التحليل الأساسي اليومي لأسعار النفط – مدعوم بالطلب علي المخاطر و إحتمالات تصاعد التوترات في الشرق الأوسط

صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط و خام برنت في بداية يوم الثلاثاء ليستمر الإرتفاع الإرتدادي الذي بدأ يوم الإثنين. كان إرتفاع بداية اليوم مدفوعا بالمخاوف من تصعيد النشاط العسكري في الشرق الأوسط الأمر الذي قد يؤدي إلي تعطيل الإمدادات. كما ساهمت التصريحات الإيجابية للرئيس الصيني في دعم الطلب علي الأسواق التي تنطوي علي مخاطر مرتفعة مثل النفط الخام. كما تأثرت المكاسب بالمخاوف من إرتفاع الإنتاج الأمريكي.

الساعة 0636 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يونيو عند مستوى 64.26 دولار صعودا بواقع 0.83 دولار أو +1.31% و تداولت العقود الآجلة لخام برنت لشهر يونيو عند مستوى 69.52 دولار صعودا بواقع 0.87 دولار أو +1.27%.

تعافي النفط الخام في بداية يوم الثلاثاء بعد عمليات البيع الحادة التي حدثت الأسبوع الماضي بسبب المخاوف من التوترات بين الولايات المتحدة و الصين.

كان المحرك الرئيسي لإرتفاع بداية يوم الثلاثاء الخطاب الإيجابي للرئيس الصيني في مندي باو لآسيا في مقاطعة هايوان. وعد الرئيس الصيني بتحرير بالعمل علي إنفتاح الإقتصاد الصيني و خفض التعريفات الجمركية علي المنتجات بما في ذلك السيارات. ساهمت الأنباء في خفض المخاوف بشأن الخلاف التجاري بين القطبين الإقتصاديين في العالم مما دفع الطلب علي الأصول التي تنطوي علي مخاطر للإرتفاع بما في ذلك النفط الخام.

تحدى الرئيس الصيني الرئيس ترامب عندما قال إن إصلاح وانفتاح الصين سينجح بالتأكيد ، وأن عقلية الحرب الباردة ، والتفكير الصفري ، والانعزالية ستضرب الجدران.

كما ساعد تزايد التوتر في الشرق الأوسط نتيجة المخاطر المحتملة في سوريا أيضًا على دعم أسعار النفط الخام. و قد تعهد الرئيس ترامب يوم الإثنين  بإجراء سريع وقوي ردا على هجوم يشتبه في قيامه بالأسلحة الكيميائية على سوريا.

التوقعات

يرجح أن يستمر إرتفاع أسعار النفط الخام يوم الثلاثاء مع إنعدام وجود أية أنباء سلبية توقف قوة سوق الأسهم. لا يرجح أن يحدث سلام في ليلة و ضحاها في سوريا و لاسيما في ضوء التهديدات الأمريكية و يرجح أن يدعم ذلك الأسعار. في الوقت الحالي ، تساهم عمليات البيع علي المكشوف في الإرتفاع و لكن إذا شهدنا أدلة قاطعة علي تعطيل للإمدادات في سوريا قد يعود المشترون ذوي الإتجاه العنيف.

لم تساهم تصريحات الرئيس الصيني في دعم أسواق الأسهم العالمية فقط بل أنها دفعت الدولار للصعود. لا يبدو أن النفط الخام قد تأثر حتي الآن من صعود الدولار و لكن إذا إخترق الدولار المستوي الأعلي للأمس قد يحد ذلك من مكاسب سوق النفط الخام.

كما تلقت الأسعار الدعم من قبل الطلب الصحي و خفض الإنتاج من قبل منظمة أوبك و شركائها. و لكن إرتفاع الإنتاج الأمريكي ساهم في الحد من الإنتاج.

في وقت لاحق من الجلسة ، سيصدر معهد البترول الأمريكي تقريره الأسبوعي عن المخزونات و سيعقبه تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء. و مع إرتفاع المخزونات الأمريكية خلال الشهرين الماضيين يرجح أن تحدد تلك التقارير إتجاه سوق النفط الخام.

ساهم تصاعد التوترات في الشرق الأوسط في دعم أسعار النفط الخام و قد تعهد الرئيس ترامب يوم الإثنين بالرد علي إستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

Published by

James Hyerczyk

James A. Hyerczyk has worked as a fundamental and technical financial market analyst since 1982. His technical work features the pattern, price and time analysis techniques of W.D. Gann.