انخفاض السندات الدولارية المصرية إلى مستوى قياسي جديد

لندن (رويترز) – أفادت بيانات تريدويب بأن السندات السيادية الدولارية المصرية شهدت انخفاضا جديدا يوم الأربعاء وتراجعت السندات ذات الآجال الأطول بما يصل إلى 1.3 سنت في الدولار لتسجل مستوى قياسيا جديدا.

وأظهرت البيانات أن السندات التي يحل أجلها في 2040 انخفضت 57.581 سنت في الدولار بينما جرى تداول العديد من الإصدارات الأخرى بانخفاضات ما بين 60 و65 سنتا.

وتعرضت السندات التي تصدرها مصر، المعتمدة بشدة على تدفقات رأس المال، في الخارج لضغوط منذ أن قلصت الحرب في أوكرانيا إمدادات القمح ودفعت أسعار المواد الغذائية للارتفاع.

وتراجع سعر الجنيه المصري مرة أخرى يوم الأربعاء إلى 18.82 جنيه للدولار وهو أدنى مستوياته منذ خمس سنوات. وفقد الجنيه أكثر من 16 بالمئة من قيمته منذ بداية العام.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية – تحرير أحمد ماهر)