Secure payments

حصاد الأسواق اليومي

حصاد الأسواق اليومي:

فوركس

وصل مؤشر الدولار لأدنى مستوى خلال عامين ونصف خلال جلسات اليوم الأربعاء. هيمنت شهية المخاطرة على الأسواق اليوم حيث أن التفاؤل الذي سببه اللقاح واحتمال التوصل إلى اتفاق في واشنطن حول حزمة التحفيز الاقتصادي حافظ على معنويات مرتفعة لدى المستثمرين. ينعكس هذا سلباً على الدولار الأمريكي لكونه من أصول الملاذ الآمن حيث يدير المتداولين ظهورهم للدولار يتوجهون للعملات ذات المخاطر العالية.

مؤشر الدولار الأمريكي: المصدر منصة أكتيف تريدير

ذهب

انتعش سعر السبائك خلال الساعات القليلة الماضية على خلفية مجموعة من محركات السوق. أولاً، أدى ضعف الدولار الأمريكي إلى ارتفاع الأسعار حيث يراهن المستثمرون على المزيد من الانخفاضات للعملة الخضراء مما يثبت أنه عنصر داعم للذهب والأصول الأخرى المسعرة بالدولار. علاوة على ذلك ، فإن وباء كورونا لم ينته بعد فعلى الرغم من وجود القاح إلا أن الوباء لازال يتزايد في العديد من البلدان. سيؤدي هذا إلى مزيد من إجراءات التدخل للبنوك المركزية حيث يعرف المستثمرون جيدًا احتفاظ الذهب بدوره كأصل للملاذ الآمن على المدى المتوسط ​​والطويل.

أخيرًا، أدى انخفاض الأسعار في الأسابيع القليلة الماضية إلى انتعاش الطلب الملموس من الأسواق الأكثر نشاطًا تقليديًا في الصين والهند. في هذا السيناريو قفزت السبائك فوق 1820 دولارًا أمريكيًا ، في حين أن مستوى المقاومة الرئيسي الأول هي منطقة الدعم السابقة عند 1850-1860 دولارًا أمريكيًا.

رسم البياني للذهب: المصدر منصة أكتيف تريدير

الأسهم الأوروبية

تراجعت الأسواق الأوروبية يوم الأربعاء إلى جانب مع العقود المستقبلية الأمريكية وبعد جلسة تداول مختلفة الأداء في آسيا خلال الليل حيث أدى ارتفاع حالة عدم اليقين إلى تراجع معنويات السوق. تأتي حالة عدم اليقين اليوم من كل من الولايات المتحدة وأوروبا و التي فرضت ضغوطًا كبيرة على صانعي السيارات وأسهم البنوك. أصيب المستثمرون بخيبة أمل لأول مرة إثر كلمة جو بايدن بشأن الصين بعد أن قال إنه لن يرفع الرسوم الجمركية على الفور، مما أثار مخاوف بشأن مستقبل العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. بالإضافة إلى ذلك أضافت محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى حالة عدم اليقين هذه بعد أن شهد المستثمرون إمكانية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بدون صفقة” بعد تعليقات “ميشيل بارنييه” الأخيرة. حتى لو لم يتم رؤية أي حركة سعرية منخفضة بشكل حاد إلى الآن على المعايير الأوروبية، فقد تلاشى كل من تقلبات السوق والاتجاه بشكل ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية مع أخذ المستثمرون استراحة بينما ريثما تظهر علامات أكثر وضوحاً باتجاه الاقتصاد العالمي. ومع ذلك، لا تزال هناك فرصة جيدة بأن تحقق الأسواق ارتفاعات جديدة بمجرد زوال حالة عدم اليقين الحالية على المدى القصير. لا يزال مؤشر Stoxx-50 يتداول بشكل جانبي بين المستوى القوي 3475-3500 نقطة وأول مقاومة متاحة عند 3535 نقطة.

مؤشر Stoxx-50: المصدر منصة أكتيف تريدير