شنغهاي تسجل 93 إصابة بكورونا بلا أعراض و29 إصابة بأعراض

شنغهاي ترفع القيود “غير المعقولة” على الشركات وبكين تخفف إجراءات كوفيد

من إيميلي تشاو وروكسان ليو

(رويترز) – قالت شنغهاي يوم الأحد إن القيود “غير المعقولة” المفروضة على الشركات ستُرفع اعتبارا من الأول من يونيو حزيران بينما تبحث المدينة إنهاء إغلاق كوفيد-19 العام في حين أعادت بكين فتح أجزاء من وسائل النقل العام بها وكذلك بعض مراكز التسوق وأماكن أخرى مع استقرار عدد الإصابات.

وتهدف شنغهاي، المركز التجاري الصيني البالغ عدد سكانه 25 مليون نسمة، إلى إنهاء جوهري يوم الأربعاء للإغلاق العام الذي استمر شهرين والذي ألحق أضرارا جسيمة بالاقتصاد وشهد ضياع دخول كثيرين من السكان ومكابدة من أجل الحصول على الغذاء والتغلب على العزلة.

وتتعارض القيود المؤلمة لفيروس كورونا في المدن الصينية الكبرى مع الاتجاهات التي شهدها باقي العالم والذي انتقل إلى حد كبير نحو التعايش مع الفيروس حتى مع انتشار الاصابات.

وسوف تنهي شنغهاي، أكثر المدن الصينية سكانا، الكثير من شروط استئناف العمل في الشركات اعتبارا من الأول من يونيو حزيران. وأطلقت المدينة أيضا إجراءات لدعم اقتصادها، بما في ذلك تخفيض بعض الضرائب على مشتريات السيارات وتسريع إصدار سندات الحكومة المحلية وتسريع الموافقات على المشروعات العقارية.

وستطلب شنغهاي من البنوك تجديد القروض للشركات الصغيرة والمتوسطة بما قيمته الإجمالية مئة مليار يوان (15 مليار دولار).

وقالت وو تشينغ نائبة رئيس بلدية شنغهاي للصحفيين “سندعم وننظم بالكامل استئناف عمل وإنتاج المشاريع في صناعات ومجالات مختلفة. وأضافت أن قيود كوفيد “غير المعقولة” على الشركات ستُرفع.

ولم تدل وو بتفاصيل عن القيود التي ستُلغى.

وبدأت شنغهاي في أبريل نيسان في نشر “قوائم بيضاء” بالشركات المهمة في مجالات صناعة السيارات، وعلوم الحياة، والمواد الكيميائية وأشباه الموصلات من أجل استئناف الإنتاج فيها. لكن الكثير من الشركات الكبيرة لها موردون غير قادرين على إعادة الفتح وبالتالي ما زالت تلك الشركات تواجه أزمات لوجيستية.

وقالت يين شين المتحدثة باسم الحكومة في شنغهاي إن المركز المالي الصيني سيخفف من شروط اختبارات الكشف عن كوفيد-19 اعتبارا من يوم الأربعاء لمن يرغبون في دخول الأماكن العامة أو استخدام وسائل النقل العام لتشجيع استئناف العمل والعودة إلى الحياة الطبيعية.

وقالت يين إن “الوضع الحالي للجائحة في المدينة مستمر في الاستقرار والتحسن”. وأضافت أن استراتيجية شنغهاي “تتمحور الآن نحو تطبيع الوقاية والسيطرة”.

وقالت في إيجاز صحفي إنه اعتبارا من يوم الأربعاء سيتعين على من يدخلون الأماكن العامة أو يستقلون وسائل النقل العام إظهار نتيجة سلبية لاختبار للكشف عن كورونا تم إجراؤه في غضون 72 ساعة مقابل 48 ساعة قبل ذلك.

ولن تحدث تغييرات على الاختبارات بالنسبة لمن يريدون مغادرة المدينة.

وتم السماح لعدد أكبر من الناس بمغادرة شققهم ولمزيد من الشركات باستئناف نشاطها رغم أن العديد من السكان لا يزالون محصورين إلى حد كبير في مجمعاتهم السكنية وأن معظم المحلات التجارية تقتصر على خدمات التوصيل فقط.

وقالت صحيفة شنغهاي سيكيوريتيز نيوز الحكومية يوم الأحد إن

السلطات وافقت على إعادة فتح 240 مؤسسة مالية في المدينة اعتبارا من يوم الأربعاء لتضاف إلى قائمة تضم 864 شركة أُعلنت في وقت سابق من هذا الشهر. وهذا من أصل ما يقرب من 1700 شركة مالية في شنغهاي.

وقالت الصحيفة يوم السبت إن أكثر من عشرة آلاف مصرفي ومتعامل يعيشون ويعملون في مكاتبهم منذ بدء الإغلاق سيعودون تدريجياً إلى ديارهم.

وفي العاصمة بكين سُمح للمكتبات والمتاحف والمسارح وصالات الألعاب الرياضية بإعادة فتح أبوابها يوم الأحد في المناطق التي لم تشهد حالات إصابة واسعة بفيروس كورونا لمدة سبعة أيام متتالية.

وسجلت شنغهاي ما يزيد قليلا على 100 إصابة يومية بكوفيد-19 يوم الأحد بينما سجلت بكين 21 إصابة وكلاهما يعكس اتجاها نزوليا على مستوى البلاد.

(الدولار = 6.698 يوان رينمينبي)

(إعداد أحمد صبحي ومحمد عبد اللاه للنشرة العربية – تحرير لبنى صبري)