التحليل الأساسي اليومي لأسعار النفط – المشترون يراهنون علي عقوبات إيران ، البائعون يراقبون إرتفاع الإنتاج الأمريكي

صعد خام غرب تكساس الوسيط و خام برنت بشكل حاد يوم الإثنين مدفوعين بالتصريحات الصعودية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

قال نتنياهو أن لدي إسرائيل أدلة علي أن إيران كذبت بشأن برنامجها النووي بعد توقيع الإتفاق في 2015 مع القوي العالمية. تغاضت إيران عن إتهامات نتنياهو و وصفها بالاستعراض الإعلامي. و قد قال أنه علي ثقة بأن الرئيس دونالد ترامب سيفعل الشيء الصحيح فيما يتعلق بمراجعة إتفاق إيران النووي.

هناك فرصة حتي 12 مايو حتي يقرر ترامب ما إذا كان سيعيد العقوبات علي إيران.

يخشي المتداولون من أن العقوبات الجديدة ستؤدي إلي تعطيل للإنتاج الأمر الذي سيؤدي إلي إرتفاع الأسعار.

التوقعات

لم يحدث إستكمال للتحرك الصعودي يوم الثلاثاء بعد إرتفاع الأمس. يشير تحرك الأسعار إلي أن التحرك كان مدفوعا من قبل عمليات البيع علي المكشوف و ليس عمليات شراء جديدة. لم تغير تصريحات نتنياهو شيئا في وضع إيران. يراجع ترامب نفس التقارير المخابراتية حتي يتخذ قرارا في هذا الشأن.

الساعة 0832 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط لشهر يونيو عند مستوى 68.27 دولار تراجعا بواقع 0.30 دولار أو -0.44% و تداولت العقود الآجلة لخام برنت لشهر يوليو عند مستوى 74.30 دولار تراجعا بواقع 0.44 دولار أو -0.59%.

بينما تدعم التكهنات بشأن إيران إرتفاع أسعار النفط الخام فان إرتفاع الإنتاج الأمريكي سيحد من تقدم الأسعار.

يوم الإثنين ، أفادت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقريرها الشهري أن الإنتاج الأمريكي قفز بواقع 260 ألف برميل يوميا ليصل إلي مستوى 10.26 مليون برميل يوميا في فبراير فيما إعتبر أعلي معدل في السجلات.

يرجح أن تعلق السوق في نطاق تداول اليوم حيث لازالت إحتمالات توقيع عقوبات داعمة بينما سيحد الإنتاج الأمريكي من المكاسب.

ستتاح الفرصة في وقت لاحق من اليوم للمتداولين للتفاعل من آخر بيانات معهد البترول الأمريكي.

Published by

James Hyerczyk

James A. Hyerczyk has worked as a fundamental and technical financial market analyst since 1982. His technical work features the pattern, price and time analysis techniques of W.D. Gann.