البيت الأبيض: استقالة مستشار بايدن العلمي بعد شكاوى من مرؤوسيه

واشنطن (رويترز) – قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن إيريك لاندر مستشار الرئيس الأمريكي جو بايدن العلمي قدم استقالته من منصبه بعد مزاعم عن تنمره بعاملين معه والحط من شأنهم.

وتسلطت الأضواء على لاندر، الذي عمل مديرا لمكتب سياسات العلوم والتكنولوجيا، بعد تحقيق داخلي عقب شكاوي من سوء معاملته لمرؤوسيه، وكانت صحيفة بوليتيكو أول من نشرها يوم الاثنين.

وقالت ساكي للصحفيين “قبل الرئيس استقالة الدكتور إيريك لاندر من منصبه وقدم له الشكر عن عمله” في مكافحة السرطان والتغير المناخي وجائحة كورونا.

وأضافت ساكي أن بايدن “يعلم أن الدكتور لاندر سوف يستمر في تقديم إسهامات قيمة للمجتمع العلمي في السنوات المقبلة”.

وكان صحيفة واشنطن بوست هي أول من أورد نبأ الاستقالة.

وأكدت ساكي إجراء تحقيق عندما سئُلت عن المزاعم التي أُثيرت بحق لاندر في وقت سابق يوم الاثنين.

وقالت “بخلاف ما خلص إليه تحقيق كامل وشامل، فقد نُقل لكبار مسؤولي البيت الأبيض خلال اجتماعات أن سلوكه غير مقبول… لا أحد يوافق على هذا السلوك مطلقا”.

ومست هذه المزاعم وترا حساسا، إذ وصل بايدن إلى السلطة متعهدا باتخاذ موقف متشدد إزاء أي من أعضاء إدارته قد يأتي سلوكا ينطوي على ازدراء.

وقال بايدن للمسؤولين الذين عينهم أثناء أداء اليمين “إذا سمعت في وقت أنك تعامل زميلا آخر بقلة احترام أو تتحدث إلى شخص ما بازدراء، أعدك بأنني سأفصلك على الفور… من حق الجميع أن يُعاملوا بأسلوب لائق وكرامة”.

وأوقف البيت الأبيض تي جيه داكلو نائب المتحدثة باسمه عن العمل قبل عام بعد أن هدد مراسلة كانت تعمل على قصة عن علاقته الرومانسية مع صحفية أخرى. واستقال داكلو بعد ذلك.

(إعداد عماد عبد الله للنشرة العربية- تحرير علي خفاجي)

الصين تسجل 105 إصابات جديدة بفيروس كورونا

بكين (رويترز) – أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين يوم الثلاثاء تسجيل 105 إصابات جديدة بكوفيد-19 يوم الاثنين ارتفاعا من 79 في اليوم السابق.

وقالت اللجنة في بيان إن 65 من الإصابات الجديدة انتقلت إليها العدوى محليا مقابل 45 قبل يوم.

وسجلت الصين 46 إصابة جديدة لم تظهر عليها أعراض انخفاضا من 51 في اليوم السابق. ولا تصنف الصين تلك الحالات على أنها إصابات مؤكدة.

وبذلك يكون بر‭ ‬الصين الرئيسي قد سجل حتى يوم الأحد 106524 إصابة مؤكدة.

ولم تسجل أي وفيات جديدة ليظل العدد ثابتا عند 4636.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

بايدن يتعهد بوقف خط غاز نورد ستريم 2 إذا غزت روسيا أوكرانيا

واشنطن (رويترز) – قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الاثنين إن خط أنابيب الغاز (نورد ستريم 2) سيتوقف إذا غزت روسيا أوكرانيا وشدد على الوحدة مع ألمانيا في الوقت الذي يحتشد فيه الغرب لتجنب حرب في أوروبا.

وفي مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض مع المستشار الألماني الجديد أولاف شولتس، قال بايدن إن عبور القوات الروسية إلى أوكرانيا سيؤدي إلى إغلاق الخط.

وبايدن معارض قديم لمشروع خط الأنابيب الذي بدأت روسيا مده قبل عشر سنوات إلى ألمانيا.

وأضاف بايدن “إذا غزت روسيا، ويعني هذا عبور الدبابات أو القوات… حدود أوكرانيا مرة أخرى، فعندئذ لن يكون هناك… نورد ستريم 2. سنكتب نهايته”.

وردا على سؤال عن كيفية تنفيذ ذلك في ظل خضوع المشروع لسيطرة ألمانيا، قال بايدن “أعدكم، سنكون قادرين على القيام بذلك”.

ومن جانبه، قال شولتس إن الولايات المتحدة وألمانيا تتبعان النهج نفسه تجاه أوكرانيا وروسيا والعقوبات، لكنه لم يؤكد بشكل مباشر الخطط الخاصة بنورد ستريم 2 أو يذكر خط الأنابيب علنا بالاسم خلال زيارته التي استمرت يوما كاملا.

وأصبح ما إذا كان موقف الولايات المتحدة وألمانيا متطابقا بشأن المشروع الذي تبلغ كلفته 11 مليار دولار سؤالا حاسما، لأن البلدين يقودان أعضاء حلف شمال الأطلسي في مواجهة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وحشدت روسيا زهاء 100 ألف جندي بالقرب من الحدود الأوكرانية. وتنفي موسكو أنها تخطط للغزو. ويقول مسؤولون أمريكيون إن الهجوم قد يقع في غضون أيام أو أسابيع.

وفي حديثه للصحفيين في العاصمة الأمريكية واشنطن، قال شولتس، الذي يتعرض لانتقادات من الداخل والخارج بسبب ما تُعتبر قيادة غير كافية للأزمة، إن روسيا ستدفع ثمنا باهظا إذا غزت أوكرانيا، في وقت أعلن فيه وزير دفاعه عن خطط لإرسال ما يصل إلى 350 جنديا إضافيا إلى ليتوانيا.

وأضاف شولتس باللغة الإنجليزية “سنكون متحدين. سنعمل معا. وسنتخذ كل الخطوات اللازمة”.

وحتى قبل أن يبدأ خط الأنابيب ضخ الغاز، كانت ألمانيا تستخدم الغاز الروسي لتغطية نصف احتياجاتها. وأجلت الموافقة على خط أنابيب نورد ستريم 2 حتى النصف الثاني من عام 2022 على الأقل، لكنها رفضت إلغاء المشروع شبه المكتمل.

ومن المقرر أن يزور الزعيم الألماني كلا من أوكرانيا وروسيا الأسبوع المقبل، في أعقاب اجتماعاته هذا الأسبوع مع بايدن ومسؤولين من الاتحاد الأوروبي ورؤساء دول البلطيق.

وانخفضت شعبية شولتس 17 في المئة خلال الأسابيع القليلة الماضية في ظل تصاعد التوتر مع موسكو.

(إعداد يحيى خلف وعلي خفاجي للنشرة العربية)

أمريكا توافق على صفقة حجمها 100 مليون دولار لتحديث منظومة الصواريخ التايوانية

واشنطن (رويترز) – أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الاثنين أن الولايات المتحدة وافقت على بيع معدات وخدمات قيمتها 100 مليون دولار لتايوان من أجل “صيانة وتحسين والحفاظ” على منظومة باتريوت للدفاع الصاروخي التي تستخدمها الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي والتي تطالب بالسيادة عليها الصين.

وذكر بيان صادر عن وكالة التعاون الأمني ​​الدفاعي الأمريكية أنها أخطرت الكونجرس بعد موافقة وزارة الخارجية على الصفقة، التي طلبتها سفارة تايوان الفعلية في واشنطن.

وقالت الوكالة في بيان إن تحديث منظومة باتريوت للدفاع الجوي “سيساعد في تحسين أمن (تايوان) والحفاظ على الاستقرار السياسي والتوازن العسكري والاقتصادي والتقدم في المنطقة”.

وأضافت الوكالة “هذا البيع المقترح يخدم المصالح القومية والاقتصادية والأمنية للولايات المتحدة من خلال دعم جهود (تايوان) المستمرة لتحديث قواتها المسلحة والحفاظ على قدرة دفاعية يمكن التعويل عليها”.

وأفادت بأن المتعاقدين الرئيسيين سيكونان رايثيون تكنولوجيز ولوكهيد مارتن.

وقالت وزارة الخارجية التايوانية إنها “ترحب بشدة” بالقرار.

وأضافت في بيان “في مواجهة توسع الصين العسكري المستمر وتحركاتها الاستفزازية، ستحافظ بلادنا على أمنها القومي بدفاع قوي وستواصل تعميق الشراكة الأمنية الوثيقة بين تايوان والولايات المتحدة”.

وقالت وزارة الدفاع التايوانية إن قرار الحصول على صواريخ باتريوت الجديدة اتُخذ خلال اجتماع عام 2019 مع مسؤولين أمريكيين في إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وأضافت الوزارة أن الاتفاق من المتوقع أن “يدخل حيز التنفيذ” في غضون شهر.

وتشكو تايوان من المهام المتكررة التي تنفذها القوات الجوية الصينية في منطقة دفاعها الجوي، وهي جزء مما تعتبره واشنطن محاولة بكين للضغط على تايبه لقبول سيادتها.

وليس للولايات المتحدة، شأنها شأن معظم الدول، علاقات رسمية مع تايوان، لكن واشنطن هي أكبر داعم لها وهي ملزمة قانونا بتزويدها بوسائل للدفاع عن نفسها.

وقال سفير الصين لدى الولايات المتحدة الشهر الماضي إن القوتين العظميين قد ينتهي بهما المطاف إلى الدخول في صراع عسكري إذا شجعت واشنطن استقلال تايوان.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

نيكي يرتفع 0.25% في بداية التعامل بطوكيو

طوكيو (رويترز) – صعد المؤشر نيكي القياسي في بداية التعامل في بورصة طوكيو للأوراق المالية يوم الثلاثاء.

وارتفع نيكي 0.25 في المئة إلى 27318.30 نقطة في حين زاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.29 في المئة إلى 1931.50 نقطة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

البرازيل تسجل 66583 إصابة و428 وفاة جديدة بكوفيد-19

ساو باولو (رويترز) – أعلنت وزارة الصحة البرازيلية يوم الاثنين تسجيل 66583 إصابة جديدة بفيروس كورونا و428 وفاة أخرى بكوفيد-19 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وتشير بيانات الوزارة إلى أن البرازيل سجلت إجمالا 26.6 مليون إصابة بكورونا و632621 وفاة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

واشنطن وطوكيو تتوصلان إلى اتفاق لإزالة الرسوم على الصلب الياباني

(رويترز) – أعلنت الولايات المتحدة واليابان يوم الاثنين عن اتفاق لإزالة رسوم جمركية فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من على نحو 1.25 مليون طن متري من واردات الصلب اليابانية سنويا.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الاتفاق الجديد، الذي يستثني الألمنيوم بناء على طلب اليابان، سيدخل حيز التنفيذ في أول أبريل نيسان ويتطلب من اليابان اتخاذ “خطوات ملموسة” لمكافحة الطاقة الإنتاجية الفائضة في تصنيع الصلب، والتي تتركز إلى حد بعيد في الصين.

وجاء في بيان مشترك بين البلدين أن اليابان ستبدأ في غضون ستة أشهر في تنفيذ “إجراءات محلية مناسبة، مثل مكافحة الإغراق والرسوم التعويضية وإجراءات الحماية أو غيرها من الإجراءات ذات التأثير المماثل على الأقل”، لتهيئة ظروف أفضل لسوق الصلب.

يدعو الاتفاق، شأنه شأن اتفاق مع الاتحاد الأوروبي بخصوص الصلب والألمنيوم تم التوصل إليه في أكتوبر تشرين الأول، إلى إنتاج الصلب المستورد من اليابان بالكامل في البلاد من أجل الحصول على الإعفاء من الرسوم الجمركية، وهو معيار يُعرف باسم “الصهر والصب”.

وقالت وزيرة التجارة الأمريكية جينا ريموندو إن الاتفاق “سيعزز صناعة الصلب الأمريكية ويضمن بقاء القوة العاملة لديها قادرة على المنافسة، مع توفير المزيد من الوصول إلى الصلب الأرخص ومعالجة مصدر توتر كبير بين الولايات المتحدة واليابان، أحد أهم حلفائنا”.

وأعرب المسؤولون التنفيذيون في صناعة الصلب الأمريكي عن قلقهم من أن اتفاقيات من هذا القبيل من شأنها أن تطلق العنان لفيض من الواردات وتؤدي إلى انهيار أسعار الصلب في وقت يستثمرون فيه مليارات الدولارات في طاقة إنتاجية جديدة.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

مصر تسجل 2272 إصابة جديدة بفيروس كورونا و57 وفاة

القاهرة (رويترز) – سجلت وزارة الصحة المصرية 2272 إصابة جديدة بفيروس كورونا و57 وفاة يوم الاثنين، انخفاضا من 2301 إصابة و59 وفاة في اليوم السابق.

وقال حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم الوزارة في بيان “إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الإثنين، هو 441923 من ضمنهم 374479 حالة تم شفاؤها، و22993 حالة وفاة”.

(تغطية صحفية يمنى إيهاب- إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)

وزارة المالية البحرينية: ارتفاع أصول صندوق احتياطي الأجيال القادمة إلى 624 مليون دولار بنهاية 2021

القاهرة (رويترز) – نقلت وزارة المالية البحرينية يوم الثلاثاء (بالتوقيت المحلي) عن صندوق احتياطي الأجيال القادمة قوله إن بيانات أولية تظهر ارتفاع أصوله إلى 624 مليون دولار بنهاية عام 2021.

وأضاف مجلس احتياطي الأجيال القادمة أن الصندوق تمكن من تسجيل ارتفاع بقيمة 151 مليون دولار أمريكي في أصوله بنسبة 32 بالمئة، منذ أن تم استقطاع مبلغ 450 مليون دولار أمريكي في يونيو 2020 لدعم ميزانية الدولة للتعامل مع التداعيات المالية الطارئة نتيجة جائحة فيروس كورونا.

(تغطية صحفية نيرة عبد الله – إعداد يمنى إيهاب)

الشرطة التونسية تغلق مقر المجلس الأعلى للقضاء

من طارق عمارة

تونس (رويترز) – قال رئيس المجلس الأعلى للقضاء في تونس لرويترز يوم الاثنين إن قوات الشرطة أغلقت أبواب المجلس بأقفال حديدية ومنعت الموظفين من دخوله، بينما تعهد الرئيس قيس سعيد بأنه لن يتدخل في القضاء ولا يريد جمع كل السلطات بيديه.

وأثار إعلان سعيد يوم الأحد حل المجلس الأعلى للقضاء مخاوف بشأن سيادة القانون في تونس بعد أن استحوذ على كل السلطات تقريبا الصيف الماضي، في خطوة يصفها معارضوه بأنها انقلاب، واتهمته جمعيات القضاة بارتكاب عمل غير قانوني يقوض استقلال القضاء.

وقال رئيس المجلس يوسف بوزاخر لرويترز “الرئيس مر إلى مرحلة افتكاك (مصادرة) المؤسسات. ما يحصل خطير جدا وغير قانوني”.

ويعزز سعيد سلطاته منذ الصيف الماضي عندما علّق عمل البرلمان وعزل رئيس الوزراء قائلا إنه يمكنه الحكم بمراسيم. وبات يوجه انتقادات متزايدة للقضاء.

وقال سعيد في كلمة أثناء اجتماع مع رئيسة الحكومة “أطمئن الجميع في تونس وخارجها أني لن أتدخل في القضاء.. لن أتدخل في أي قضية أو أي تعيين.. لا أريد جمع السلطات”.

واتهم الرئيس قضاة بالتورط في الولاءات السياسة، وقال إن هناك قضايا أمام المحاكم منذ سنوات ولم يصدر فيها القضاة أحكاما.

وفي واشنطن، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس يوم الاثنين إن الولايات المتحدة “قلقة للغاية” إزاء التطورات الجارية في تونس، وحث حكومة سعيد على احترام سيادة القضاء.

وقال برايس للصحفيين إن واشنطن تدعو إلى “إصلاح سياسي سريع” في تونس، وحث حكومتها على إعطاء أولوية للإصلاحات الاقتصادية من أجل استقرار الوضع المالي للبلاد.

كان سعيد أستاذا في القانون الدستوري قبل الترشح للرئاسة في عام 2019، وهو متزوج من قاضية. ويتهم مؤسسة القضاء بالفساد وخدمة مصالح فصائل سياسية.

ولم يشرع سعيد في حملة اعتقالات واسعة النطاق أو يحاول إسكات النقاش الدائر في البلاد منذ العام الماضي ووعد بالحفاظ على الحقوق والحريات التي اكتسبها التونسيون في انتفاضة 2011 والتي أثمرت نظاما ديمقراطيا.

لكن قوات الأمن تلاحق بعض السياسيين وقادة الأعمال بناء على اتهامات مختلفة ودفعت بالعديد من القضايا إلى محاكم عسكرية بدلا من المحاكم المدنية مما أثار مخاوف الجماعات الحقوقية.

ويقول سعيد إنه سيعيد صياغة الدستور ويطرحه لاستفتاء في الصيف، لكن الأحزاب السياسية الرئيسية ومنظمات المجتمع المدني تقول إن أي تغيير يجريه يجب أن يتم بناء على حوار.

وتواجه تونس أزمة تلوح في الأفق في ماليتها العامة واقتصادا متدهورا يهدد بالإضرار بمستويات المعيشة خلال الشهور التالية، مما يشكل تحديا كبيرا لأي جهود لتنفيذ إصلاحات مهمة.

(إعداد طارق عمارة وعلي خفاجي للنشرة العربية)