داو جونز

سهم آي.بي.إم يضغط على مؤشر داو جونز وناسداك وستاندرد اند بورز يحققان مكاسب

(رويترز) – تعرض مؤشر داو جونز لضغوط يوم الخميس بعد هبوط حاد في سهم آي.بي.إم بسبب إعلان تقرير نتائج فصلي مخيب للآمال لكن مؤشري ناسداك وستاندرد اند بورز 500 حققا مكاسب ولامس الأخير مستوى مرتفعا قياسيا بمساعدة أسهم قيادية مثل تسلا.

وحقق مؤشر ستاندرد اند بورز القياسي ارتفاعا للجلسة السابعة على التوالي ومن بين قطاعاته الصناعية الأحد عشر الكبرى كان قطاع شركات السلع الكمالية أكبر الرابحين من حيث النسبة المئوية خلال الجلسة بينما كانت أسهم قطاع الطاقة في مصاف الخسارة بعد تراجع العقود الآجلة للنفط الخام بسبب مخاوف متعلقة بالطلب.

ووفقا لبيانات أولية، ارتفع ستاندرد اند بورز 500 بمقدار 13.32 نقطة أو 0.29 بالمئة مسجلا 4,550.83 نقطة بينما زاد مؤشر ناسداك المجمع 93.82 نقطة أو 0.62 بالمئة إلى 15,215.50 نقطة. أما داو جونز الصناعي فقد تراجع 7.38 نقطة أو 0.02 بالمئة إلى 35,601.96 نقطة.

ووفقا لأحدث بيانات من رفينتيف، يتوقع محللون أن تزيد مكاسب ستاندرد اند بورز 500 للربع الثالث بنسبة 33.7 بالمئة على أساس سنوي مع إعلان نحو 100 شركة عن نتائجها حتى الآن.

ومنح سهم تسلا أكبر دفعة للمؤشر ناسداك خلال الجلسة مع استيعاب المستثمرين أثر زيادة في عائدات الشركة التي تصنع السيارات الكهربائية على الرغم من تحذيرات متعلقة بسلاسل الإمداد.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير أحمد صبحي)