Gold

التحليل الأساسي اليومي لأسعار الذهب – قاعدة التداول ” لا تبيع أبدأ في سوق هادئة”

شهد الذهب تداول ثنائي الإتجاه يوم الثلاثاء قبل أن يتراجع عند الإقفال.كان المتداولون مترددون قليلا بشأن إختيار إتجاه ما لأنهم مترددين بشأن كيفية التداول وفقا للتحليلات الأساسية القصيرة المدي.

إستقرت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر أغسطس عند مستوى 1304.10 دولار تراجعا بواقع 4.90 دولار أو -0.38%.

من ناحية ، قد تحد قوة الدولار الأمريكي من تقدم أسعار الذهب. بما أن الذهب أصل مقوم بالدولار فهو يميل للتراجع عندما يرتفع الدولار.

من ناحية أخري ، فان الذهب يعتبر أيضا أصل ملاذ آمن. خلال أوقات الإضطرابات الإقتصادية ، يسعي المستثمرون للبحث عن أمان الذهب. في الوقت الحالي ، يشير الوضع في إيطاليا و أسبانيا إلي المزيد من التدهور الأمر الذي قد يجعل من الذهب إستثمارا جذابا.

التوقعات

علي الرغم من أن الإتجاه الرئيسي هبوطي فان ما تعلمته في ثلاثين سنة في الأسواق ألا تبيع في سوق هادئة. و بما أني أعتمد بشكل مبدئي علي التحليل الفني فاني أحتكم للرسوم البيانية للتحرك القادم.

يقع النطاق الرئيسي للذهب عند مستوى 1251.90 دولار إلي 1379.30 دولار. تقع منطقة إرتداد 50% إلي 61.8% عند مستوى 1315.60 دولار إلي 1300.60 دولار. تداول الذهب حول تلك المنطقة طوال الشهر. يرجح أن تحدد ردود أفعال المتداولين لتلك المنطقة التحرك الرئيسي القادم. في عبارة أخري ، يرجح أن يؤدي التحرك المتماسك أعلي مستوى 1315.60 دولار إلي ميل صعودي بينما سيؤدي التحرك المتماسك أدني مستوى 1286.80 دولار إلي ميل هبوطي.

الساعة 0624 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر أغسطس عند مستوى 1302.70 دولار تراجعا بواقع 1.40 دولار أو -0.11%.

يؤكد تحرك الأسعار في أسواق السندات يوم الثلاثاء رأيي بشأن البيع في سوق هادئة. يوم الثلاثاء، حققت عائدات سندات الخزانة الأمريكية ذات العشر سنوات أكبر سقوط يومي لها منذ أن صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الإتحاد الأوروبي منذ عامين. و بما أنها تحركت بشكل معاكس ، يعني ذلك أن العقود الآجلة تحركت صعودا.

هناك إتفاق عام علي أن أسعار الذهب تواجه الضغوط بسبب إرتفاع عائدات سندات الخزانة و التوقعات بأن الإحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة عدة مرات في 2018.

يوم الثلاثاء ، خفض المستثمرون توقعاتهم بأن بنك الإحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة ثلاثة مرات في 2018 حيث هدد الوضع السياسي في إيطاليا النمو الإقتصادي الأوروبي.

و قد دعم جيمس بولارد هذه الفكرة في تصريحاته. فقد أفاد يوم الثلاثاء أن بنك الإحتياطي الفيدرالي سيواجه صعوبات في رفع أسعار الفائدة بشكل كبير بالمقارنة بقرنائه في أوروبا و اليابان الذين لازالوا يتبعون سياسات تيسير.

و بينما لازالت أعتقد أن بنك الإحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة في يونيو ، فاني غير واثق إذا كان سيرفعها مجددا في سبتمبر و لن يفعل في ديسمبر ، أم أنه لن يرفعها في سبتمبر و سيرفعها في ديسمبر.

في هذا الوقت تدعم التحليلات الأساسية الإرتفاع في الذهب و لكني لا أعلم ما الذي سيحرك هذا الإرتفاع. بالنظر للرسم البياني أعتقد أن النقطة المحركة لإختراق صعودي ستكون مستوى 1315.60 دولار. لا أريد البيع في سوق هادئة و لا أريد شراء الضعف.

وفقا للجنة الأمريكية لتداول العقود الآجلة للسلع ، فقد قلص المضاربون صفقات الشراء الصافية في ذهب كومكس بواقع 3800 عقد لتصل إلي 27527 عقد في الأسبوع المنتهي في 22 مايو. هذه أصغر صفقة منذ يوليو 2017. يبدو أنه قد آن الأوان لتقوم صناديق التحوط بتجميع صفقات ذهب.

Published by

James Hyerczyk

James A. Hyerczyk has worked as a fundamental and technical financial market analyst since 1982. His technical work features the pattern, price and time analysis techniques of W.D. Gann.