محام: وفاة عالم روسي بعد يومين من اعتقاله بتهمة خيانة الدولة

لندن 3 يوليو تَموز (رويترز) – قال محام لرويترز يوم الأحد إن عالما روسيا توفي بعد اعتقاله في سيبيريا الأسبوع الماضي للاشتباه في خيانته للدولة ونقله إلى موسكو رغم أنه في مرحلة متقدمة من الإصابة بسرطان البنكرياس.

وأضاف المحامي ألكسندر فيدولوف إن العالم ديمتري كولكر نُقل إلى سجن ليفورتوفو في موسكو.

وتابع “توفي أمس. سنتقدم غدا بشكوى بخصوص اعتقاله”.

وقالت عائلة كولكر الأسبوع الماضي إنه نُقل من مستشفى في مدينة نوفوسيبيرسك بسيبيريا، حيث كان يُغذى عبر أنبوب، ووضعه ضباط من جهاز الأمن (إف.إس.بي) على متن رحلة إلى موسكو.

وكان كولكر عالما في الفيزياء والرياضيات. وقالت الأسرة إنه اتُهم بالتعاون مع أجهزة الأمن في الصين، حيث ألقى محاضرات علمية من قبل. ودفعوا ببراءته.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية تاس يوم السبت أن روسيا احتجزت عالما ثانيا في نوفوسيبيرسك للاشتباه في خيانته الدولة. ولم يتضح ما إذا كانت هناك صلة بين الحالتين. 

ويُعاقب على خيانة الدولة في روسيا بالسجن لمدة تصل إلى 20 عاما.

(إعداد محمد محمدين للنشرة العربية – تحرير علي خفاجي)