سوق أبوظبي للأوراق المالية

سوق أبوظبي للأوراق المالية يحقق أفضل آداء خلال عام 2021

أغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية جلسة تداول اليوم الأثنين على ارتفاع طفيف بنحو 8.17 نقطة أو بنسبة 0.10% ليستقر مع نهاية حلول جلسة التداول عند مستوى 8,344.66 نقطة. وقد بلغ حجم التداول في سوق أبوظبي نحو 270,3 مليون سهم تقريباً بقيمة تداول نحو 1,8 مليار درهم بإجمالي عدد صفقات بلغ 12,832 صفقة.

مؤشر سوق أبوظبي المالي ADX حقق أفضل آداء على مدار تاريخه خلال العام الحالي، حيث ارتفع المؤشر من مستوى الإفتتاح السنوي 5,045.31 نقطة، ليتداول المؤشر حالياً عند مستوى 8,344.66 نقطة، أي بارتفاع سنوي يبلغ 3,299.34 نقطة أو بنسبة 65.39%. ومنذ بداية العام 2021 وحتى شهر نوفمبر الحالي وجميع إغلاقات مؤشر سوق أبوظبي المالي إيجابية على الرسم البياني الشهري.

بلا شك أن أسعار الطاقة العالمية لعبت دوراً كبيراً في انتعاش مؤشر سوق أبوظبي المالي ADX خلال تداولات العام الحالي مع وصول أسعار خام برنت Crude Oil العالمي إلى أعلى مستويات 85 دولار للبرميل خلال الربع الرابع الحالي من عام 2021 أو بالتحديد في شهر أكتوبر الماضي.

بالإضافة إلى أسعار الطاقة كان معرض أكسبو 2020 عاملاً رئيسياً في انتعاش حركة السياحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث من المتوقع أن يدعم المعرض تنوع اقتصاد الدولة وتنمية عدة قطاعات رئيسية وحيوية هامة مثل النقل والمرافق والبنية التحتية، كما سيعطي المعرض أيضاً دفعة للشركات الصغيرة والمؤسسات المستدامة في الإمارات.

مؤخراً قامت وكالة فيتش للتصنيف الإئتماني بتثبيت نظرتها للتصنيف الإفتراضي طويل الأجل لإمارة أبوظبي عند AA، الأمر الذي يعكس ارتفاع نصيب الفرد من الناتج الإجمالي المحلي GDP ومقاييس الإمارة المالية والخارجية القوية. ويتوقع خبراء وكالة فيتش أن تحقق إمارة أبوظبي فائضاً مالياً قدره 1.6% من الناتج الإجمالي المحلي في عام 2021، بعد أن حققت عجزاً قدره 4.7% في عام 2020، وذلك بفضل انتعاش عائدات النفط الخام، والتي ستسهم في تعويض مدفوعات المشاركة لرأس مال المؤسسات المملوكة للدولة، وزيادة المساعدات الخارجية والإعانات، والنفقات الجارية المتعلقة بفيروس كورونا (كوفيد – 19).

بالإضافة إلى الموارد النفطية التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المتحدة، تتجه أيضاً الدولة إلى تنويع مصادر دخلها، حيث تعقد الآن على هامش أحداث معرض أكسبو 2020 في دبي القمة العالمية للصناعة والتصنيع، والتي ستضم مجموعة من الوزراء من مختلف حكومات الدول حول العالم بالإضافة إلى نحو 250 متحدثاً دولياً، والتي ستتطرق إلى مناقشة مستقبل بيانات واتصالات سلاسل التوريد والإمداد والتصنيع الأخضر والطاقة المستدامة والعمل المناخي ومرونة وصناعة السياسات للإقتصادات العالمية.

التحليل الفني لمؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية ADX

كما هو مبين أمامنا على الرسم البياني 60 دقيقة يمكننا ملاحظة أن مؤشر ADX يتداول ضمن نطاق قناة سعرية صاعدة وهو أمر إيجابي من الناحية الفنية. يمكننا أيضاً ملاحظة تجاوز المؤشر لمستوى الدعم الأفقي الحالي 8,234.68 والإستقرار والثبات أعلى هذا المستوى وهو ما يدعم إيجابية المؤشر من الناحية الفنية.

أما خلال جلسة تداول الأثنين استطاع مؤشر سوق أبوظبي المالي من تحقيق مستوى قياسي جديد لم يشهده من قبل، عندما لامس أعلى مستوياته خلال الجلسة وعلى الإطلاق 8,403.44 متجاوزاً مستوى المقاومة الأفقي 8,350.05. ولكن المؤشر تراجع من أعلى مستوياته ليغلق ما دون مستوى المقاومة الأفقي وبالتحديد عند مستوى 8,344.66.

يمكننا القول بأنه من الممكن أن نرى المؤشر ADX يحقق قمة جديدة في حال تجاوز مستوى المقاومة الأفقي الحالي 8,350.05 والتداول والثبات أعلاه، أما في حال استقرار المؤشر أسفل مستوى المقاومة الأفقي، فمن المرجح اختبار الحركة السعرية للمؤشر للحد السفلي للقناة السعرية الصاعدة، وفي حال كسر الحد السفلي للقناة السعرية الصاعدة والإستقرار أسفله، فمن المرجح أيضاً اختبار مؤشر ADX لمستوى الدعم الأفقي 8,234.85.