التحليل الأساسي اليومي لزوج اليورو/ الدولار الأمريكي ، توقعات 28 فبراير 2018

تراجع زوج اليورو/ الدولار الأمريكي أثناء التداول خلال الأربعة و عشرين ساعة الماضي حيث لم تكن شهادة باول كافية لتؤدي إلي قوة كافية للدولار. شهد الدولار تداولا متقطعا منذ بداية الأسبوع حيث نتجه إلي نهاية الشهر و كذلك إنتظار السوق لتري الذي سيفعله الإحتياطي الفيدرالي.

زوج اليورو/ الدولار الأمريكي هبوطي

عبر العديد من أعضاء بنك الإحتياطي الفيدرالي عن آرائهم خلال الأيام الماضية بأنهم ينبغي أن يسرعوا من وتيرة رفع أسعار الفائدة إتساقا مع نمو الإقتصاد و لكن السوق أرادت أن تتعرف علي رأي رئيس بنك الإحتياطي الفيدرالي الجديد. ألقي خطابه الأول في كابيتول هيل و تمكن من دفع الدولار للصعود من خلال تبني نبرة متشددة. عبر عن ثقته في الإقتصادية و في مسار السياسة النقدية.

و قد سعي باول أيضا للتأكيد علي أن الإقتصاد لا يتجه إلي التراجع و أن الأسواق كانت محقة عندما إرتفعت. كان ذلك ما يريد مشترو الدولار سماعه و قد عبروا عن تقديرهم من خلال شراء الدولار الأمر الذي دفع زوج اليورو/ الدولار الأمريكي للتراجع إلي أدني منطقة 1.23 حيث يتداول الآن أعلي منطقة 1.22 و يبدو حاليا في منتهي الضعف.

إخترق الزوج الدعم الهام عند منطقة 1.2240 و لكننا سنري إذا كان سيحافظ علي هذا الإختراق. إذا حدث ذلك ، فان ذلك يعني أن البائعين يسيطرون و قد يؤدي ذلك إلي تفاقم الخسائر نحو منطقة 1.20 خلال الوقت الكافي. بالنسبة لباقي اليوم ، ننتظر بيانات مؤشر أسعار المستهلك في منطقة اليورو و بيانات الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة و قد يضغط كلاهما علي هذا الزوج. ذكرنا في توقعاتنا أن الدولار قد يرتفع علي المدي المتوسط و نري بداية ذلك الآن.