التحليل الأساسي اليومي للغاز الطبيعي – التراجع المرتبط بالطقس كان متوقعا علي المدي القريب

تراجعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي يوم الثلاثاء وسط عمليات جني الأرباح و توقعات الأرصاد المعدلة التي تدعو لدرجات حرارة أكثر إعتدالا خلال الأسبوع الثاني من يونيو. صعدت السوق لتصل إلي أعلي مستوى لها منذ أربعة أشهر الأسبوع الماضي علي خلفية درجات الحرارة الشديدة الإرتفاع في أغلب أنحاء البلاد.

إستقرت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوى 2.903 دولار تراجعا بواقع 0.060 دولار أو -2.07%.

قد تؤدي عودة درجات الحرارة الأكثر موسمية إلي تراجع الطلب علي التبريد مما قد يشجع عمليات جني الأرباح من مستويات الأسعار الحالية.

تقول توقعات الأرصاد المعدلة من موقع NatGasWeather.com  للفترة من 29 مايو حتي 4 يونيو : ” ستجلب ألبرتو أمطار كثيفة و درجات حرارة معتدلة في الجنوب الشرقي خلال الأيام القادمة مما سيؤدي إلي طلب طفيف علي الغاز. تشهد منطقة السهول حاليا نظام طقس مصحوب بأمطار ، عواصف رعدية و برودة. سينتقل هذا النظام تدريجيا إلي الوسط الغربي في منتصف الأسبوع ، و ستعود درجات الحرارة من 90 إلي 70 و 90. كما سيشهد الغرب دفئا هذا الأسبوع حيث سيشهد الجنوب الغربي أكثر الدرجات حرارة و أجزاء من كاليفورنيا حيث ستصل درجات الحرارة إلي 90. سيشهد الشرق دفئا في وقت لاحق من الأسبوع لتصل درجات الحرارة إلي 90 بما في ذلك نيويورك و بالتالي هناك عدة مناطق ستشهد طلب متوسط ثم قوي ( الشرق و الجنوب) مما سيمنع إرتفاع الإمدادات من تعدي متوسط الخمس سنوات.

التوقعات

الساعة 0511 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يوليو عند مستوى 2.898 دولار تراجعا بواقع 0.005 دولار أو -0.17%. لم يحدث إستكمال للتحرك الهبوطي بعد عمليات البيع الحادة للأمس. تساهم العوامل الفنية في تحرك الأسعار المبكر.

إن الإتجاه الرئيسي صعودي. سيتغير الإتجاه الرئيسي إلي هبوطي مع التحرك نحو مستوى 2.804 دولار.

يقع النطاق الرئيسي عند مستوى 2.722 دولار إلي 2.994 دولار. تقع منطقة إرتداد 50% إلي 61.8% عند مستوى 2.858 دولار إلي 2.826 دولار. و هو الهدف الهبوطي الرئيسي و منطقة الدعم. بما أن الإتجاه الرئيسي صعودي قد يأتي المشترون عند إختبار هذه المنطقة.

يقع النطاق القصير المدي عند مستوى 2.804 دولار إلي 2.994 دولار. تقع منطقة الإرتداد عند مستوى 2.899 دولار إلي 2.877 دولار. تم إختبار تلك المنطقة يوم الثلاثاء. و هي تقدم الدعم حتي الآن.

يتوقع أن يظهر تقرير المخزونات الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية لهذا الأسبوع إرتفاعا بواقع 97 مليار قدم مكعب للأسبوع المنتهي في 25 مايو. يقارن ذلك بارتفاع بواقع 91 مليار قدم مكعب في الأسبوع السابق و إرتفاع بواقع 81 مليار قدم مكعب في العام السابق و متوسط الخمس سنوات يمثل إرتفاعا بواقع 97 مليار قدم مكعب.

وصل إجمالي الغاز الطبيعي في المخزونات إلي مستوى 1.629 تريليون قدم مكعب وفقا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية. هذه القراءة أدني بواقع 804 مليار قدم مكعب أو 33% من مستويات هذا الوقت من العام الماضي و أدني بواقع 499 مليار قدم مكعب أو نحو 23.$% من متوسط الخمس سنوات لهذا الوقت من العام.

كما قلت في بداية الأسبوع ، الصورة الأكبر تبدو صعودية بسبب المخاوف بشأن إرتفاع الطلب علي التبريد مع وجود عجز في المخزونات. مع ذلك ، سيراقب المتداولون توقعات الأرصاد علي المدي القريب.

سترتد الأسعار سريعا إذا تضمنت توقعات الأرصاد عودة الحرارة. إلي أن يتم ذلك ، ستشهد الأسعار تحركا جانبيا ثم إنخفاضا إلي أن نصل إلي مستوى سعر جذاب.

Published by

James Hyerczyk

James A. Hyerczyk has worked as a fundamental and technical financial market analyst since 1982. His technical work features the pattern, price and time analysis techniques of W.D. Gann.