التحليل الأساسي اليومي للنفط – قد يكون تمديد منظمة أوبك أقل من تسعة أشهر

صعد خام غرب تكساس الوسيط و خام برنت في بداية يوم الخميس قبل إجتماع أوبك في فيينا. إن حجم و نشاط التداول أقل من المتوسط حيث يتوخي المتداولون الحذر بينما يناقش المنتجون تمديد إتفاق خفض الإنتاج إلي ما بعد موعد مارس 2018. يتضمن برنامج خفض الإنتاج الذي تتزعمه أوبك كبار المنتجين بما في ذلك روسيا.

Daily-Brent-Crude-22

من المقرر أن تعقد منظمة أوبك نقاشا مفتوحا علنيا تحضره وسائل الإعلام الساعة العاشرة صباحا في فيينا يوم الخميس ( التاسعة بتوقيت جرينيتش) قبل الجلسة المغلقة ظهرا وفقا لجدول الأعمال المعلن عنه في موقع أوبك.  سينضم الوزراء خارج منظمة أوبك الساعة الثالثة عصرا و سيعقب ذلك مؤتمر صحفي.

التوقعات

علي الرغم من عدم وجود تصريح رسمي ، يبدو أن منظمة أوبك و روسيا مستعدين لتمديد خفض الإنتاج حتي نهاية 2018. إلا أن هناك تكهنات إنتشرت في الأسابيع الماضية بأن روسيا قد تخرج من الإتفاق.

أفادت تقارير أن الإتفاق بين الأعضاء أن يتم التمديد و لكن لم يتم الإتفاق علي مدة التمديد.

Daily-Brent-Crude-22

وقد توقعت السوق تمديدا لمدة 9 أشهر لعدة أشهر و بالتالي أي إتفاق بأقل من ذلك يمكن أن يؤدي إلى تسارع التحرك إلى الجانب الهبوطي.

حتى لو وافقت أوبك وروسيا على التمديد الكامل، فإن أسعار خام غرب تكساس الوسيط قد تواجه صعوبة في الحفاظ على الارتفاع فوق القمة الأخيرة عند 59.05 دولار. ويرجع ذلك إلى ارتفاع الإنتاج الأمريكي. وذكرت ادارة معلومات الطاقة الامريكية ان انتاج النفط الخام الامريكى سجل رقما قياسيا جديدا بلغ 9.68 مليون برميل يوميا فى 24 نوفمبر الحالى. ويطالب بعض المحللين بزيادة هذا الرقم ليصل الى 9.9 مليون برميل يوميا فى ديسمبر. وهذا من شأنه أن يحقق إنتاج الولايات المتحدة قريبا من مستويات أعلى المنتجين روسيا والمملكة العربية السعودية.

 

Published by

James Hyerczyk

James A. Hyerczyk has worked as a fundamental and technical financial market analyst since 1982. His technical work features the pattern, price and time analysis techniques of W.D. Gann.