التحليل الأساسي اليومي لأسعار الذهب – الذهب يواجه ضغوطا قبيل بدء إجتماع بنك الإحتياطي الفيدرالي الذي يستمر ليومين

تراجعت العقود الآجلة للذهب بشكل حاد يوم الإثنين ، وصولا إلي أدني مستوى لها منذ ستة أسابيع. كانت عمليات البيع مدفوعة بالإرتفاع في الدولار الأمريكي إلي أعلي مستوى له منذ ثلاثة أشهر و نصف. كان التداول محدود بسبب عطلة عيد العمال في آسيا.

واجه الذهب الضغوط بسبب إرتفاع الطلب علي الأصول التي تنطوي علي مخاطر ، إرتفاع عائدات سندات الخزانة و التوقعات برفع أسعار الفائدة عدة مرات من قبل بنك الإحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من العام.

يتوقع أن يجتمع المسؤولون في بنك الإحتياطي الفيدرالي يومي الثلاثاء و الأربعاء. يتوقع ألا يغير البنك المركزي السياسة النقدية و يتوقع المستثمرون نبرة متشددة في بيان السياسة النقدية يشير إلي رفع أسعار الفائدة في وقت لاحق من العام. في نفس الوقت يتوقع المستثمرون رفعا لأسعار الفائدة في يونيو و سبتمبر.

قد يضغط تراجع التوترات الجيوسياسية علي الذهب. خفض المستثمرون مخاوفهم بشأن الحرب التجارية المحتملة بين الولايات المتحدة و الصين و كذلك المخاوف بشأن كوريا الشمالية بعد أن وافقت علي تفكيك مرافق إختبار أسلحتها النووية.

في أنباء أخري ، صعد مؤشر أسعار الإنفاق الإستهلاكي الشخصي الأساسي بواقع 0.2% في شهر مارس ليتوافق مع التقديرات. و لكن مؤشر أسعار الإنفاق الإستهلاكي الشخصي الأساسي علي أساس سنوي إرتفع بواقع 1.9% الشهر الماضي و كان أكبر إرتفاع منذ فبراير 2017.

التوقعات

إستمرت أسعار الذهب في التراجع في بداية يوم الثلاثاء بعد إفتتاح جلسة نيويورك و بدء إجتماع بنك الإحتياطي الفيدرالي.

الساعة 0851 بتوقيت جرينيتش ، تداولت العقود الآجلة لذهب كومكس لشهر يونيو عند مستوى 1309.40 دولار تراجعا بواقع 9.80 دولار أو -0.74%.

وفقا للتحليل الفني، إخترق البائعون القاع الرئيسي ليوم 20 مارس عند مستوى 1312.40 دولار و يبدو أنهم يتجهون لإختراق القاع الرئيسي ليوم 1 مارس عند مستوى 1309.30 دولار. هناك تراجع حاد أدني هذا المستوي مع إعتبار مستوى 1296.20 دولار الهدف الداعم القادم.

يرجح أن تواجه السوق ضغوطا حيث واصل المستثمرون التركيز علي الرفع المستقبلي لأسعار الفائدة. يتوقع أن يترك البنك المركزي أسعار الفائدة بدون تغيير خلال هذا الإجتماع. مع ذلك ، يتوقع أن تكون نبرة البيان أكثرتشددا. سيكون ذلك كافيا لتأكيد رفع أسعار الفائدة في يونيو.

في أنباء إقتصادية ، ستتاح الفرصة لمتداولي الذهب للتفاعل مع مجموعة من البيانات الإقتثادية بما فيها مؤشر مديري المشتريات للتصنيع لمعهد إدارة الإمدادات بينما تتضمن التقارير الأقل أهمية مؤشر مديري المشتريات للتصنيع النهائي ، الإنفاق البنائي ، أسعار التصنيع لمعهد إدارة الإمدادات و مبيعات السيارات الإجمالية.

Published by

James Hyerczyk

James A. Hyerczyk has worked as a fundamental and technical financial market analyst since 1982. His technical work features the pattern, price and time analysis techniques of W.D. Gann.