الأسهم الأوروبية تتراجع من أعلى مستوياتها في خمسة أسابيع

افتتح سوق الأسهم الأوروبية تعاملات اليوم الثلاثاء على انخفاض بعد ارتفاع دام ثلاث جلسات متتالية، متراجعًا عن أعلى مستوياته في خمسة أسابيع التي سجلها في وقت سابق من التعاملات، حيث أثار تحرك شركة جونسون آند جونسون لإيقاف تجاربها السريرية الخاصة بلقاح فيروس كورونا الشكوك حيال الجدول الزمني للقاح، هذا إلى جانب المخاوف المتزايدة من أن الموجة الثانية من حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تضرب قارة أوروبا سيكون لها تأثير سلبي على الانتعاش الاقتصادي الناشئ في المنطقة.

في تمام الساعة 07:50 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر داكس الألماني بنحو 0.4% وانخفض مؤشر كاك40 الفرنسي بنحو 0.5%، وخسر مؤشر فوتسي100 البريطاني نحو 0.4%.

نتائج التجارب السريرية لفيرس كورونا

قالت شركة جونسون آند جونسون في بيان لها إنها أوقفت تجاربها السريرية مؤقتًا للقاح محتمل لفيروس كورونا، بسبب مرض غير مبرر في أحد المشاركين في التجارب، يأتي ذلك بعد شهر واحد فقط من تعليق شركة استرا زينكا التجارب السريرية للمرحلة الأخيرة من اللقاح المحتمل، الأمر الذي أثار مخاوف المستثمرين حيال التوصل للقاح أو علاج فعال للفيروس بنهاية هذا العام، خاصة مع دخول عدد من دول العالم في الموجة الثانية للفيروس.

stocks

كما أثر على أداء الأسهم الأوروبية قيام جي بي مورجان بتخفيض تصنيف أسهم شركة إيرباص إلى سالب من محايد، الأمر الذي تسبب في خسارة نحو 3.5% من قيمة السهم.

كشفت بيانات مكتب الإحصاء في بريطانيا أن معدلات البطالة بدأت في النمو حتى قبل أن تفرض الحكومة قيودًا جديدة للسيطرة على الموجة الثانية من فيروس كورونا،وأظهرت البيانات التي صدرت اليوم الثلاثاءارتفاع عدد حالات التسريح عن العمل بمقدار 227ألف في الفترة ما بين يونيو إلى أغسطس وهو أكبر عدد منذ عام 2009، في حين ارتفع معدل البطالة إلى 4.5% مسجلًا أعلى مستوى عام 2017.

سجلت عدد من الدول الأوروبية ارتفاعات قياسية في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الأيام الأخيرة، مما أجبر السلطات على تبني قيود محلية صارمة، مثل تلك المفروضة في أجزاء من المملكة المتحدة في اشارة إلى احتمالية فقدان المزيد من الوظائف في الأشهر المقبلة.

ومن المقرر أن يصدر الاقتصاد الألماني في وقت لاحق من اليوم بيانات عن معنويات المستثمرين خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، كما ستركز الأسواق في وقت لاحق من الأسبوع على قمة الاتحاد الأوروبي وهو الموعد النهائي الذي فرضته المملكة المتحدة على نفسها للتوصل إلى اتفاق تجاري بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وول ستريت تغلق على مكاسب قوية

أغلقت وول ستريت تعاملات أمس الاثنين على مكاسب قوية مع تزايدالثقة في أنفوز المرشح الديمقراطي “جو بايدن” أصبح واضحًا في معظم استطلاعات الرأي الأخيرة، بما سيمهد الطريق لحزمة انتعاش شاملة في يناير المقبل، كما جاءت تلك المكاسب قبيل موسم أرباح الربع الثالث مباشرة.

أغلق مؤشرS&P 500 عند أعلى مستوى في ستة أسابيع الذي ارتفع بنسبة 1.99%، وارتفع مؤشر داو جونز بحوالي1.06% وحقق مؤشر ناسداك المركب ارتفاع بنسبة 1.51%.