ستاندرد آند بورز

ستاندرد آند بورز 500 يغلق مرتفعا، ومكاسب فصلية للمؤشرات

(رويترز) – أغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 على ارتفاع يوم الأربعاء، مدعوماً بمكاسب في أسهم شركات التكنولوجيا، بينما حققت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الثلاثة صعوداً لربع السنة الرابع على التوالي.

ينتظر المستثمرون تفاصيل خطة البنية التحتية الضخمة المزمعة من الرئيس الأمريكي جو بايدن. وستستهدف الحزمة البالغة ثلاثة إلى أربعة تريليونات دولار مشاريع تقليدية مثل الطرق والجسور إلى جانب استثمارات في سوق السيارات الكهربائية.

واقترب ستاندرد آند بورز من بلوغ مستوى الأربعة آلاف نقطة للمرة الأولى وسط مراهنات على انتعاش اقتصادي قوي مما ساعد السوق على اجتياز ربع سنة شهد حمى تداولات أفراد ومخاوف من التضخم وطفرة في عوائد سندات الخزانة وانهيار صندوق تحوط أمريكي.

وقاد مؤشر قطاع التكنولوجيا المكاسب، بينما تخلف قطاع الطاقة عن الركب.

وقال مايكل شيلدون، مدير الاستثمار لدى آر.دي.إم فايننشال جروب في هايتاور، “الإتجاه الذي نلاحظه اليوم هو عودة المستثمرين إلى أسهم النمو التي تراجعت قليلاً على مدى الأسابيع القليلة الماضية أو نحوها بسبب التوجه صوب أسهم الشركات المستفيدة من إعادة فتح الإقتصاد.”

وأضاف أن بعض القطاعات المرتبطة بالدورة الإقتصادية ربما تتوقف لالتقاط الأنفاس بعد صعودها بسبب قوة الدولار في الآونة الأخيرة.

وتابع “من المرجح أن يكون ذلك قد أثر بعض الشيء على أسعار السلع الأولية وأسهم الشركات الصناعية، وربما المالية أيضا.”

وبناء على بيانات غير رسمية، تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 6.09 نقطة بما يعادل 0.02 بالمئة إلى 33,060.87 نقطة، وزاد ستاندرد أند بورز 22.58 نقطة أو 0.57 بالمئة مسجلا 3,981.13 نقطة، وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 220.46 نقطة أو 1.69 بالمئة إلى 13,265.85 نقطة.

(إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)