البتكوين و الإيثيريوم

تراجع هيمنة البتكوين و الإيثيريوم عند مستويات قياسية

واصلت العملة الرقمية إيثيريوم ثاني أكبر عملة رقمية في العالم من حيث القيمة السوقية ارتفاعاتها لليوم الخامس على التوالي، لتبلغ أعلى مستوى لها على الإطلاق يوم الخميس في حدود 2,800 دولار أمريكي. في الوقت الذي استمر فيه تراجع هيمنة البتكوين على سوق العملات المشفرة، وفقاً لبيانات من Coin Metrics.  التي كانت تتداول في حدود السعر 54,471 دولاراً.

تأتي هذه التطورات بعد أن أعلن بنك الاستثمار الأوروبي The European Investment Bank (EIB) وهو ذراع الإقتراض لدول الإتحاد الأوروبي، يوم الأربعاء أنه أصدر أول سند رقمي على الإطلاق على منصة Ethereum، الشبكة الأساسية للإيثريوم. وأدى ذلك إلى تقوية التكهنات بأن العملة الرقمية تكتسب زخماً بين المؤسسات المالية الرئيسية.

أغلب العملات الرقمية الرئيسية كانت تتداول على ارتفاع يوم الخميس، مدعومة بارتفاع الإيثريوم. في حين استمر انخفاض عملة البتكوين، بحوالي 16٪ من أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 65,000 دولار تقريباً في وقت سابق من هذا الشهر.

ولكنها مازالت مرتفعة بنسبة 90 ٪ تقريباً حتى الآن هذا العام، على خلفية الإهتمام المتزايد من قبل المستثمرين المؤسسين والمشترين من الشركات مثل تسلا.

هل تشهد سوق العملات المشفرة فقاعة؟

في الوقت نفسه، حذر بعض المستثمرين من تشكل فقاعة في سوق العملات المشفرة. حيث ارتفعت الكثير من أسعار “العملات الرقمية البديلة” هذا العام إلى مستويات قياسية وبسرعات خارقة.

ذلك أدى إلى انخفاض هيمنة البتكوين على سوق العملات الرقمية إلى أقل من 50٪ من القيمة الإجمالية لسوق العملات الرقمية الأسبوع الماضي للمرة الأولى منذ أغسطس 2018، وفقاً لـبيانات CoinMarketCap.

وكانت المرة الأولى التي انخفضت فيها حصة البتكوين في السوق دون هذا المستوى في عام 2017، قبل حدوث انخفاض كبير في أسعار العملات الرقمية المشفرة الذي يشار إليه الآن باسم “شتاء العملات الرقمية”. لكن المراهنين على ارتفاع البتكوين يؤكدون أن الأمور مختلفة هذه المرة، حيث أن الإرتفاع مدفوع بالطلب المؤسسي وليس مستثمري التجزئة. حيث أصبح المستثمرون المؤسسيون أكثر ثقة بشأن سوق العملات الرقمية.

لكن المشككين في العملات المشفرة يقولون أن البتكوين والعملات الرقمية الأخرى هي فقاعة ستنفجر، مستشهدين بالمخاطر المتعلقة بالتنظيم وتأثير تعدين العملات الرقمية وخاصة على استهلاك الطاقة وتغير المناخ.

التحليل الفني البتكوين:

من الناحية الفنية تواجه البتكوين مستويات فنية محورية بعد موجة الهبوط الأخيرة. فعلى الرغم من أن العملة المشفرة قد انتعشت فوق متوسط سعرها على مدار المائة يوم الماضية، إلا أنها لا تزال تتداول أقل من المتوسط المتحرك لمدة 50 يوماً. تشير هذه الديناميكية عادةً إلى اقتراب الأصل المالي من نقطة انعطاف.

إذا لم تتمكن البتكوين من تجاوز متوسطها لمدة 50 يوماً – والذي يقع حالياً عند حوالي 57,000 دولار – فقد تدخل في فترة تقلب عرضي حيث تتقارب الفجوة بين خطي الإتجاه. تشير المؤشرات الفنية إلى أن الإختراق قد لا يكون سهلاً حيث فشلت البتكوين في القيام بذلك في عدة مناسبات الأسبوع الماضي.

كان التداول في أكبر الأصول الرقمية في العالم متقطعاً في الأيام الأخيرة بعد أن وصل إلى مستوى قياسي في منتصف أبريل فوق 64,000 دولار. قبل أن ينخفض بأكثر من 15 ٪ منذ ذلك الحين، على الرغم من أنه انتعش في وقت سابق من هذا الأسبوع وسط أخبار إيجابية، بما في ذلك تعليقات من المدير المالي لشركة تسلا. التي كررت إلتزام الشركة بالعملة المشفرة.