نظرة عامة على أداء العملات الرئيسية مقابل الدولار الأمريكي

انخفض الدولار في التعاملات المبكرة من الجلسة الأوروبية اليوم الجمعة، في طريقه لتكبد خسارة أسبوعية مقابل سلة من العملات، حتى مع نفاد موجة صعود سوق الأسهم حيث تضررت المعنويات من الشكوك حول لقاح استرازينيكا لفيروس كورونا.

في الساعة 08:31 بتوقيت جرينتش تداول مؤشر الدولار عند 91.953 نقطة منخفضًا بنسبة 0.1٪ خلال اليوم واقترب من أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر.

سجل الدولار خسائر بأكثر من 2.2 ٪ حتى الآن خلال تعاملات شهر نوفمبر الجاري، مع ارتفاع معنويات السوق العالمية بفوز “جو بايدن” في الانتخابات الأمريكية وأخبار التقدم في تطوير لقاحات فيروس كورونا، مما قلل الطلب على عملة الملاذ الآمن.

لكن معنويات السوق أصبحت أكثر اختلاطًا بعد أن أثار العديد من العلماء شكوكًا بشأن معدل فاعلية اللقاح الذي طورته شركة الأدوية البريطانية استرازينيكا.

يُذكر أن شركة استرا زينيكا قالت يوم الإثنين إن لقاحها كان فعالاً بنسبة 70٪ في التجارب المحورية، ويمكن أن يكون فعالاً بنسبة تصل إلى 90٪، في أحدث سلسلة من إعلانات اللقاحات الإيجابية التي عززت ثقة المستثمرين.

تظل أخبار الفيروسات واللقاحات من المحفزات الرئيسية للأسواق، وبشكل عام، لا تزال معنويات المخاطرة تظهر في وضع الاستقرار، وقد يستمر الدولار في التذبذب حول أدنى مستوياته في عامين خلال تعاملات اليوم بسبب الافتقار إلى محفزات واضحة وانخفاض أحجام التداول.

الجنيه الإسترليني

حلق الجنيه الاسترليني بالقرب من أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر يوم الجمعة متجاهلا الحديث الجديد عن استفتاء على الاستقلال الاسكتلندي، الذي قد يقضي على المملكة المتحدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ارتفع زوج الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.03٪ إلى 1.3359 دولار.

GBP/USD

عزز ضعف الدولار الأمريكي وسط تداول ضعيف بسبب عطلة عيد الشكر الجنيه الاسترليني، الذي تسلل إلى أعلى مستوى في ثلاثة أشهر في الأيام الأخيرة وسط التفاؤل بشأن محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حول التوصل لاتفاق تجاري نهائي.

مع بقاء خمسة أسابيع من الفترة الانتقالية قبل مغادرة بريطانيا الكتلة، تتوقع الأسواق إمكانية إبرام صفقة على الرغم من بقاء العقبات.

حذر المحللون من أن الجنيه الإسترليني قد يكون في طريق وعر في الأشهر المقبلة على الرغم من قوته الحالية، حيث يتبلور التهديد المزدوج المتمثل في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتصويت الاسكتلندي.

الدولار الأسترالي

سجل الدولار الأسترالي أعلى مستوياته في ما يقرب من ثلاثة أشهر، حيث ارتفع بنسبة 0.2٪ ليصل إلى 0.7375 دولار وذلك في تمام الساعة 08:34 بتوقيت جرينتش.

ذكرت ولاية فيكتوريا ثاني أكبر ولاية في أستراليا التي كانت في يوم من الأيام بؤرة فيروس كورونا يوم الجمعة إنها مرت 28 يومًا دون اكتشاف إصابات جديدة.

الدولار النيوزيلندي

ارتفع الدولار النيوزيلندي الذي يشهد أفضل شهر له منذ أواخر عام 2013، بنسبة 0.1٪ خلال تداولات اليوم عند 0.7019، من الواضح أن الخطر الأكبر الذي يواجه الأسواق المالية الآن هو فشل اللقاحات التي يتم طرحها بسلاسة في الربع الأول من عام 2021.