البيتكوين تتراجع من أعلى مستوياتها منذ 2019 لكنها لا تزال تجد الدعم

شهدت عملة البيتكوين انخفاضًا أدى إلى محو جميع مكاسب الأمس نتيجة ضغوط البيع المكثفة حول 13800 دولار، وقد سجلت العملة أعلى مستوياتها منذ عام 2019 عند 13880 دولار لتتراجع إلى 13280 دولار حيث وجدت مستوى الدعم وهي علامة إيجابية.

خسرت العملة المشفرة المعيارية بالأمس ما يزيد قليلًا عن 3% أي ما يعادل 500 دولار من مستوى عند 13880 دولار متراجعة إلى ما دون دعم 13000 دولار، ولكنها سرعان ما تماسكت لترتفع اليوم الخميس بالقرب من 13200 دولار، وسيعتمد الاتجاه التالي إلى حد كبير على ما إذا كان بإمكانها الاستمرار في الصمود فوق مستوى الدعم على المدى القريب أم لا.

البيتكوين

ارتفاع الدولار الأمريكي قد يكون سببًا

يشير المحللون إلى أن عمليات التصحيح وجنى الأرباح لم تكن العامل الوحيد الذي أثار هذا البيع، فهم يروا أن الارتفاع المفاجئ في قيمة الدولار الأمريكي ربما يكون قد وجه ضربة إلى العملة المشفرة أيضًا.

تزامن الانخفاض الأخير الذي حدث أمس مع الارتفاع السريع في قيمة الدولار الأمريكي نتيجة المخاوف المتزايدة من تصاعد وتيرة حالات الإصابة بفيروس كورونا والإجراءات التي اتخذتها بعض الدول التي وصلت إلى حد الإغلاق.

تحدث أحد المحللين عن هذا الأمر مشيرًا إلى أنه من الضروري الآن أن تستقر البيتكوين فوق 13250 دولار وهو المستوى الذي تنخفض إليه حاليًا، خاصة وأن مخاوف جائحة فيروس كورونا تتصاعد مما قد يدفع الدولار إلى مزيد من المكاسب وقد يؤدي ذلك إلى مزيد من الضغط على البيتكوين.

سوق صاعد بعد انتخابات الرئاسة

من المحتمل أن تتداول البيتكوين عند مستويات أسعار أعلى بعد الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر، وبخصوص الانفصال الأخير للعملة المشفرة عن مؤشر ستاندرد آند بورز 500 فإن الأمر نفسه حدث قبل انتخابات نوفمبر 2016، ولكن بعد السباق الرئاسي دخلت كل من البيتكوين وستاندرد آند بورز 500 سوقًا صاعدًا.

يتطلع المستثمرون أيضًا إلى حركة صعودية ممتدة أثناء قيام الحكومة الأمريكية بوضع اللمسات الأخيرة على حزمة الإغاثة الثانية من فيروس كورونا التي لن تأتي إلا بعد الانتخابات، ونظرًا للحجم المحتمل للصفقة البالغ 2 تريليون دولار فإن ذلك سيكون له أثر سلبي على الدولار الأمريكي، مما سيضطر المستثمرين لإعادة توجيه استثماراتهم إلى الأصول ذات المخاطر العالية مثل البيتكوين وسط بيئة سعر فائدة قريبة من الصفر.

جائحة فيروس كورونا تظهر قوة البيتكوين

خلال الأشهر السبعة الماضية تمكنت البيتكوين من اظهار علامات القوة والنضج كما لم يحدث من قبل، فمنذ ظهور جائحة فيروس كورونا لعبت الأسعار دورًا مهمًا ويرجع ذلك إلى أن العديد من الأفراد يروها وسيلة لحماية الثروة والتحوط من التقلبات، ومع ارتفاع التضخم وعدم استقرار سوق الأوراق المالية والأصول الأخرى يعتقد الكثيرون أن عملة البيتكوين هي أداة جيدة للحفاظ من الاقتصاد المهتز واضطراباته.

توقع محللون أن يكون فيروس كورونا قد دمر العملة المشفرة، لكن ثبت عكس ذلك فالأصل استغرق شهرين فقط للتعافي من الانخفاضات الخطيرة، بالإضافة إلى ذلك، يلاحظ وجود أنماط تداول مماثلة بين البيتكوين والذهب مما يشير إلى أنها تقترب من حالة شبيهة بالذهب.