الاسهم

الأسهم الأوروبية تتجه نحو أكبر انخفاض أسبوعي منذ مارس

استهلت أسواق الأسهم الأوروبية تعاملات اليوم الجمعه على انخفاض، متجه نحو اغلاق أسبوعي عند أدنى مستوياتها منذ عمليات البيع الكثيفة في آذار/ مارس، وذلك تحت تأثير العديد من العوامل أهمها علميات الإغلاق التي فرضتها فرنسا وألمانيا وتشديد القيود في باقي الدول الأوروبية ضمن التدابير للحد من تفشي فيروس كورونا، مما أثار المخاوف من الأضرار الاقتصادية التي قد تنجم عن الموجة الثانية، بالإضافة إلى خيبة الآمل من أن البنك المركزي الأوروبي لم يقدم أية تحفيزات خلال اجتماعه بالأمس، ويزيد الضغط على الأسواق عدم اليقين المحاط بالانتخابات الرئاسية الأمريكية التي ستجرى في الأسبوع القادم.

كما أثرت أيضًا المعنويات السلبية على الأسواق جراء تقارير الأرباح المخيبة للآمال لكبري شركات قطاع التكنولوجيا في وول ستريت، لينخفض قطاع التكنولوجيا في أوروبا بنسبة 0.8٪.

في تمام الساعة 08:14 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.6%، في طريقه لخسارة أكثر من 6%على مدار الأسبوع الماضي،مسجلًا أسوأ انخفاض منذ هبوطه بنسبة 18% في منتصف آذار/ مارس الماضي، وانخفض مؤشر داكس في ألمانيا بنحو 0.32% وتراجع مؤشر كاك 40 في فرنسا بنسبة 0.4%.

الاسهم

مخاوف اقتصادية من عمليات الإغلاق

ارتفعت حدة المخاوف عقب فرض عمليات اغلاق في فرنسا وألمانيا وقيام الدول الأوروبية بتشديد الإجراءات واتخاذ المزيد من القيود للسيطرة على الانتشار الواسع لفيروس كورونا، وقد يؤدي ذلك إلى احداث أضرار اقتصادية لتعاني المنطقة من ركود مزدوج.

أبقي البنك المركزي الأوروبي على سياسته النقدية كما هي دون تغيير خلال اجتماعه بالأمس ولم يقدم أية تحفيزات، على الرغم من أنه أشاربأن التوقعات الاقتصادية باتت قاتمة، لكنه ألمح باتخاذه مزيدًا من الإجراءات التحفيزية خلال اجتماعه في ديسمبر القادم ولم يكشف عنها.

ومن المقرر أن يصدر الاقتصاد الأوروبي في وقت لاحق من اليوم أرقام الناتج المحلى الإجمالي للربع الثالث، وتشير التوقعات أن يسجل انتعاشًا من انخفاض الربع الثاني بنسبة 11.8%.

أخبار الشركات

انخفضت أسهم موردو Apple AMS و Dialog Semiconductor و Infineon Technologies بين 0.6٪ و 1.6٪، بعد أن تسبب الإصدار المتأخر لأجهزة iPhone 5G الجديدة في تأجيل العملاء لشراء أجهزة جديدة.

هبطت أسهم شركةAir France-KLM بنسبة 4.0% بعد أن كشف عملاق الطيران الفرنسي عن خسارةربع سنوية قدرها 1.05 مليار يورو (1.24 مليار دولار)، كما حذرت الشركة من حدوث الأسوأ مع عودة الموجة الثانية للفيروس التيتفرض قيود سفر جديدة.

ومن بين الرابحين ارتفع سهم مجموعة سان جوبان الفرنسية لمواد البناء بنسبة 3.9٪ بعد تحسن توقعات أرباح العام بأكمله.

الأسهم الآسيوية تتراجع مع اقتراب الانتخابات الأمريكية

شهدت أسواق الآسيوية تراجعًا أثناء تداولات اليوم الجمعه لتنهي الأسبوع في اتجاه هبوطي، مع ارتفاع المخاوف المتعلقة بنتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية وتنامي المخاوف حيال التأثيرات الاقتصادية للموجة الثانية من فيروس كورونا.

سجل مؤشر نيكاي 225 في اليابان انخفاضًا بنحو 0.64% وتراجع مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية بنحو 1.10%، وخسر مؤشر هانج سينج في هونج كونج بنحو 0.17% ومؤشر شينغهاي المركب في الصين بنحو 0.10%.

وتتجه الأسهم العالمية تحو تسجيل أسوأ تراجع أسبوعي لها منذ يونيو، مع اقتراب الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي ستجرى يوم الثلاثاء القادم.