الذهب

توقعات سعر الذهب اليوم .. استكمال المسيرة الهابطة

بدأ الذهب تداولات أول أيام الأسبوع، الأثنين، مثل الأسبوع الماضي على خسائر، حيث لا تزال آمال الانتعاش الاقتصادي تسيطر على الأسواق، وتعصف بالذهب.

وتراجع الذهب اليوم بما يزيد عن 10 دولارات حتى الآن، حيث تتداول الأوقية عند 1774 دولار أمريكي.

ويركز المستثمرون بشكل عام على إتاحة اللقاحات في أسرع وقت ممكن. ويساهم هذا أيضًا في انخفاض الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من عامين. وأصبح مؤشر الدولار حاليًا متراجعًا بنسبة 0.1٪ عند 91.68. حيث تراجع المؤشر بنسبة 4.9 بالمئة منذ بداية 2020.

أكبر خسارة شهرية منذ 2016

وفي ضوء الأمل في لقاح كورونا الذي سيكون متاحًا قريبًا والأمل المرتبط بحدوث انتعاش اقتصادي، فإن الذهب في طريقه لتسجيل أكبر خسارة شهرية منذ نوفمبر 2016 بنسبة -5.4٪ حاليًا. هذا كما أن الذهب سجل اليوم أدنى مستوى في 5 أشهر تقريبًا عند 1764.25 دولار.

بيانات تظهر تعافي اقتصادي غير متوقع

ساهمت البيانات الاقتصادية الصينية الأخيرة أيضًا في حقيقة أن الطلب على الذهب أقل حاليًا باعتباره ملاذًا آمنًا.

ارتفع مؤشر مديري المشتريات CFLP لقطاع التصنيع بشكل مفاجئ إلى 52.1 نقطة في نوفمبر. وبتوافق الآراء، توقع المحللون فقط زيادة إلى 51.6 نقطة بعد 51.4 نقطة في أكتوبر. الارتفاع الأخير إلى أعلى مستوى له منذ أكثر من ثلاث سنوات هو التاسع على التوالي ويظهر أن الاقتصاد الصيني يتعافى بشكل جيد من الركود في بداية العام.

يختلف الوضع في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، فالحكومات غير راغبة في إجراء قيود صارمة مثل الصين وبالتالي تقبل فترة أطول للوباء. يقابل هذا جزئيًا سياسة نقدية شديدة التساهل وسياستها المالية التيسيرية. لكن كلاهما له حدود في الولايات المتحدة. يدعو البنك المركزي السياسيين إلى بذل المزيد من الجهد، لكن الجمهوريين في واشنطن يعتبرون أن الضوابط التحفيزية الجديدة وإجراءات الدعم الأخرى هي تدخل أكثر من اللازم.

وفي وقت لاحق من هذا الأسبوع، سيتحول انتباه السوق إلى جلسة استماع لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام لجنة مجلس النواب الأمريكي.

وبحسب تصريحات لرويترز، فإن خطر قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض أو إيقاف مبيعات السندات هو سبب آخر لتوخي الحذر بشأن التوقعات المستقبلية لأسعار الذهب.

توقعات بدعم الذهب في الفترة القادمة

أعلن Citigroup مؤخرًا أن عمليات البيع المكثفة في أسعار الذهب ستخف في ديسمبر. يبلغ دعم الذهب حوالي 1750 دولارًا. في الأشهر الثلاثة إلى الستة المقبلة، من المحتمل حدوث زيادة فوق حاجز 2000 دولار أمريكي، بسبب التوقعات الهبوطية للدولار الأمريكي وانخفاض أسعار الفائدة الرئيسية.

نظرة تحليلية على أداء الذهب اليوم

تحركات الذهب

تراجع المعدن النفيس اليوم بشكل كبير، حيث فقد الكثير من قيمته وأكمل الخسائر التي انتهى عندها الأسبوع الماضي. يتداول الذهب الآن في القناة الهابطة. ونتوقع مزيد من الهبوط خلال الجلسة.

توقعات سعر الذهب اليوم

تراجع الذهب اليوم بصورة كبيرة، حيث يواجه مزيد من الضغوط السلبية والتي تجعل نتظرتنا له سلبية في تداولات اليوم.

وهبط الذهب عن مستوى 1765 مما يخلق مزيد من الهبوط عليه تجعله يستخدف مستويات أقل عند 1720 دولار، و1691 دولار للأوقية.

يحتاج الذهب للثبات فوق مستوى 1765 لتأكيد فرص التحول نحو الصعود خلال الفترة القادمة، ولكن هذا مرهون بالأداء خلال جلسة اليوم أو غد.

في حالة إن تمكن من الثبات فوق هذا المستوى سيعني هذا مبدئيًا استهداف مستويات أعلى للتعافي عند 1795 دولار.

تتمثل مستويات الدعم والمقاومة لتداولات المعدن النفيس اليوم بين 1750 و1795 دولار على التوالي.