التحليل الأساسي اليومي للنفط ، يحتاج متداولو الزخم أنباء صعودية أو ستتراجع الأسواق إلي مناطق الدعم

أقفل خام غرب تكساس الوسيط و خام برنت علي نحو متضارب يوم الأربعاء حيث تفاعل المتداولون مع ظروف التشبع من الشراء الفنية و الإنخفاض المفاجيء في مخزونات النفط الخام وفقا لبيانات حكومية.

إستقرت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر نوفمبر عند مستوي 52.14 دولار صعودا بواقع 0.26 دولار أو +0.50% و أقفلت العقود الآجلة لخام برنت عند مستوي 57.57 دولار تراجعا بواقع 0.35 دولار أو -0.60%.

Daily-Brent-Crude-19

أفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الخام الأمريكي سقطت بواقع 1.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 22 سبتمبر. كان يتوقع المتداولون إرتفاعا بواقع 3.4 مليون برميل.

قدمت بيانات إدارة معلومات الطاقة الدعم لخام غرب تكساس الوسيط و لكن المكاسب كان محدودة بسبب الإرتفاع المفاجيء في مخزونات البنزين. تراجعت أيضا مخزونات المواد المكررة و لكن التراجع كان أدني من التوقعات.

كما واجهت الأسعار ضغوطا و كانت المكاسب محدودة بسبب الإرتفاع في إنتاج النفط الخام الأمريكي. أفادت إدارة معلومات الطاقة أن الإنتاج صعد إلي مستوي 9.55 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي ، ليصل إلي مستويات أعلي من قبل إعصار هارفي.

دفع خام برنت المرتفع التكلفة الطلب علي النفط الخام الأمريكي الأدني سعرا للصعود. وصلت الصادرات إلي مستوي قياسي بواقع 1.5 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي.

Daily-West-Texas-Intermediate-Crude-Oil-15

التوقعات

لازالت قمم السعر الإنعكاسي الفنية التي تكونت يوم 26 سبتمبر في أسواق العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط و خام برنت تسيطر علي تحركات الأسعار. تميل تلك الأنماط من الرسم البياني إلي الإشارة إلي أن عمليات البيع أكبر من عمليات الشراء في أنماط الرسم البياني الحالية. لا يعني ذلك بالضرورة أن الإتجاه تغير و لكن يشير إلي تغيير محتمل في الزخم.

بالنسبة للمتداول الصعودي ، سيشير إختراق المستوي الأعلي لخام غرب تكساس الوسيط عند مستوي 52.43 دولار و المستوي الأعلي لخام برنت عند حاجز 58.87 دولار إلي إستئناف الإتجاه الصعودي. و لكن بالنسبة للمستثمرين الذي يشترون أثناء القوة لإختراق هذا المستوي المرتفع سيكون ذلك حدثا صعوديا.

لا يشتري المستثمرون أثناء القوة في النفط الخام لأنهم يعتقدون أن الأسعار سترتفع في المستقبل. يشترون أثناء القوة لأن شيئا ما يدفعهم للإعتقاد بأنهم سيوفوتون فرصة و قد يرغموا علي الشراء بأسعار أكثر إرتفاعا في وقت لاحق.

بالتالي ، ينبغي أن أستنتج أن الأسعار ستظل أدني القمم الحديثة إلي أن نشهد أنباءا موثوقا بها بشأن إرتفاع الطلب أو إنخفاض الإمدادات.

إذا لم تكن الأنباء مقنعة بشكل كافي لتشجيع المستثمرين للشراء عند القوة سيتحول الزخم إلي هبوطي و يشير إلي أنهم يتطلعون للشراء داخل منطقة قيمة. أفضل منطقة قيمة في هذا الوقت تقع عند مستوي 50.01 دولار إلي 49.44 دولار.

و في هذا الوقت ، ينبغي أن تحدد أي نوع من اللاعبين في السوق يمثلك. هل أنت مشتري يدفعه الأنباء أم مستثمر باحث عن القيمة.

 

Published by

James Hyerczyk

James A. Hyerczyk has worked as a fundamental and technical financial market analyst since 1982. His technical work features the pattern, price and time analysis techniques of W.D. Gann.