 2020

لندن (رويترز) – كشفت بيانات لبنك إنجلترا المركزي يوم الاثنين أن الموافقات على الرهون العقارية في بريطانيا انخفضت الشهر الماضي إلى أدنى مستوياتها منذ يونيو حزيران 2020، في أحدث مؤشر على تباطؤ نشاط سوق الإسكان بعد انتهاء الإعفاء الضريبي على عمليات شراء المنازل.

وقال بنك إنجلترا إن البنوك وافقت على 67199 قرضا عقاريا في أكتوبر تشرين الأول، وهو ما يقل عن كل توقعات الخبراء الاقتصاديين الذين استطلعت رويترز آراءهم وينخفض عن 71851 قرضا في سبتمبر أيلول.

وأشارت استطلاعات أخرى إلى تباطؤ عدد المنازل المطروحة في السوق، وهو الأمر الذي رفع أسعار المنازل إلى مستويات قياسية جديدة.

وأظهرت بيانات بنك إنجلترا أيضا أن الإقراض الاستهلاكي غير المضمون ارتفع بمقدار 706 ملايين جنيه إسترليني (941 مليون دولار) بعد‭‭‭ ‬‬‬عمليات السداد، وهي أكبر زيادة صافية منذ يوليو تموز 2020 ومدفوعة في الأغلب بالإنفاق عبر بطاقات الائتمان.

وارتفع إجمالي اقتراض المستهلكين بمعدل سنوي نسبته 3.3 بالمئة في الأشهر الثلاثة حتى نهاية أكتوبر تشرين الأول، وهو نفس المعدل المسجل في أغسطس آب والأعلى بالتساوي منذ الأشهر الثلاثة حتى نهاية فبراير شباط 2020.

(إعداد أحمد السيد للنشرة العربية)

التحليل الفني : الذهب يرتفع مع ظهور سلالة جديدة لفيروس كورونا

أهلاً وسهلاً بكم أعزائي الكرام من المستثمرين والمتداولين في سوق السلع العالمي مع تحليل اقتصادي وفني جديد للمعدن الأصفر الذهب. لابد أن الذهب كان لافتاً لإنتباه المشاركين في السوق خلال جلسات تداول الأسبوع الحالي، حيث اكتسى الذهب باللون الأحمر خلال الثلاث جلسات الأولى من جلسات تداول الأسبوع الحالي الأثنين والثلاثاء والأربعاء. وقد كان هبوط الذهب لافتاً، عندما تراجع الذهب خلال الجلسة الإفتتاحية للأسبوع الحالي بشكل حاد من مستوى 1,841 دولار للأونصة إلى مستوى 1,804 أي بنحو 37 دولاراً أو بنسبة 2.25%. أما بشكل عام فقد تراجع الذهب منذ بداية جلسات تداول الأسبوع الحالي وحتى وقت كتابة هذا التقرير بنحو 48.36 نقطة أو بنسبة 2.36%، حيث أن الذهب يتداول حالياً ما دون مستوى 1,800 دولار للأونصة.

ما هي أسباب تراجع الذهب؟

  • صعود الدولار الأمريكي على أثر بيانات إقتصادية قوية

صعود الدولار مع صدور بيانات إقتصادية قوية تشير إلى تعافي الإقتصاد الأمريكي. فقد أشارت بيانات إقتصادية صدرت يوم الأربعاء الماضي أفادت بنمو الناتج المحلي الإجمالي GDP للولايات المتحدة بنحو 2.1% خلال الربع الثالث من العام الحالي، كما جاءت أرقام معدلات الشكاوي من البطالة عند أدنى مستوياتها خلال 52 عاماً، والتي كانت بنحو 199 ألف طلب وهو ما يشير إلى تحسن سوق العمل في الولايات المتحدة.

ويمكننا ملاحظة أن مؤشر الدولار الأمريكي DXY ارتفع منذ بداية تداولات الأسبوع الحالي وحتى وقت كتابة هذا التقرير بنحو 0.560 نقطة أو بنسبة 0.60%.

  • رهانات على رفع معدل الفائدة

مع اقتراب موعد انعقاد اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة خلال شهر نوفمبر الحالي وبالتحديد يوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021، تزايدت رهانات المشاركين في الأسواق على رفع معدل الفائدة من قبل البنك الإحتياطي الفيدرالي FED خلال العام القادم أو ربما خلال النصف الأول من عام 2022. وبالفعل جاء في المحضر أن أعضاء اللجنة منفتحون على تسريع وتيرة برنامج مشتريات الأصول وكذلك رفع معدلات الفائدة في حال استمر معدل التضخم في الإرتفاع.

  • الهدوء النسبي في سوق الطاقة العالمي

تشهد أسعار النفط الخام العالمي هدوء نسبي خلال جلسات تداول الأسبوع الحالي، حيث تراجعت أسعار النفط من أعلى مستوياته خلال ثلاثة أعوام تقريباً منذ 2018، لتتداول حالياً عقود خام برنت Crude Brent ما دون مستوى 80 دولار للبرميل وبالتحديد عند مستوى 79.04 دولار للبرميل، بعدما كانت قد تخطت مستوى 85 دولار للبرميل في أكتوبر الماضي.

أيضاً انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الأمريكي Crude WTI إلى ما دون مستوى 80 دولار للبرميل لتتداول حالياً عند مستوى 75.73 دولار للبرميل.

ويعود السبب في انخفاض أسعار النفط الخام Crude Oil إلى سحب الولايات المتحدة من الإحتياطي الإستراتيجي لديها من النفط الخام بالتنسيق مع كبريات الدول المستوردة للنفط مثل الهند والصين واليابان وكوريا الجنوبية من أجل السيطرة على ارتفاع أسعار النفط الخام العالمية، والذي ينعكس على معدل التضخم في الولايات المتحدة.

مؤخراً يمكننا ملاحظة أن الذهب قد تفاعل مع ارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة وبعض المناطق الأخرى مثل الإتحاد الأوروبي على سبيل المثال، حيث يلجأ المستثمرون والمتداولين في الأسواق في التحوط في الذهب كملاذ آمن تفادياً للآثار الإقتصادية السلبية الذي قد يحدثها التضخم على اقتصاد الولايات المتحدة كأكبر اقتصاد عالمي وأيضاً على الإقتصاد العالمي ككل.

لماذا ارتفع الذهب خلال جلسة تداول اليوم؟

مع إلقاء نظرة على الرسم البياني للذهب نجد أن الذهب انخفض من مستوى الإفتتاح الأسبوعي 1,846.55 وحتى أدنى مستوياته خلال تداولات الأسبوع الحالي عند 1,778.15. واستطاع الذهب أن يرتد من أدنى مستوياته الأسبوعية، ليتداول حالياً عند مستوى 1,808.71. خلال جلسة اليوم الجمعة ارتفع الذهب من مستوى الإفتتاح اليومي 1,789.29 بنسبة 17.13 أو بنسبة 0.97%، ليتداول الذهب حالياً عند مستوى 1,808.71.

السبب الرئيسي في ارتفاع الذهب خلال جلسة اليوم هو ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا (كوفيد -19) وهي أسرع انتشاراً من سلالة دلتا بنحو 10% – 15%، وكذلك قدرتها على مقاومة اللقاحات الحالية. ظهور السلالة الجديدة قد يهدد العالم بجائحة جديدة تنتج عنها مزيد من عمليات الإغلاق، الأمر الذي قد يهدد الإقتصاد العالمي بالإنكماش والركود.

التحليل الفني للذهب

الذهب

مع إلقاء النظر على الرسم البياني 60 دقيقة يمكننا ملاحظة أن العقود الآجلة للذهب تجاوزت خلال جلسة تداول اليوم الجمعة مستوى الدعم النفسي الحالي 1,800 وهذا أمر إيجابي من الناحية الفنية. ومن وجهة نظرنا أن الذهب أعلى مستوى 1,800 هو أمر يدعم إيجابية الذهب.

تجاوز الذهب لمستوى المقاومة الأفقية يدعم أيضاً إيجابية الذهب والصعود لاختبار مستويات مقاومة أفقية أخرى. أما كسر الذهب لمستوى 1,800 يدعم سلبية الذهب.

ماذا تقول المؤشرات الفنية للذهب؟

الذهب

مع النظر على الرسم البياني 60 دقيقة يمكننا ملاحظة أن الذهب يتداول أعلى غيمة مؤشر الإيشيموكو الياباني مع بدء تكون سحابة خضراء إيجابية. كذلك يمكننا ملاحظة أن الحركة السعرية للذهب تتداول أعلى المؤشرات المتوسطة المتحركة سواء المؤشر الأزرق أو الأحمر وهو أمر إيجابي من الناحية الفنية.

بشكل عام مؤشر الإيشيموكو الياباني يدعم إيجابية الذهب طالما أن الذهب يتداول أعلى جميع عناصر ومكونات المؤشر الياباني.

المركزي التركي يبحث مع البنوك أسعار الفائدة بعد تعثر الليرة

إسطنبول (رويترز) – قال محافظ البنك المركزي التركي إنه ناقش التخفيضات الأخيرة في أسعار الفائدة مع ممثلين عن البنوك في اجتماع يوم الخميس بعد انخفاض الليرة إلى مستويات قياسية، مضيفا أن القطاع المصرفي قادر على التغلب على تقلبات السوق.

وكانت الليرة التركية مستقرة يوم الخميس بعد انخفاض تاريخي في قيمتها هذا الأسبوع بفعل دفاع الرئيس رجب طيب أردوغان عن خفض سعر الفائدة على الرغم من الانتقادات الواسعة لتوجه سياساته.

وقال المحافظ شهاب قوجي أوغلو بعد اجتماع مع مصرفيين كبار وممثلين عن هيئة التنظيم والرقابة المصرفية أنهم أجروا تقييمات عامة للتطورات الاقتصادية، وأشار إلى أن القطاع المصرفي قوي للغاية.

وقال قوجي أوغلو للصحفيين بعد الاجتماع “أبلغناهم بكل شيء سواء فيما يتعلق بخفض أسعار الفائدة أو غيره من القضايا.. القطاع والبنك المركزي وهيئة التنظيم والرقابة المصرفية على وفاق بدرجة كبيرة وعلى تواصل قوي”.

وبقيت الليرة دون تغيير يذكر بعد الاجتماع، حيث جرى تداولها عند 12.025 مقابل الدولار. وكانت العملة التركية قد سجلت مستوى متدن قياسي عند 13.45 هذا الأسبوع بانخفاض 45 بالمئة هذا العام بعد دفاع أردوغان عن التخفيضات الأخيرة في أسعار الفائدة.

وقالت جمعية البنوك التركية في بيان إن الاجتماع ناقش التطورات العالمية والمحلية والأسواق وتطورات القطاع المصرفي ووصف الاجتماع بأنه كان مفيدا للغاية.

وقال أحد المشاركين إن ممثلي هيئة التنظيم والرقابة المصرفية قالوا خلال الاجتماع إن الهيئة ستدرس اتخاذ تدابير مثل تحديد نسبة كفاية رأس المال في البلاد وفقا للاحتياجات القطاعية والبقاء على توافق مع المعايير الدولية.

ولم يتسن بعد الحصول على تعليق من هيئة التنظيم والرقابة المصرفية.

(إعداد أحمد السيد للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)

بنكا تركيا والإمارات المركزيان يوقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون

إسطنبول (رويترز) – وقع البنك المركزي التركي مذكرة تفاهم مع البنك المركزي الإماراتي لتعزيز التعاون في مجال الخدمات المصرفية المركزية.

(إعداد محمود سلامة للنشرة العربية)