التحليل الأساسي اليومي للنفط ، الإرتفاع مدعوم بإنخفاض إمدادات البنزين و تراجع الإنتاج

إستمر الإرتفاع في عمليات البيع علي المكشوف في النفط الخام يوم الثلاثاء حيث أقفلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط و خام برنت بارتفاع بأكثر من 3%.

أنهت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر أغسطس الجلسة عند مستوي 44.74 دولار صعودا بواقع 0.50 دولار أو +1.13% و إستقرت العقود الآجلة لخام برنت لشهر سبتمبر عند مستوي 47.54 دولار صعودا بواقع 0.62 دولار أو +1.32%.

Daily-Brent-Crude-20

كان الإرتفاع مدفوعا من قبل تقرير حكومي أظهر سقوط مخزونات البنزين بشكل أكثر من التوقعات. كما أظهر التقرير إرتفاع مخزونات النفط الخام و لكن أقل مما أشار إليه تقرير معهد البترول الأمريكي.

وفقا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية ، صعدت مخزونات النفط الخام بواقع 118 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 23 يونيو مع خفض المصافي للإنتاج ، بالمقارنة بتوقعات المحللين بالإنخفاض بواقع 2.6 مليون برميل.

كما أظهر التقرير سقوط مخزونات البنزين بواقع 894 ألف برميل بالمقارنة بتوقعات المحللين بالإنخفاضا بواقع 583 ألف برميل.

Daily-WTI-Crude-Oil-17

التوقعات

صعد النفط الخام في وقت مبكر من يوم الخميس ليواصل الإرتفاع الذي يشهد الآن يومه السادس. كان الإرتفاع مدفوعا بشكل أولي من قبل عمليات جني الأرباح و البيع علي المكشوف و قد ساهمت تلك العوامل في تحرك مستقر عسير صعودا.  مع ذلك ، كان تحرك الأسعار يوم الأربعاء متقلبا بشكل أكثر بسبب توتر البائعين علي المكشوف أو مجيء المشترين المضادين للإتجاه ذوي الإتجاه العنيف لدعم السوق.

قد نعلم في وقت مبكر من اليوم إذا كان هناك عمليات شراء كافية في السوق لإختراق قمة التأرجحات الأخيرة في الرسم البياني للعقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر أغسطس عند مستوي 45.28 دولار عن قناعة لتغيير الإتجاه إلي صعودي و مواصلة الإرتفاع.

إذا كانت عمليات الشراء قوية بشكل كافي لإختراق مستوي 45.28 دولار لمواصلة التحرك قد نشهد إمتداد الإرتفاع إلي مستوي 47.14 دولار علي الأقل علي المدي القريب. إذا تم إختراق مستوي 45.28 دولار صعودا بسبب وقفات الشراء سوف يفشل الإرتفاع و ستتراجع الأسعار لتخسر نحو 50% من الساق الأولي صعودا.

مشكلتي مع الحفاظ علي الإرتفاع تتمثل في أن السوق لم تبني قاعدة دعم. كانت عمليات البيع إلي مستوي 42.05 دولار مسألة عابرة.

إذا تمتعت في القراءة الرئيسية لتقرير اليوم ستري أن الحكومة تري أن الإنتاج الأسبوعي تراجع بواقع 100 ألف برميل يوميا إلي مستوي 9.3 مليون برميل يوميا. كان ذلك أكبر إنخفاض في الإنتاج الأسبوعي منذ يوليو 2016.

نظرا للإنخفاض  الإنتاج ، سنراقب تقرير أعداد المنصات يوم الجمعة لنري إذا كان عدد الآبار المنتجة سينخفض للأسبوع الأول منذ 23 أسبوع. إذا تراجع العدد نتوقع المزيد من عمليات البيع علي المكشوف.

Published by

James Hyerczyk

James A. Hyerczyk has worked as a fundamental and technical financial market analyst since 1982. His technical work features the pattern, price and time analysis techniques of W.D. Gann.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *