أسعار النفط تهبط من أعلى مستوياتها في 6 أسابيع بفعل مخاوف طلب الهند وضعف واردات اليابان

نيويورك (رويترز) – هبطت أسعار النفط من أعلى مستوياتها في ستة أسابيع يوم الجمعة مع تقليص المستثمرين مراكزهم بعد بيانات ضعيفة بشأن واردات اليابان من الخام ومخاوف حيال الطلب على الوقود في الهند حيث تقفز الإصابات بكوفيد-19 .

وسجل خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط وخام برنت القياسي العالمي أكبر خسارة ليوم واحد في أكثر من ثلاثة أسابيع، لكنهما ينهيان الشهر على مكاسب بحوالي 6 في المئة و8 في المئة على الترتيب.

والطلب على الوقود حول العالم متباين مع ارتفاع الاستهلاك في الولايات المتحدة والصين في حين تستأنف دول أخرى الإغلاقات لوقف المعدل المتزايد للاصابات بالفيروس.

وأنهت عقود برنت جلسة التداول منخفضة 1.31 دولار، أو 1.9 بالمئة، لتسجل عند التسوية 67.25 دولار للبرميل في أخر يوم لتداول العقود تسليم يونيو حزيران.

وتراجعت عقود الخام الأمريكي تسليم يونيو حزيران 1.43 دولار، أو 2.2 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 63.58 دولار للبرميل.

وينهي برنت الأسبوع مرتفعا 1.7 بالمئة في حين صعد خام غرب تكساس الوسيط 2.3 بالمئة.

وقال فيل فلين كبير المحللين في برايس فيوتشرز جروب في شيكاجو “إنها نهاية الشهر ولذا كانت هناك بعض ضغوط البيع لجني الأرباح، لكنني أعتقد أن القضايا الأكبر هي التقارير الواردة من الهند فيما يتعلق بكوفيد.”

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

بورصة وول ستريت تغلق منخفضة، متأثرة بأداء ضعيف لأسهم أبل

نيويورك (رويترز) – أغلقت بورصة وول ستريت منخفضة يوم الجمعة إذ تأثر المؤشران ستاندرد اند بورز 500 وناسداك بخسائر لأسهم أبل وألفابت وشركات أخرى مرتبطة بالتكنولوجيا على الرغم من تقارير أرباح فصلية قوية.

وبعد يوم من إغلاق ستاندرد اند بورز 500 عند مستوى قياسي مرتفع، تخلت أسهم أبل وألفابت، المالكة لجوجل، وفيسبوك عن مكاسبها التي سجلتها في أعقاب تقارير فصلية متفائلة هذا الأسبوع.

ولم يطرأ تغير يذكر على أسهم أمازون دوت كوم بعد أن أعلنت في وقت متأخر يوم الخميس عن أرباح قياسية وأشارت إلى أن المستهلكين سيواصلون الإنفاق في اقتصاد أمريكي متنام.

وهوت أسهم تويتر أكثر من 15 بالمئة بعد أن قدمت توقعات فاترة للإيرادات للربع الثاني قائلة إن نمو قاعدة المستخدمين قد يتباطأ مع انحسار الدفعة التي شهدتها أثناء الجائحة.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 0.53 بالمئة إلى 33,879.00 نقطة في حين تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 0.72 بالمئة ليغلق عند 4,181.17 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 0.85 بالمئة إلى 13,962.68 نقطة.

وينهي ستاندرد اند بورز 500 الأسبوع مرتفعا 0.03 بالمئة في حين تراجع داو جونز وناسداك 0.48 بالمئة و0.39 بالمئة على الترتيب.

وتنهي المؤشرات الثلاثة الشهر على مكاسب مع صعود ستاندرد اند بورز 5.24 بالمئة وداو جونز 2.72 بالمئة وناسداك 5.40 بالمئة

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

الدولار يرتفع بعد بيانات أمريكية، لكنه يسجل أكبر هبوط شهري منذ ديسمبر

نيويورك (رويترز) – صعد الدولار الأمريكي يوم الجمعة موسعا مكاسبه بعد بيانات متفائلة بشأن دخل وإنفاق المستهلكين الأمريكيين وقطاع الصناعات التحويلية في ولايات الغرب الأوسط.

لكن مؤشر الدولار ينهي شهر أبريل نيسان منخفضا 2.1، وهي أكبر خسارة له في شهر واحد منذ ديسمبر كانون الأول.

ومن المتوقع أن تعزز بيانات أمريكية في الأسبوع القادم، من بينها أحدث أرقام شهرية للوظائف خارج قطاع الزراعة بالولايات المتحدة، التوقعات لتعافي أكبر اقتصاد في العالم من الجائحة.

وأظهرت بيانات يوم الجمعة تعافيا بنسبة 4.2 بالمئة في إنفاق المستهلكين الأمريكيين في مارس آذار وسط قفزة 21.1 بالمئة في الدخل مع حصول الأسر على مساعدة مالية إضافية من الحكومة لتخفيف تداعيات كوفيد-19 وهو ما أعطى دعما للدولار.

وتلقت العملة الخضراء مزيدا من الدعم بعد أن قفز مؤشر شيكاجو لمديري المشتريات إلى أعلى مستوى في أربعة عقود تقريبا.

وصعد الدولار في أحدث التداولات 0.7 بالمئة إلى 91.279 وهي أعلى زيادة ليوم واحد منذ أواخر فبراير شباط. وينهي الأسبوع مرتفعا 0.5 بالمئة.

وهبط اليورو 0.8 بالمئة مقابل العملة الأمريكية إلى 1.2018 دولار مسجلا أكبر هبوط ليوم واحد من حيث النسبة المئوية منذ أواخر فبراير شباط. لكنه ينهي الشهر على مكاسب قدرها 2.5 بالمئة، هي أفضل أداء شهري له منذ يوليو تموز 2020 .

وصعد الدولار أمام العملة اليابانية 0.36 بالمئة إلى 109.30 ين ومسجلا مكاسب واحد بالمئة على مدار الأسبوع. لكنه ينهي الشهر منخفضا 1.3 بالمئة في أسوأ أداء شهري له منذ يوليو تموز 2020 .

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

الاسترليني يهبط مقابل الدولار بينما ينتظر المستثمرون اجتماع المركزي البريطاني

لندن (رويترز) – تراجع الجنيه الاسترليني أمام الدولار واليورو يوم الجمعة بينما ينتظر المتعاملون اجتماع السياسة النقدية لبنك انجلترا المركزي الأسبوع القادم.

وهبط الاسترليني واحدا بالمئة مقابل العملة الأمريكية إلى 1.3802 دولار في أواخر جلسة التداول، مسجلا أسوأ يوم له في أكثر من شهر.

وتمثل خسائر يوم الجمعة تراجعا من أعلى مستوى في تسعة أيام الذي سجلته العملة البريطانية يوم الخميس.

ونزل الاسترليني 0.16 بالمئة مقابل العملة الأوروبية إلى‭‭87.05 ‬‬ بنس لليورو، مع بقائه محصورا في النطاق الضيق الذي جري تداوله فيه معظم هذا الشهر.

وصعد الدولار 0.751 بالمئة إلى 91.01 مقابل سلة من العملات الرئيسية، مرتدا عن أربعة أسابيع متتالية من الخسائر.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

إنتاج النفط الأمريكي يهبط في فبراير إلى أدنى مستوى منذ 2017

نيويورك (رويترز) – قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الجمعة إن إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة هبط بأكثر من مليون برميل يوميا في فبراير شباط، مسجلا أدنى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول 2017 .

وأضافت الوكالة الحكومية، في تقرير شهري، أن إنتاج النفط الأمريكي هبط 1.197 مليون برميل يوميا في فبراير شباط إلى 9.862 مليون برميل يوميا.

وبيانات فبراير شباط هي المرة الأولى التي يهبط فيها إنتاج النفط الأمريكي عن مستوى عشرة ملايين برميل يوميا منذ يناير كانون الثاني 2018 . وجاء هبوط الإنتاج بينما تسببت موجة شديدة البرودة في تكساس في وقف بعض الإنتاج، لكن انخفاضات حدثت أيضا في ولايات رئيسية أخرى منتجة للخام.

وعدلت إدارة معلومات الطاقة إنتاج النفط لشهر يناير كانون الثاني بالخفض بمقدار 21 ألف برميل يوميا إلى 11.059 مليون برميل يوميا.

ومن ناحية أخرى تراجع اجمالي إنتاج الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة بمقدار 7.8 مليار قدم مكعبة يوميا، وهو أكبر انخفاض شهري مسجل، إلى 94.8 مليار قدم مكعبة يوميا في فبراير شباط، بحسب تقرير إدارة معلومات الطاقة.

وكان إنتاج الغاز الطبيعي الأمريكي قد سجل ذروة عند 107.1 مليار قدم مكعبة يوميا في ديسمبر كانون الأول 2019.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

صادرات الولايات المتحدة من النفط الخام تهبط إلى 2.703 مليون ب/ي في فبراير

(رويترز) – قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الجمعة إن صادرات الولايات المتحدة من النفط الخام هبطت إلى 2.703 مليون برميل يوميا في فبراير شباط، من 3.165 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني.

وأضافت الوكالة الحكومية في تقرير شهري أن صادرات البنزين الأمريكية تراجعت إلى 687 ألف برميل يوميا من 799 ألف برميل يوميا.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن إجمالي صادرات الولايات المتحدة من المنتجات النفطية المكررة هبط إلى 2.314 مليون برميل يوميا في فبراير شباط، من 2.49 مليون برميل يوميا في يناير كانون الثاني.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

بيكر هيوز: شركات الطاقة الأمريكية تضيف حفارات للنفط والغاز لتاسع شهر على التوالي

(رويترز) – أضافت شركات الطاقة الأمريكية حفارات للنفط والغاز هذا الأسبوع مما يؤدي لتاسع زيادة شهرية على التوالي في عدد الحفارات، بينما يغري تعافي الأسعار بعض شركات الحفر على استئناف النشاط.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن عدد حفارات النفط والغاز، وهو مؤشر أولي للإنتاج مستقبلا، زاد بمقدار حفارين اثنين إلى 440 حفارا في الأسبوع المنتهي في 30 أبريل نيسان وهو أعلى مستوى له منذ أبريل نيسان 2020.

وكانت تلك المرة السادسة التي يرتفع فيها عدد الحفارات في الأسابيع السبعة الماضية وارتفع العدد الإجمالي بمقدار 32 حفارا، أو ثمانية بالمئة، عن مستواه قبل عام. وهو أيضا مرتفع 80 بالمئة منذ أن سجل مستوى قياسيا منخفضا بلغ 244 حفارا في أغسطس آب 2020، بحسب بيانات بيكر هيوز التي ترجع إلى عام 1940.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

البلاديوم يتجاوز 3000 دولار لأول مرة بدعم من نقص في المعروض

(رويترز) – اخترق البلاديوم حاجز الثلاثة آلاف دولار للأوقية (الأونصة) للمرة الأولى يوم الجمعة، مدعوما بمخاوف مستمرة بشأن نقص المعروض من المعدن المستخدم بشكل أساسي في أجهزة التحكم في الانبعاثات بصناعة السيارات.

وبحلول الساعة 1710 بتوقيت جرينتش كان البلاديوم مرتفعا 0.29 بالمئة عند 2,943.40 دولار للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوى له على الإطلاق عند 3,007.73 دولار.

وارتفعت الأسعار بأكثر من 20 بالمئة منذ 16 مارس آذار عندما أعلنت شركة نورنيكل الروسية، أكبر منتج للبلاديوم، أن المياه غمرت اثنين من مناجمها مما سيخفض من الإنتاج.

وقال جيفري كريستيان الشريك الإداري في مجموعة سي.بي.إم “لديك قطاع صناعة السيارات يشتري المزيد من البلاديوم ولديك صناعة الإلكترونيات تشتري المزيد من البلاديوم وبالتالي المعروض في السوق محدود”.

وأضاف “هذا ارتفاع أولي مرتبط بارتفاع نظري في الطلب، ويمكن لذلك أن يستمر لفترة طويلة ويبقي الأسعار مرتفعة”.

والطلب من صناعة السيارات آخذ في الارتفاع ومن المتوقع أن يرتفع أكثر، إذ من المنتظر أن ينحسر في وقت لاحق هذا العام نقص في رقائق أشباه الموصلات تسبب في تقلص إنتاج السيارات.

لكن كارستن فريتش المحلل لدى كومرتس بنك قال إنه من غير المرجح أن تشهد الأسعار ارتفاعا مستمرا فوق ثلاثة آلاف دولار مع احتمال أن يؤدي استبداله إلى انخفاض الأسعار مع مرور العام.

وقال “عند هذا المستوى، سيفكر المزيد من مصنعي السيارات في استبدال (البلاديوم بالبلاتين)”.

وقد يؤدي التحول إلى السيارات الكهربائية في نهاية المطاف إلى تبدد الطلب على البلاديوم، غير أن تشديد القواعد البيئية أجبر شركات صناعة السيارات على استخدام المزيد من البلاديوم في محركاتهم التي تعمل بالبنزين في السنوات الأخيرة.

في غضون ذلك، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.19 بالمئة إلى 1,767.80 دولار للأوقية مع ارتفاع سعر العملة الأمريكية وهو ما يجعل المعدن الأصفر أكثر تكلفة للمشترين الحائزين لعملات أخرى. وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.07 بالمئة إلى 1,767.00 دولار للأوقية.

وارتفع الذهب 3.7 بالمئة حتى الآن هذا الشهر ويشهد أفضل أداء له منذ ديسمبر كانون الأول.

ونزلت الفضة 0.86 بالمئة إلى 25.86 دولار للأوقية. لكنها قفزت سبعة بالمئة في أبريل نيسان وهي أكبر مكاسب في شهر واحد منذ ديسمبر كانون الأول الماضي.

وصعد البلاتين 0.26 بالمئة إلى 1,203.69 دولار للأوقية.

(إعداد محمود سلامة وسلمى نجم للنشرة العربية – تحرير وجدي الالفي)

مؤشر الأسهم الأوروبية يسجل ثالث شهر من المكاسب بدعم من أرباح قوية وآمال التعافي

(رويترز) – أغلقت سوق الأسهم الأوروبية منخفضة يوم الجمعة بعد بيانات متشائمة للناتج المحلي الإجمالي، لكنها سجلت ثالث شهر على التوالي من المكاسب بدعم من أرباح قوية للشركات وتفاؤل بتعاف اقتصادي من جائحة كوفيد-19.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.3 بالمئة لكنه يظل قريبا من أعلى مستوى له على الإطلاق وينهي الشهر مرتفعا 1.8 بالمئة.

وأظهرت بيانات أن اقتصاد منطقة اليورو تراجع إلى ثاني ركود فني بعد انكماش أصغر من المتوقع في الربع الأول. لكنه يتجه نحو التعافي مع رفع قيود الجائحة وسط تسارع وتيرة توزيع اللقاحات.

وسجل الاقتصاد الألماني انكماشا أكبر من المتوقع بلغ 1.7 بالمئة، متضررا من تجديد الإغلاقات في حين سجل الاقتصاد الفرنسي نموا أكبر من المتوقع.

لكن أرباحا قوية أظهرت أن الشركات في منطقة اليورو تسير بخطى سريعة نحو التعافي من تداعيات الجائحة.

وتعرضت أسهم البنوك لضغوط يوم الجمعة ليغلق مؤشرها منخفضا 0.76 بالمئة مع تراجع عوائد سندات منطقة اليورو من أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2020.

وهوى سهم بنك باركليز البريطاني سبعة بالمئة على الرغم من مضاعفة أرباحه الفصلية إلى أكثر من المثلين، بينما تراجع سهم بنك (بي. إن. بي باريبا) الفرنسي 0.8 بالمئة بفعل ارتفاع التكاليف.

ومن بين الأسهم الرابحة في جلسة يوم الجمعة، قفز سهم أسترا زينيكا 4.3 بالمئة مع تسجيل شركة صناعة الأدوية البريطانية نتائج أفضل من المتوقع.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

تكلفة العمالة الأمريكية ترتفع في الربع الأول

واشنطن (رويترز) – ارتفعت تكاليف العمالة في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع في الربع الأول في مؤشر إضافي على أن التضخم سيرتفع هذا العام بينما يجري إعادة فتح الاقتصاد.

وقفز مؤشر تكلفة التوظيف 0.9 بالمئة في الربع الأول بعد أن ارتفع 0.7 بالمئة في الربع الرابع من العام الماضي. ورفع ذلك المعدل على أساس سنوي إلى 2.6 بالمئة من 2.5 بالمئة في الربع الرابع.

ويعتبر صنًاع السياسات والخبراء الاقتصاديون مؤشر تكلفة التوظيف كأحد أفضل المقاييس لمدى تراخي سوق العمل وللتنبؤ بالتضخم الأساسي. وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا أن يرتفع المؤشر 0.7 بالمئة في الربع الأول.

وارتفعت الأجور والرواتب واحدا بالمئة بعد زيادة 0.8 بالمئة في الربع الرابع، مسجلة زيادة 2.7 بالمئة على أساس سنوي. ويتوقع خبراء اقتصاديون أن الأجور سترتفع أكثر في الربع الثاني مع تنافس الشركات على عمالة شحيحة.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير وجدي الألفي)