وفد من الكونجرس الأمريكي يزور تايوان اعتبارا من يوم الأحد

وصول وفد من الكونجرس الأمريكي إلى تايوان وسط توتر مع الصين

تايبه/ واشنطن (رويترز) – وصل إلى تايوان يوم الأحد وفد من الكونجرس الأمريكي في زيارة تستغرق يومين يجتمع خلالها مع الرئيسة تساي إينج وين، وهي ثاني مجموعة أمريكية رفيعة المستوى تزور الجزيرة التي تنعم بحكم ديمقراطي وسط توتر عسكري مستمر مع الجار العملاق الصين.

وتجري بكين، التي تقول إن تايوان جزء من أراضي الصين، مناورات عسكرية حول الجزيرة تعبيرا عن غضبها من الزيارة التي قامت بها لتايبه هذا الشهر نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي.

وقالت السفارة الأمريكية المفتوحة بحكم الأمر الواقع في تايبه إن السناتور إيد ماركي يرأس الوفد، الذي يضم أربعة آخرين من أعضاء الكونجرس، والذي يقوم أيضا بما وصفته السفارة بأنه جولة أوسع في منطقة المحيطين الهندي والهادي.

وقال مكتب الرئيسة التايوانية إن الوفد سيجتمع مع تساي صباح الاثنين.

وقال المكتب في بيان “ماركي يرأس وفدا لزيارة تايوان فيما يؤكد مرة أخرى دعم الكونجرس الأمريكي القوي لتايوان خاصة في وقت تثير فيه الصين توترا في مضيق تايوان والمنطقة بالتدريبات العسكرية”.

وقالت سفارة الصين في واشنطن يوم الأحد “لا بد وأن يتصرف أعضاء الكونجرس الأمريكي بما يتسق مع سياسة صين واحدة التي تنتهجها الحكومة الأمريكية”، وأفادت بأن أحدث زيارة لأعضاء في الكونجرس “تثبت مرة أخرى أن الولايات المتحدة لا تريد رؤية الاستقرار عبر مضيق تايوان، ولا تدخر جهدا في إثارة المواجهة بين الجانبين والتدخل في الشؤون الداخلية للصين”.

وقال مكتب ماركي إن المشرعين في تايوان “سيؤكدون من جديد دعم الولايات المتحدة لتايوان على النحو المنصوص عليه في قانون العلاقات مع تايوان، والبيانات المشتركة بين الولايات المتحدة والصين، والضمانات الست، وسوف يشجعون الاستقرار والسلام عبر مضيق تايوان”.

وصرح متحدث باسم البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي بأن أعضاء الكونجرس يزورون تايوان منذ عقود وسيواصلون القيام بذلك، مضيفا أن مثل هذه الزيارات تتفق مع سياسة “صين واحدة” التي تؤيدها الولايات المتحدة منذ فترة طويلة.

ونشرت وزارة خارجية تايوان صورا لأربعة من أعضاء الوفد لدى استقبالهم في مطار سونجشان في وسط تايبه بعد أن وصلوا على متن طائرة نقل تابعة لسلاح الجو الأمريكي في حين وصل ماركي إلى مطار تايوان الدولي.

وقالت السفارة الأمريكية المفتوحة بحكم الأمر الواقع في تايبه “سيجتمع الوفد مع كبار زعماء تايوان لمناقشة العلاقات الأمريكية التايوانية، والأمن الإقليمي، والتجارة والاستثمار، وسلاسل الإمداد العالمية، وتغير المناخ وقضايا مهمة أخرى مثار اهتمام مشترك”.

وفي حين خفت مناورات الصين حول تايوان فإنها ما زالت تقوم بأنشطة عسكرية.

وقالت وزارة الدفاع التايوانية يوم الأحد إنها رصدت 22 طائرة صينية وست سفن حربية في مضيق تايوان وحوله.

(إعداد محمد محمدين ومحمد عبد اللاه ورحاب علاء للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)