النفط الخام

توقعات سعر النفط اليوم.. تمديد للخسائر

تراجعت أسعار النفط في التعاملات المبكرة اليوم، الجمعة، وذلك بعد انخفاض الأسعار في الأيام القليلة الماضية، حيث شهدت سوق النفط أعلى خسائرها منذ مارس.

وسجل سعر برميل برنت بحر الشمال 37.19 دولارًا، حيث تراجع بمقدار 47 سنتًا عن اليوم السابق. وانخفض سعر برميل غرب تكساس الوسيط الأمريكي 41 سنتًا إلى 35.78 دولارًا.

وخلال الشهر الحالي فقط، تراجعت أسعار النفط الأمريكي بنحو 11%، وخام برنت بنسبة 7.52%، وهو ثاني انخفاض شهري على التوالي للنفط.

ونظرًا للعدد المتزايد من الإصابات في أوروبا والولايات المتحدة، يفترض مراقبو السوق الآن حدوث صدمة في الطلب في أوروبا. هذا بالإضافة إلى أن عودة الإمدادات الليبية أدت إلى تفاقم المخاوف بشأن فائض النفط.

بالإضافة إلى ذلك، لا توجد قرارات مهمة يجب اتخاذها في أي وقت قريب يمكن أن تخفف من التوقعات القاتمة للطلب. في حين تم تأجيل حزمة التحفيز الاقتصادي الأمريكي المحتملة على الأقل، ستقرر منظمة أوبك للنفط في نهاية نوفمبر تمديد قيود الإنتاج.

و أعلن البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس أنه لن يتخذ قرارًا بشأن المزيد من إجراءات الدعم حتى ديسمبر.

يتجه النفط الخام نحو أكبر انخفاض أسبوعي وشهري له منذ مارس. ويرجع ذلك إلى المخاوف المتزايدة من أن تجدد القيود من الوباء في الولايات المتحدة وأوروبا ستوقف حركة الناس، مما يقلل من الطلب على وقود السيارات والطائرات.

مخاوف وإجراءات صارمة جديدة

في عدد من البلدان الأوروبية، أدت الزيادة في معدلات الإصابة بالأمراض بالفعل إلى تشديد الإجراءات التقييدية، مما سيؤدي إلى جولة جديدة من التراجع في التجارة والسياحة ، وبالتالي انخفاض الطلب على النفط.

تم إدخال قيود الحجر الصحي في ألمانيا وفرنسا، والتي كانت أخف من القيود في الربيع، ولكنها مازالت تثير المخاوف.

أعلن الرئيس الفرنسي ماكرون عن مرحلة جديدة في مكافحة انتشار كوفيد – 19 في 28 أكتوبر الجاري، والتي تنص على إغلاق جزئي من 30 أكتوبر إلى 1 ديسمبر على الأقل.

في ألمانيا وحتى نهاية شهر نوفمبر، وبسبب زيادة عدد الحالات، تم إغلاق عدد من المؤسسات العامة، وينصح المواطنون بالامتناع عن السفر.

يخشى المستثمرون أن تلجأ دول أخرى، بما في ذلك الولايات المتحدة، إلى إجراءات مماثلة، مما يقلل الطلب على الوقود.

ففي الولايات المتحدة، تم تسجيل رقم قياسي آخر لعدد إصابات فيروس كورونا بالأمس، بأكثر من 91 ألف حالة جديدة.

انخفاض الطلب على الوقود من المملكة المتحدة لأكثر من شهر .. والسوق في انتظار دعم أوبك+

وتراجعت مبيعات الوقود في المملكة المتحدة للأسبوع الخامس على التوالي إلى أدنى مستوى لها منذ يوليو. وخفضت معظم شركات الطيران الأوروبية السعة لشهري نوفمبر، وقد يؤدي ارتفاع الإصابات في الولايات المتحدة إلى إحباط خطط التوسع بحلول نهاية العام.

وتنذر الانتخابات الأمريكية الأسبوع المقبل بمزيد من التقلبات قبل اجتماع أوبك + في نهاية نوفمبر، حيث سيقرر الأعضاء ما إذا كانوا سيؤجلون التيسير المخطط لتخفيضات الإنتاج. وقال رئيس مبيعات أرامكو السعودية إن الطلب قد لا يكون كافيا لامتصاص المزيد من النفط من أوبك +.

يجب اتخاذ أي إجراء لدعم النفط من جانب العرض في أوبك +. حيث تظهر مخاوف متزايدة من وجود فائض في المواد الخام.

نظرة تحليلية على أداء النفط

تحركات النفط

تراجع نفط خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط اليوم، ولكنه مازال متمسكًا بمستوى 35-36 دولار للبرميل. يبدو أنه سيتعرض لموجة هابطة جديدة اليوم، حيث أن التحركات على المخطط البياني تظهر بعض الإشارات السلبية.

توقعات سعر النفط اليوم

بما أن النفط يتداول في القناة الهبوطية اليوم أسفل مستوى 36 دولار للبرميل، فإننا نتوقع أن يظل التراجع من نصيب السلعة السوداء.

نزل نفط خام غرب تكساس الوسيط بالأمس عن مستوى 35 دولار، ولكنه يظهر اليوم التمسك بالارتفاع عن مستوى 36 دولار، بينما يفقد مؤشر ستوكاستيك زخمه الإيجابي، ويضغط المتوسط المتحرك 50 على السعر بشكل سلبي.

في حالة إن لم يتمكن الذهب من الارتفاع فوق مستوى 37 دولار، يعني هذا أنه سيمدد موجته الهابطة ليستهدف مستويات أقل عند 35 و34 دولار للبرميل مرة أخرى.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات النفط اليوم بين 35 و37 دولار للبرميل على التوالي.