التحليل الأساسي الأسبوعي للغاز الطبيعي ، توقعات أسبوع 1 مايو 2017

دفع المستثمرون المتفائلون أسعار الغاز الطبيعي إلي أعلي مستوي لها منذ ثلاثة أسابيع الأسبوع الماضي وسط المخاوف بارتفاع التوازن بين العرض و الطلب بينما نتجه إلي موسم القيادة الصيفي.

أنهت العقود الآجلة للغاز الطبيعي لشهر يونيو الأسبوع عند مستوي 3.276 دولار صعودا بواقع 0.084 دولار أو +2.63 % ، و هو أعلي إقفال له منذ 6 إبريل. كان أيضا الإقفال الأسبوعي الأعلي منذ شهر. صعدت العقود الآجلة للغاز الطبيعي بواقع 2.7% خلال الشهر. من شهر مارس إلي إبريل ، صعدت السوق بواقع 18% فيما إعتبر أعلي مكسب منذ شهرين منذ شهر ديسمبر.

كان إرتفاع الأسبوع الماضي مفاجئا للمتداولين الموسميين الذي كانوا يتوقعون تحركا جانبيا ثم تراجع بما أننا في هذا الوقت من العام الذي تكون فيه درجات الحرارة معتدلة بحيث لا يمكن إستخدام أجهزة التدفئة أو أجهزة تكييف الهواء.

بالإضافة إلي ذلك ، أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الأسبوع الماضي أن مخزونات الغاز الطبيعي إرتفعت بأكثر من التقديرات.

وفقا لإدارة معلومات الطاقة ، إرتفعت مخزونات الغاز الطبيعي بواقع 74 مليار قدم مكعب خلال الأسبوع المنتهي في 21 إبريل. كان يتوقع المحللون حقنا للمخزونات بواقع 70 مليار قدم مكعب.

إن متوسط الخمس سنوات لهذا الأسبوع عبارة عن حقن بنحو 57 مليار قدم مكعب ، و وصل حقن المخزونات للعام الماضي لهذا الأسبوع إلي إجمالي 64 مليار قدم مكعب.

صعدت الأسعار بشكل مفاجيء علي الرغم من أن الأسبوع الماضي تميز بارتفاع درجات الحرارة في جميع أنحاء البلاد. قد يكون ذلك بمثابة إشارة إلي أن المضاربين يدفعون تحرك الأسعار بدلا من المهنيين. يرجح أن يكون ذلك مدعوما ببيانات جديدة من اللجنة الأمريكية لتداول العقود الآجلة للسلع التي تظهر إتخاذ صناديق التحوط و السلع لصفقات شراء كبيرة.

Weekly-Natural-Gas-5

التوقعات

في هذا الوقت من العام ، يبدو أننا نشهد معركة بين المضاربين و المهنيين. يشير نمط الرسم البياني الحالي في الرسم البياني اليومي إلي أن الإتجاه القصير المدي سيتم تحديده وفقا لردود أفعال المتداولين لمنطقة الإرتداد عند مستوي 3.274 دولار إلي 3.309 دولار.

يشير الرسم البياني الأسبوعي الطويل المدي إلي أن المنطقة الرئيسية التي ينبغي مراقبتها تقع عند مستوي 3.217 دولار إلي 3.311 دولار.

يشير تحرك السعر الحالي بقوة إلي أن المستثمرين قد لا يتابعون وضع العرض و الطلب الحالي و لكنهم قد يتطلعون إلي شهور الصيف و عودة درجات الحرارة الساخنة و إرتفاع الطلب علي أجهزة تكييف الهواء.

إن إنتعاش الأسبوع الماضي القوي بعد عمليات البيع التي تمت في وقت مبكر من الأسبوع تشير إلي أن المضاربين قد لا يكونوا مستعدين لإنتظار توازن وضع العرض و الطلب و قد يكونوا إعتبروا إنخفاض الأسعار الأسبوع الماضي كفرصة لعمليات الشراء التضاربي.

بالإضافة إلي ذلك ، ربما نشهد عدن إكتراث المستثمرين بشأن وضع الطلب الحالي و لكنهم يركزون علي إنخفاض الإنتاج و إرتفاع الصادرات.

يبدو أن المضاربين يسيطرون علي السوق الآن.

أتوقع ميلا صعوديا هذا الأسبوع  مع التحرك المتماسك أعلي مستوي 3.274 دولار و ميلا هبوطيا مع التحرك المتماسك أدني مستوي 3.309 دولار.

Published by

James Hyerczyk

James A. Hyerczyk has worked as a fundamental and technical financial market analyst since 1982. His technical work features the pattern, price and time analysis techniques of W.D. Gann.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *