التحليل الأساس اليومي لأسعار الغاز الطبيعي – إستمرار الطقس البارد قد يؤدي إلي مزيد من التحرك الصعودي

إستمرت أسعار الغاز الطبيعي في الصعود يوم الجمعة عقب الإرتفاع بواقع 6.66% في  اليوم السابق. علي الرغم من التقرير الحكومي الأمريكي الصادر يوم الخميس الذي أظهر أن مخزونات الغاز الطبيعي  في الولايات المتحدة إنخفضت بشكل أقل من التوقعات قليلا الأسبوعي الماضي ، فقد إرتفعت الأسعار بسبب المخاوف من إستمرار درجات الحرارة الباردة في مناطق الطلب الرئيسية في الولايات المتحدة.

إستقرت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر فبراية عند مستوي 2.953 دولار يوم الجمعة صعودا بواقع 0.039 دولار أو +1.24%.

أعلنت إدارة معلومات الطاقة يوم الخميس أن مخزونات الغاز الطبيعي سقطت بواقع 112 مليار قدم مكعب في الأسبوع المنتهي في 22 ديسمبر. كان يتوقع المتداولون إنخفاضا بواقع 113 مليار قدم مكعب.

يقارن ذلك بالإنخفاض بواقع 112 مليار قدم مكعب في الأسبوع السابق و مثل ذلك إنخفاضا بواقع 62 مليار عن العام الماضي و كان ذلك أدني بواقع 85 مليار قدم مكعب من متوسط الخمس سنوات.

وصل إجمالي مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكية عند مستوي 3.332تريليون قدم مكعب ، أدني بواقع 1.8% من مستويات هذا الوقت من هذا العام و أدني بواقع 2.%% من متوسط الخمس سنوات من هذا الوقت من العام.

أفاد موقع NatGasWeather.com أن توقعات الأرصاد للفترة من 31 ديسمبر إلي 5 يناير أن موجة قطبية ستهب علي الأجزاء الشمالية ، المركزية و الشرقية من الولايات الماحدة حتي الأسبوع القادم حيث ستصل درجات الحرارة الأدني عند مستوي -25 فهرنهايت. كما سيتقدم الهواء المقترب من التجمد إلي جنوب الولايات المتحدة بينما ستشهد الأجزاء الغربية مزيج من الهواء البارد و المعتدل. ستستمر درجات الحرارة الباردة جدا في الشمال و الشرق و لاسيما أثناء اليوم الأول من العام الجديد مما سيؤدي إلي طلب مرتقع جدا علي الغاز الطبيعي.

وفقا للتحليل الفني ، تحول الإتجاه الرئيسي إلي صعودي وفقا للرسم البياني اليومي للتأرجحات يوم 28 ديسمبر عندما إخترق المشترون القمة الرئيسية السابقة عند مستوي 2.789 دولار. هذا السعر يعتبر دعما جديدا. إن إختراق هذا المستوي هبوطا سيشير إلي أن الإختراق الصعودي كان بسبب وقفات الشراء و عمليات بيع علي المكشوف و ليس عمليات شراء جديدة.

يقع النطاق القصير المدي عند مستوي 3.210 دولار إلي 2.562 دولار. تقع منطقة الإرتداد عند مستوي 2.886 دولار إلي 2.962 دولار. إخترق الغاز الطبيعي هذه المنطقة الأسبوع الماضي و لكنه إستقر داخلها الآن.

يقع النطاق الرئيسي عند مستوي 3.320 دولار إلي 2.562 دولار. تم إختبار منطقة الإرتداد عند مستوي 2.941 دولار إلي 3.030 دولار يوم الجمعة. إستقرت السوق داخل تلك المنطقة.

سيتم تحديد إتجاه السوق الأسبوع القادم وفقا لردود أفعال المتداولين لزوج مناطق الإرتداد تلك.

وفقا لإقفال يوم الجمعة عند مستوي 2.953 دولار ، يقع الدعم عند زوج من مستويات 50% عند حواجز 2.941 دولار و 2.886 دولار. إن التماسك أعلي تلك المناطق سيشير إلي وجود المشترين. إذا فشل مستوي 2.886 دولار نتوقع إنخفاضا إلي مستوي 2.789 دولار.

تقع المقاومة عند زوج مستويات فيبوناتشي عند مستوي 2.962 دولار إلي مستوي 3.030 دولار. إن التغلب علي مستوي 3.030 دولار سيشير إلي إزدياد قوة عمليات الشراء. قد يؤدي ذلك إلي إختراق صعودي آخر.

Published by

James Hyerczyk

James A. Hyerczyk has worked as a fundamental and technical financial market analyst since 1982. His technical work features the pattern, price and time analysis techniques of W.D. Gann.