مصادر: إجراءات الإفراج عن الناشط السياسي رامي شعث من الاحتجاز في مصر جارية

القاهرة (رويترز) – ذكرت أربعة مصادر قضائية ومصادر أمنية في ساعة متأخرة من مساء يوم الاثنين أن إجراءات الإفراج عن الناشط السياسي رامي شعث في مصر جارية.

وقال مصدران تحدثا شريطة عدم الكشف عن هويتهما إن شعث سيرحل إلى فرنسا فور الإفراج عنه.

وقال النائب السابق بالبرلمان المصري محمد أنور السادات، الذي توسط في عدد من عمليات الإفراج عن السجناء في الآونة الأخيرة، في بيان في وقت سابق يوم الاثنين إنه سيتم الإفراج عن شعث وترحيله.

واعتقلت السلطات المصرية شعث، وهو عضو في عدة جماعات سياسية علمانية في مصر وأحد مؤسسي حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات المؤيدة للفلسطينيين، في يونيو حزيران 2019 وحبسته احتياطيا بتهمة مساعدة جماعة إرهابية.

ووضعته في أبريل نيسان 2020 على قائمة الإرهاب مع 12 آخرين، وهو القرار الذي أيدته أعلى محكمة مدنية في مصر في يوليو تموز 2021.

ضغطت زوجة شعث الفرنسية سيلين ليبرون شعث، التي رحلتها مصر بعد اعتقاله، على الحكومة الفرنسية للضغط على القاهرة للإفراج عنه.

(تغطية صحفية هيثم أحمد وأحمد محمد حسن وأيدان لويس- إعداد علي خفاجي للنشرة العربية)