وزيرة مصرية: أتعرض لمحنة شديدة ووقت عصيب لاتهام ابني في جريمة قتل بأمريكا

(رويترز) – قالت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج نبيلة مكرم يوم السبت إنها وأفراد أسرتها يتعرضون “لمحنة شديدة” ويمرون “بوقت عصيب” لاتهام ابنها في جريمة قتل في الولايات المتحدة، مضيفة أنها مع ذلك تؤدي واجبات منصبها بالكامل.

وبحسب وسائل إعلام أجنبية ومصرية اتُهم رامي فهيم (26 عاما) بقتل شابين (23 عاما) في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في أبريل نيسان وتحدد لبدء محاكمته الشهر المقبل. وجاء في تقاريرها أن أحد القتيلين زميل لفهيم في العمل بشركة لإدارة الثروات والآخر شريك له في السكن.

وقالت الوزيرة في بيان بصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “أنا وأسرتى نتعرض لمحنة شديدة، وبنمر بوقت عصيب على أثر اتهام ابنى بارتكاب جريمة قتل بالولايات المتحدة الأمريكية”.

ومضت تقول “قيامى بواجباتى، كوزيرة في الحكومة المصرية، لا يتعارض إطلاقا مع كونى أما مؤمنة تواجه بشجاعة محنة ابنها. ومهما كانت العواقب، فإنني كوزيرة أتحمل مسؤوليتي كاملة تجاه منصبى ومقتضيات العمل به، وأفرق بشكل واضح بين ما هو شخصى وما هو عام”.

وطالبت الوزيرة المصرية في بيانها وسائل الإعلام بتحري الدقة بشأن ما تنشره عن القضية وأن “تراعي… (الجوانب) الإنسانية في تعاملها مع تلك المحنة التي ألمت بأسرة مصرية تنتظر حكما لا يزال في علم الغيب وفى ضمير القاضى” المكلف بنظر القضية.

(تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد – إعداد محمد عبد اللاه – تحرير أحمد حسن)