أسعار النفط

التحليل الفني لأسعار النفط بنكهة الشد والجذب بين فريق البيت الأبيض وفريق أوبك+

أهلاً وسهلاً بكم أعزائي الكرام المتداولين والمستثمرين في سوق النفط العالمي. ليس خفياً علينا أن نرى عناوين أخبار أسعار النفط وأزمة الطاقة التي يشهدها العالم حالياً تتصدر وسائل الإعلام العالمية المرئية والمكتوبة. الأمر يستحق ذلك بالفعل، فعلى الرغم من بذل العديد من الدول والحكومات جهود حثيثة في وضع الخطط والإستراتيجيات من أجل التحول لاستخدام الطاقة النظيفة من أجل تخفيض انبعاثات الكربون في الجو وذلك بهدف الحفاظ مناخ وطقس الكرة الأرضية من ارتفاع درجات الحرارة. غير أن الواقع الحالي يشير إلى أن العالم لا يزال يعتمد على النفط الخام كمصدر رئيسي للطاقة.

نظرة على آداء سوق السلع خلال الربع الرابع

أعزائي الكرام لقد ذكرت لكم خلال التحليلات السابقة أن سوق السلع سيكون هو الوجهة الإستثمارية الصحيحة والسليمة للمتداولين والمستثمرين خلال الأشهر القليلة المقبلة، ونريد أن نبين لكم ما حدث ويحدث الآن وسيحدث خلال الربع الرابع من عام 2021 في هذا السوق من خلال إلقاء نظرة عليه:

خام برنت Crude Brent: مع بدء الربع الرابع والأخير للعام الحالي 2021 ارتفع خام برنت خلال شهر أكتوبر الماضي بنحو 5.214 نقطة أو بنسبة 6.58%، أما مع بداية شهر نوفمبر الحالي فقد شهد خام برنت بعض التراجعات خلال الأسبوع الأول من الشهر، غير أن الخام استطاع محو خسائرالشهر خلال الأسبوع الحالي عندما أغلق مع نهاية جلسة الثلاثاء عند مستوى 85.81 دولار للبرميل وهو مستوى أعلى من مستوى الإفتتاح لشهر نوفمبر عند مستوى 84.50 دولار للبرميل. من المتوقع أن يستمر الخام في الصعود مع القرار الذي اتخذته أوبك بلس بإلتزامها لخطتها بشأن الزيادة التدريجية للإنتاج.

خام غرب تكساس الأمريكي Crude WTI: ارتفع خام غرب تكساس الأمريكي خلال تداولات شهر أكتوبر الماضي بنحو 8.24 دولار أمريكي أو بنسبة 10.79%، غير أن الخام شهد بعض التراجعات مع بداية شهر نوفمبر الحالي مع إشارة تقرير إدارة المعلومات والطاقة الأمريكية EIA عن وجود فائض في مخزونات النفط الخام الأمريكية. ولكن خام غرب تكساس عاد مرة أخرى للصعود خلال تداولات الأسبوع الحالي، ليمحو الخام خسائره خلال شهر نوفمبر ليغلق مع نهاية جلسة الثلاثاء عند مستوى 84.50 دولار أمريكي للبرميل وهو مستوى أعلى من مستوى الإفتتاح لشهر نوفمبر عند 83.28 دولار أمريكي للبرميل. السبب في ارتفاع خام غرب تكساس يعود لعدة أسباب داخلية وخارجية منه أن الطلب المحلي على الوقود في الولايات المتحدة قد يرتفع ويزداد مع قدوم فصل الشتاء وهي فترة عادة ما تشهد زيادة في الطلب من أجل أغراض التدفئة، وأما الأسباب الخارجية هي اقتراب مستويات الطلب على النفط حول العالم من مستويات ما قبل جائحة كورونا، في الوقت الذي يقابل هذا التزايد في الطلب شح في المعروض عالمياً.

الذهب XAU/USD: لقد أشرنا مسبقاً خلال تحليلاتنا الفنية للذهب أن المعدن الأصفر مرشح بقوة للصعود نتيجة أزمة أرتفاع أسعار الطاقة عالمياً، وهو ما يترتب عليه ارتفاع مستويات التضخم حول العالم. وبالفعل منذ بداية الربع الرابع للعام الحالي 2021 بدأ المستثمرين في الإسراع والتحوط في الذهب كملاذ آمن مع ارتفاع معدلات التضخم عالمياً الشهر تلو الآخر، حيث ارتفع الذهب خلال شهر أكتوبر الماضي بنحو 1.50%، أما خلال شهر نوفمبر الحالي ارتفع الذهب أيضاً بنحو 2.55%.

ما الذي يحدث في سوق الطاقة العالمي؟

حالياً توجد وجهتي نظر في سوق الطاقة العالمي وكلاهما مختلفتين. وجهة النظر الأولى تتبناها منظمة أوبك OPEC وحلفاؤها +OPEC، وهي تهدف إلى المحافظة على استقرار أسعار النفط العالمية وتلبية متطلبات السوق من خلال ضبط خطط الإنتاج والعمل على سد احتياجات ومتطلبات السوق وفقاً لآلية العرض والطلب.

وجهة النظر الأخرى تتبناها إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن وهي تسعى لحث مجموعة OPEC وحلفاؤها +OPEC على ضخ مزيد من كميات النفط الخام في أسواق الطاقة العالمية حتى وإن كان ذلك سيزيد عن احتياجات السوق، بهدف خفض أسعار الطاقة العالمية وبالتالي السيطرة على معدلات التضخم المرتفعة في الولايات المتحدة وبعض التكتلات الإقتصادية الأخرى مثل الإتحاد الأوروبي، وهو الأمر الذي ترفضه مجموعة OPEC وحلفاؤها +OPEC.

التحليل الفني لخام برنت

خام برنت Crude Brent

على الرسم البياني 60 دقيقة نلاحظ أن الحركة السعرية للعقود الآجلة لخام برنت تتداول أعلى خط الإتجاه الصاعد، وهو أمر إيجابي من الناحية الفنية. وفي حال استمرار خام برنت في التداول أعلى خط الإتجاه الصاعد والثبات أعلاه فمن المرجح بقوة أن يختبر الخام مستويات المقاومة الأفقية المرسومة على الرسم البياني.

لدينا أثنين من مستويات المقاومة الأفقية الأول هو 85.55 دولار للبرميل والثاني هو مستوى 86.00 دولار للبرميل. في حال تجاوز خام برنت مستوى 85.55 فمن المتوقع أن يختبر الخام مستوى 86.00 وهو المستوى الذي تم اختباره من قبل خام برنت مرتين خلال شهر نوفمبر الحالي ولم ينجح الخام حتى الآن في اختراقه لأعلى.

في حال اختراق الخام لمستوى المقاومة الأفقي 86.00 دولار للبرميل والتداول والثبات أعلاه، فمن المتوقع أن يصعد الخام نحو مستوى 90.00 دولار للبرميل.

السيناريو الثاني هو كسر العقود الآجلة لخام برنت لخط الإتجاه الصاعد ومن ثم الثبات والتداول أسفله، وهذا سيجعل من المرجح أن يهبط الخام لاختبار مستويات الدعم الأفقية. لدينا أيضاً أثنين من مستويات الدعم الأفقية الأول مستوى 84.70 دولار للبرميل، والمستوى الثاني هو 84.00 دولار للبرميل.

كسر مستوى الدعم 84.70 سيهبط بالخام نحو مستوى 84.00، وفي حال كسر مستوى 84.00 والتداول والثبات أسفله فهنا سيكون خام برنت سلبي، ومن المتوقع مزيد من الهبوط إلى مستوى 81.00 دولار للبرميل.