اليورو يظهر الكثير من التقلبات بعد تصريحات دراجي

تراجع زوج اليورو/الدولار الأمريكي قليلا أثناء جلسة التداول يوم الخميس و لكنه إرتد بشدة بينما إقتربنا من مستوى 1.2150. أعتقد أن الضوضاء الشديدة ستستمر في السوق و لكني أعتقد أن مستوى 1.21 بأدني سيكون داعما بشدة. علي أي حال ، كان هذا المستوي مقاومة بشدة ثم إخترقناه صعودا و بالتالي أعتقد أنه سيقدم دعما قويا الآن. مع ذلك ، إذا إخترقناه هبوطا ستتراجع السوق بشدة. و لذلك أعتقد أننا نشهد فترة مهمة لهذا الزوج.

مع إرتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة ، بدأنا نشهد ضغوط هبوطية شديدة في تلك السوق و لكننا لازلنا داخل منطقة التحرك الجانبي و بدأنا نشهد تراجع في تلك السوق من شأنه أن يؤدي إلي خسارة الأموال. و لذلك ينبغي أن نشهد إقفال يومي أدني هذا المستوي حتي نبدأ في البيع. إلي أن يتم ذلك ، لا نفترض أن شيئا قد تغير في التحليلات الأساسية. علي أي حال ، علي الرغم من التحرك ذهابا و إيابا الذي شهدناه فاننا نشهد نفس سعر الصرف. سيكون ذلك أهم من أي شيء آخر بالنسبة لرد فعل الأسعار. أعتقد أننا سنستمر في التحرك العسير و يفضل أن نترك تلك السوق جانبا إلي أن نحصل علي تحرك واضح و مندفع.